جيل بيت

"جيل بيّت" (بالإنجليزية: Beat Generation)‏ هي حركة أدبية أُنتِجَت من مجموعة من الكُتّاب الأمريكيين والتي أثرت كتاباتهم بالثقافة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الحرب العالمية الثانية.[1][2][3] تمحورت ثقافة "البيّت" على تجربة العقارات، أشكال جديدة للجنس، اهتمام بالديانات الشرقية، رفض الاقتصاد المادي، رفض التمجيد وغيرها من وسائل التعبير المعاصر.

الكاتب جاك كيروك

كان كلاً من ألن غينسبرغ، ووليام بوروز، وجاك كيروك من بين أفضل الأمثلة المعروفة على أدب البيّت.[4] كانت كتابات ألن غينسبرغ ووليام بوروز محور تجارب الفحش التي ساعدت في نهاية المطاف على تحرر النشر في الولايات المتحدة.[5][6] وقد تطورت سمعة أعضاء جيل البيّت ليصبحوا أصحاب مذهب اللذة البوهيمية، الذي احتفل بعدم الالتزام والإبداع العفوي.

اجتمعت المجموعة الأساسية من مؤلفي جيل بيّت — هربرت هونكي وجينسبيرج وبوروز ولوسيان كار وكيرواك — في عام 1944، حول حرم جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك. لاحقًا، في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي، انتهى المطاف بالشخصيات الرئيسية عدا بوروز وكار في سان فرانسيسكو حيث التقوا وأصبحوا أصدقاء مع شخصيات مرتبطة بعصر النهضة في سان فرانسيسكو.

في الستينيات، تم دمج عناصر حركة البيّت الموسعة مع الهيبيز وثقافة الستينات المضادة. نيل كاسادي، والذي عمل كسائق لحافلة كين كيسي، كان الجسر الرئيسي بين هذين الجيلين. أصبح عمل جينسبيرج أيضًا عنصرًا لا يتجزأ من ثقافة الهيبيز في أوائل الستينيات.

أصل الكلمةعدل

قدم كيرواك عبارة "Beat Generation" في عام 1948 لتمييز حركة الشباب المتخفية المناهضة لعدم الامتثال في نيويورك.[7] نشأ الاسم في محادثة كانت مع الكاتب جون كليلون هولمز. صرّح كيرواك أن المصطلح استخدمه محتال شوارع يدعى هونكي في مناقشة سابقة معه، الذي استخدم في الأصل عبارة "beat". مصطلح "beat" يمكن أن يعني بالعامية "متعب" (tired) أو "مهزوم" (beaten down)، كانت تُستخدَم كلمة مهزوم في تلك الفترة داخل مجتمع الأمريكيين من أصل أفريقي وقد تطورت من الصورة "beat to his socks"،[8][9][10] لكن كيرواك استحوذ على الصورة وغير المعنى ليشمل دلالات "متفائلة" (upbeat)، "جميلة" (beatific)، والارتباط الموسيقي لكونك "على الإيقاع" (on the beat)، و"الإيقاع للاحتفاظ" (the Beat to keep) من قصيدة Beat Generation..[11]

أماكن مهمةعدل

جامعة كولومبياعدل

يمكن إرجاع أصول Beat Generation إلى جامعة كولومبيا وإلى اجتماع كيرواك، وألن غينسبرغ، وكار، وهال تشايس وغيرهم. التحق كيرواك بجامعة كولومبيا في منحة دراسية لكرة القدم.[12] على الرغم من أن مبادئ البيّت عادةً ما تعتبر معادية للأكاديمية،[13][14][15] إلا أنه تم تشكيل العديد من أفكارهم استجابة لأساتذة مثل ليونيل تريلينغ ومارك فان دورين.

تايمز سكويرعدل

قرية الأمنية الخضراءعدل

سان فرانسيسكو وسيكس غاليري القراءةعدل

شمال غرب المحيط الهادئعدل

أمضت فرقة Beats أيضًا وقتًا في شمال غرب المحيط الهادئ الشمالي بما في ذلك واشنطن وأوريجون. كتب كيرواك عن الإقامة في شمال جبال كاسكيد بواشنطن.[16]

كانت كلية ريد في بورتلاند، أوريغون أيضًا موقعًا لبعض شعراء Beat. درس غاري سنايدر الأنثروبولوجيا هناك، وحضر فيليب والين ريد، وأجرى ألين غينسبيرغ قراءات متعددة في الحرم الجامعي حوالي عام 1955 وعام 1956.[17] كان غاري سنايدر وفيليب والين تلامذة للويد ج. رينولدز.[18]

المواضيععدل

 
قسم مخصص لجيل البيّت في محل لبيع الكتب في ستوكهولم، السويد.

