افتح القائمة الرئيسية
أعلام الشركة تُرفع في أماكن تواجدها، كالسجون البريطانية
سيارة نقل أموال مدرعة للشركة توصل شحنة لفرع بنك لويدز في بريطانيا.
جرس إنذار للشركة على مطعم في هونغ كونغ.
رجلا مطافئ شركة «واكنهات» التي اندمجت في «جي فور إس» يكافحون حريق نشب في قاعدة عسكرية أمريكية قرب الموصل في أحداث ما بعد حرب العراق 2003.
مكاتب الشركة في أوسلو النرويج
حارس للشركة معه كلب بوليسي

جي فور إس (بالإنجليزية: G4S) (سابقا Group 4 Securicor) هي شركة متعددة الجنسيات بريطانية الأصل للخدمات الأمنية، وتوصف بأنها أكبر «جيش خاص» في العالم[1]، مقرها الرئيسي في كرولي الواقعة جنوب لندن في ويست ساسكس.

وتعتبر ثالث أكبر موظِّف قطاع خاص في العالم بعد وال مارت وفوكسكون فلها أكثر من 657 ألف موظف وتصنّف على أنها أكبر شركة أمنية في العالم (من حيث العوائد والعمليات في 125 دولة حول العالم)[2].

محتويات

النشأةعدل

أماكن التواجدعدل

فلسطين المحتلةعدل

توفر «جي فور إس» المعدات والخدمات لاستعمال السجون الإسرائيلية، والحواجز الإسرائيلية، والمستوطنات الإسرائيلية في باطن الضفة الغربية الفلسطينية. وتساهم في صيانة السجون، منذ إمضاء الفرع التابع للشركة في إسرائيل عقدا مع هيئة السجون الإسرائيلية لتوفير الأنظمة الأمنية لسجون كبرى في البلاد. وقد أصدرت الشركة تصريحا في شهر 4 من 2012م يفصل نشاطاتها في إسرائيل - ومنها «صيانة بعض الأنظمة الأمنية الإلكترونية في سجن، ومركز شرطة، وعدد قليل من الحواجز في الضفة الغربية».[3]

مصرعدل

بدأ نشاطها في مصر عام 2001م ورأس مجلس إدارة المركز الإقليمي للشركة في مصر اللواء سامح سيف اليزل[4] المقرب من المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وهي الشركة الأمنية الوحيدة العابرة للقارات بمصر، ويعمل بمكتبها الإقليمى نحو 6 آلاف موظف في الحراسة والاستشارات والنظافة وإدارة الموارد ونقل الأموال، ولها 6 أفرع في مصر:

العراقعدل

أفغانستانعدل

المملكة المتحدةعدل

تتولى الشركة مهام حراسة العديد من السجون، ونقاط عبور الحدود فتتعامل مع المهاجرين مثلا وارتبطو في تلك الناحية بعدة فضائح.

جنوب أفريقياعدل

مراجععدل