حادثة أماكاسو

وقعت حادثة أماكاسو في 16 سبتمبر 1923 في الفوضى التي أعقبت زلزال كانتو الكبير في اليابان. فقد قامت فرقة من الشرطة العسكرية بقيادة الملازم ماساهيكو أماساكو بإلقاء القبض على سوجي ساكاي وإيتو نوي وابن أخ سوجي البالغ ست سنوات. وتعرضوا بعد ذلك للضرب حتى الموت، ثم ألقيت جثثهم في بئر.

قصاصة من جريدة ماينيتشي شيمبون (Mainichi Shimbun) حول مقتل إيتو نوي وسوجي ساكاي.

وأصبح يعرف قتل هذين اللاسلطويين المشهورين، بالإضافة إلى طفل صغير، باسم حادثة أماساكو، وأثارت الشعور بالدهشة والغضب داخل اليابانيين.

يصور فيلم مذبحة إيروس بلاس (Eros Plus Massacre) الحادثة.

انظر أيضًاعدل

  • حادثة تورانومون
  • فوميكو كانيكو
  • بارك يول

وصلات خارجيةعدل