يدعي العديد من المؤلفين أنهم تأثروا بشكل مباشر بفن Beats، فإن ظاهرة Beat Generation نفسها كان لها تأثير على الثقافة الأمريكية.

في عام 1982، نشر غينسبيرغ ملخصًا عن "التأثيرات الأساسية" لجيل البيّت:[19]

  • التحرر الروحي، "الثورة" الجنسية أو "التحرر"، أي تحرير المثليين، تحفيز إلى حد ما على تحرير المرأة، وتحرير السود، ونشاط غراي بانثر.
  • تحرير العالم من الرقابة.
  • إزالة ملاحقة و/أو تجريم القنب والمخدرات الأخرى.
  • تطور الإيقاع والبلوز إلى موسيقى الروك أند رول كشكل فني رفيع، كما يتضح من فريق البيتلز وبوب ديلان وجانيس جوبلين وموسيقيين مشهورين آخرين تأثروا في أواخر الخمسينيات والستينيات من أعمال شعراء وكتاب جيل Beat.
  • انتشار الوعي البيئي، الذي أكده في وقت مبكر غاري سنايدر ومايكل مكلور، فكرة "كوكب جديد".
  • معارضة حضارة الآلة الصناعية العسكرية، كما تم التأكيد عليه في كتابات بوروز وهانك وجينسبرغ وكيرواك.
  • الانتباه إلى ما أطلق عليه كيرواك (بعد شبنجلر) "التدين الثاني" الذي يتطور داخل حضارة متقدمة.
  • تقدير الخصوصية مقابل تنظيم الدولة.
  • احترام الأرض والشعوب والمخلوقات الأصلية، كما أعلن كيرواك في شعاره من On the Road: "الأرض شيء هندي".

الثقافة والتأثيراتعدل

الجنسانيةعدل

كان أحد المعتقدات والممارسات الرئيسية لجيل بيت هو الحب الحر والتحرر الجنسي،[20] والذي انحرف عن المثل المسيحية للثقافة الأمريكية في ذلك الوقت.[21] كان بعض كتاب بيت مثلي الجنس أو ثنائيي الجنس، ومن بينهم اثنان من أبرزهم (غينسبيرغ[22] وبوروز [23]). ومع ذلك، فإن الرواية الأولى تظهر شخصية كاسادي على أنها منحلة. تتميز روايات جاك كيروك بعلاقة حب بين الأعراق (الخباياوجنس جماعي (ذا دارما بامز). العلاقات بين الرجال في روايات كيرواك هي في الغالب مثلية.[24]

استخدام المخدراتعدل

استخدم الأعضاء الأصليون في البيّت عددًا من العقاقير المختلفة، بما في ذلك الكحول والماريجوانا والبنزيدرين والمورفين والعقاقير المخدرة اللاحقة مثل صبار وليمز وآياهوسكا وLSD.[25] غالبًا ما كانوا يتعاملون مع الأدوية بشكل تجريبي، في البداية لم يكونوا على دراية بآثارها. كان استخدامهم للمخدرات مستوحى على نطاق واسع من الاهتمام الفكري، واعتقد العديد من كتاب الحركة أن تجاربهم الدوائية عززت الإبداع أو البصيرة أو الإنتاجية.[26] كان لتعاطي المخدرات تأثير رئيسي على العديد من الأحداث الاجتماعية في ذلك الوقت والتي كانت شخصية لجيل البيّت.[27]

الرومانسيةعدل

اعتبر غريغوري كورسو الشاعر الرومانسي الإنجليزي بيرسي بيش شيلي بطلاً، ودُفن عند سفح قبر شيلي في المقبرة البروتستانتية في روما. يذكر غرينسبيرغ قصيدة شيلي Adonais في بداية قصيدته Kaddish، ويستشهد بها على أنها لها تأثير كبير في تكوين واحدة من أهم قصائده. قارن مايكل مكلور قصيدة Howl لغينسبيرغ بقصيدة شيلي Queen Mab.[28]

كان التأثير الرومانسي الرئيسي لغينسبيرغ هو الشاعر ويليام بليك؛[29] إذ درس حياته. كان بليك موضوعاً للهلوسة والوحي السمعي بالنسبة إلى غينسبيرغ في عام 1948.[30]

الجازعدل

المصادر الأمريكية المبكرةعدل

استلهمت فرقة Beats من شخصيات أمريكية مبكرة مثل هنري ديفيد ثورو، ورالف والدو إيمرسون، وهيرمان ميلفيل، وخاصة والت ويتمان، الذي تم تناوله باعتباره موضوع رئيسي في إحدى أشهر قصائد غينسبيرغ (سوبر ماركت في كاليفورنيا). تم الاعتراف بإدغار آلان بو في بعض الأحيان، ورأى غينسبيرغ أن إيميلي ديكنسون لها تأثير على شعر البيّت. رواية لا يمكنك الفوز للكاتب الخارج عن القانون جاك بلاك تم الاستشهاد بها على أنها ذات تأثير قوي على بوروز.[31]

السريالية الفرنسيةعدل

الحداثةعدل

كانت جيرترود شتاين موضوع دراسة طويل قام بها ليو ويلش. التأثيرات المعترف بها لكيرواك شملت مارسيل بروست وإرنست همنغوي وتوماس وولف.[32]

البوذية والطاويةعدل

عرّف غاري سنايدر وايد بأنه "من نما نظامه من الداخل وتم الحفاظ عليه بقوة الإجماع والعرف بدلاً من التشريع الواضح". "البرية ليست وحشية متوحشة، ولكنها توازن صحي، ونظام ذاتي التنظيم". "يستخدم تركيب سنايدر الفكر البوذي لتشجيع النشاط الاجتماعي الأمريكي، بالاعتماد على كل من مفهوم عدم الثبات والواجب الأمريكي الكلاسيكي تجاه الحرية."[33]

نقدعدل

لقد قوبل جيل بيت بفحص دقيق وخُصِّصَ له العديد من الصور النمطية. صورت العديد من المجلات، بما في ذلك مجلتي لايف وبلاي بوي، أعضاء الحركة على أنهم عدميين وغير فكريين. كان هذا النقد إلى حد كبير بسبب الاختلافات الأيديولوجية بين الثقافة الأمريكية في ذلك الوقت وجيل بيت، بما في ذلك معتقداتهم المستوحاة من البوذية.[21]

كان نورمان بودوريتز طالب في جامعة كولومبيا مع كيرواك وغينسبرغ، لكن أصبح فيما بعد ناقدًا للحركة. كانت مقالته التي صدرت عام 1958 بعنوان "Partisan Review" بعنوان "البوهيميون الذين يعرفون لا شيء" نقدًا عنيفًا في المقام الأول لكتاب كيرواك "On the Road" و"The Subterraneans"، بالإضافة إلى كتاب "Howl" لـ غينسبرغ.[34]

رد غينسبيرغ في مقابلة عام 1958 مع "ذا فيليج فويس[35] تناول على وجه التحديد التهمة التي دمرتها البيت "التمييز بين الحياة والأدب". في المقابلة، ذكر أن "الجزء المتعلق بمناهضة الفكر هو قطعة من الغرور، لقد تلقينا نفس التعليم، وذهبنا إلى نفس المدرسة، كما تعلمون أن هناك "مثقفين" وهناك مثقفين. بودوريتز بعيد المنال مع أدب القرن العشرين، فهو يكتب لعقل القرن الثامن عشر. لدينا أدب شخصي الآن - بروست، وولف، وفوكنر، وجويس.[36]

النقد الداخليعدل

في مقابلة عام 1974،[37] علّق غاري سنايدر على موضوع "ضحايا" الجيل:[38]

كان كيرواك ضحية أيضًا، وكان هناك العديد من الضحايا الأخرى التي لم يسمع بها معظم الناس، لكنهم كانوا ضحايا حقيقيين تمامًا كما في الستينيات، عندما كنت أنا وألين لفترة من الوقت، نوصي الناس بتناول الحمض. عندما أنظر إلى هذا الآن أدرك أن هناك العديد من الضحايا والمسؤوليات التي يجب تحملها.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Aztec Two-Step". [[ديسكوجز (قاعدة بيانات)|]]. مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ The Beat Generation – Literature Periods & Movements. نسخة محفوظة 10 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Kakutani, Michiko (2008-11-10). "A Jack Kerouac-William S. Burroughs Collaboration: 'And the Hippos Were Boiled in Their Tanks'". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Charters (1992) The Portable Beat Reader.
  5. ^ Ann Charters, introduction, to Beat Down to Your Soul, Penguin Books (2001) (ردمك 978-0-14100-151-7) p. xix "[...] the conclusion of the obscenity trial in San Francisco against Lawrence Ferlinghetti for publishing Ginsberg's Howl and Other Poems [...] in which Judge Clayton W. Horn concluded for the defendant that 'Howl' had what he called 'redeeming social content.'", p. xxxiii "After the successful Howl trial, outspoken and subversive literary magazines sprung up like wild mushrooms throughout the United States."
  6. ^ Ted Morgan, Literary Outlaw, New York: Avon, 1988. p. 347, trade paper edition (ردمك 0-380-70882-5): "The ruling on Naked Lunch in effect marked the end of literary censorship in the United States."
  7. ^ "Beat movement (American literary and social movement) – Encyclopædia Britannica". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Beat to his socks, which was once the black's most total and despairing image of poverty, was transformed into a thing called the Beat Generation..." James Baldwin, "If Black English Isn't a Language, Then Tell Me, What is it?," The New York Times, July 29, 1979.
  9. ^ "The word 'beat' was primarily in use after World War II by jazz musicians and hustlers as a slang term meaning down and out, or poor and exhausted. The jazz musician Mezz Mezzrow combined it with other words, like 'dead beat' ..." Ann Charters, The Portable Beat reader, 1992, (ردمك 0-670-83885-3), (ردمك 978-0-670-83885-1).
  10. ^ "Hebert Huncke picked up the word [beat] from his show business friends on of Near North Side of Chicago, and in the fall of 1945 he introduced the word to William Burroughs, Allen Ginsberg, and Jack Kerouac." Steve Watson, "The Birth of the Beat Generation" (1995), p. 3, (ردمك 0-375-70153-2).
  11. ^ The exuberance is much stronger in the published On the Road, than in its manuscript (in scroll-form). Luc Sante: "In the scroll the use of the word "holy" must be 80 percent less than in the novel, and psalmodic references to the author's unique generation are down by at least two-thirds; uses of the word "beat", for that matter, clearly favor the exhausted over the beatific." New York Times Book Review, August 19, 2007. نسخة محفوظة 24 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Beard, Rick, and Leslie Berlowitz. 1993. Greenwich Village: Culture and Counterculture. New Brunswick, N.J. Published for the Museum of the City of New York by Rutgers University Press. 167.
  13. ^ "In this essay "Beat" includes those American poets considered avant-garde or anti-academic from c. 1955 – 1965.", Lee Hudson, "Poetics in Performance: The Beat Generation" collected in Studies in interpretation, Volume 2, ed Esther M. Doyle, Virginia Hastings Floyd, 1977, Rodopi, (ردمك 90-6203-070-X), 9789062030705, p. 59.
  14. ^ "... resistance is bound to occur in bringing into the academy such anti-academic writers as the Beats.", Nancy McCampbell Grace, Ronna Johnson, Breaking the rule of cool: interviewing and reading women beat writers, 2004, Univ. Press of Mississippi, (ردمك 1-57806-654-9), (ردمك 978-1-57806-654-4), p. x.
  15. ^ "The Black Mountain school originated at the sometime Black Mountain College of Asheville, North Carolina, in the 1950s and gave rise to an anti-academic academy that was the center of attraction for many of the disaffiliated writers of the period, including many who were known in other contexts as the Beats or the Beat generation and the San Francisco school." Steven R. Serafin, Alfred Bendixen, The Continuum Encyclopedia of American Literature, 2005, Continuum International Publishing Group, (ردمك 0-8264-1777-9), (ردمك 978-0-8264-1777-0), p. 901.
  16. ^ "Pacific Northwest Seasons: Ross Lake: Paddling in the Path of Beat Poets". pacificnwseasons.blogspot.com. September 22, 2008. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Reed Magazine: When the Beats Came Back (1/6)". reed.edu. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Reed Digital Collections : Search Results". cdm.reed.edu. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Ginsberg, Allen A Definition of the Beat Generation, from Friction, 1 (Winter 1982), revised for Beat Culture and the New America: 1950–1965.
  20. ^ Morgan, Bill (2011). The Type Writer Is Holy: The Complete, Uncensored History of the Beat Generation. Berkeley, CA: Counterpoint. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب Prothero, Stephen (1991). "On the Holy Road: The Beat Movement as Spiritual Protest". The Harvard Theological Review. 84 (2): 205–222. doi:10.1017/S0017816000008166. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Hemmer, Kurt, المحرر (2007). Encyclopedia of Beat Literature. Facts On File, Inc. صفحة 111. ISBN 978-0-8160-4297-5. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2020. These early books, too, are windows into the poet's efforts to find a place for his homosexual identity in the repressive pre-Stonewall United States. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Hemmer, Kurt, المحرر (2007). Encyclopedia of Beat Literature. Facts On File, Inc. صفحة 32. ISBN 978-0-8160-4297-5. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2020. And then, before the end of the decade, Burroughs had gone—leaving cold-war America to escape his criminalization as a homosexual and drug addict, to begin 25 years of expatriation. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Hetero- and Homo-Social Relationships in Jack Kerouac's On the Road". Not-So-Gentle Reader blog. July 23, 2009. مؤرشف من الأصل في November 6, 2013. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Lundberg, John (2011-10-16). "The Great Drug-Induced Poems". Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Allen Ginsberg, The Essential Ginsberg, Penguin UK, 2015. نسخة محفوظة 26 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Substance Use". Beatdom. 2010-09-14. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ McClure, Michael. Scratching the Beat Surface.
  29. ^ "Throughout these interviews [in Spontaneous Mind] Ginsberg returns to his high praise of William Blake and Walt Whitman. Ginsberg obviously loves Blake the visionary and Whitman the democratic sensualist, and indeed Ginsberg's own literary personality can be construed as a union of these forces." Edmund White, Arts and letters (2004), p. 104, (ردمك 1-57344-195-3), (ردمك 978-1-57344-195-7).
  30. ^ "Ginsberg's intense relationship to Blake can be traced to a seemingly mystical experience he had during the summer of 1948." ibid, p. 104.
  31. ^ Ted Morgan, Literary Outlaw (1988), p.36-37 of trade paper edition, "When Billy [William Burroughs] was thirteen, he came across a book that would have an enormous impact on his life and work. Written by someone calling himself Jack Black, You Can't Win was the memoirs of a professional thief and drug addict."
  32. ^ "In 'Author's Introduction,' which is included in Lonesome Traveler (1960), Kerouac ... goes on to mention Jack London, William Saroyan, and Ernest Hemingway as early influences and mentions Thomas Wolfe as a subsequent influence." William Lawlor, Beat culture: lifestyles, icons, and impact, 2005, (ردمك 1-85109-400-8), (ردمك 978-1-85109-400-4) p. 153. "And if one considers The Legend of Dulouz, one must acknowledge the influence of Marcel Proust. Like Proust, Kerouac makes his powerful memory the source of much of his writing and again like Proust, Kerouac envisions his life's literary output as one great book." Lawlor, p. 154.
  33. ^ Garton-Gundling, Kyle. "Beat Buddhism and American freedom". thefreelibrary.com. Johns Hopkins University Press. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Collected in The Norman Podhoretz Reader by Norman Podhoretz, Thomas L. Jeffers, Paul Johnson. Free Press, 2007. (ردمك 978-1-4165-6830-8).
  35. ^ In: Spontaneous Mind.
  36. ^ Ginsberg, Allen, Spontaneous Mind: Selected Interviews, 1958–1996, p. 5, (ردمك 0-06-093082-9).
  37. ^ Knight, Arthur Winfield. Ed. The Beat Vision (1987), Paragon House. (ردمك 0-913729-40-X); (ردمك 0-913729-41-8) (pbk).
  38. ^ Charters (2001) Beat Down to Your Soul.

مصادرعدل

  • Charters, Ann (ed.) (1992) The Portable Beat Reader. Penguin Books. (ردمك 0-670-83885-3) (hc); (ردمك 0-14-015102-8) (pbk). The table of contents is online.
  • Charters, Ann (ed.) (2001) Beat Down to Your Soul: What Was the Beat Generation? NY: Penguin, 2001. (ردمك 0-14-100151-8)
  • Knight, Arthur Winfield. Ed. The Beat Vision (1987) Paragon House. (ردمك 0-913729-40-X); (ردمك 0-913729-41-8) (pbk)
  • Knight, Brenda. Women of the Beat Generation: The Writers, Artists and Muses at the Heart of a Revolution. (ردمك 1-57324-138-5)
  • McClure, Michael. Scratching the Beat Surface: Essays on New Vision from Blake to Kerouac. Penguin, 1994. (ردمك 0-14-023252-4)
  • Miles, Barry (2001). Ginsberg: A Biography. London: Virgin Publishing Ltd., paperback, 628 pages, (ردمك 0-7535-0486-3)
  • تيد مورغان (1983) Literary Outlaw The Life and Times of William S. Burroughs. (ردمك 0-380-70882-5), first printing, trade paperback edition Avon, NY, NY
  • Phillips, Lisa. Beat Culture and the New America 1950–1965 published by the Whitney Museum of American Art in accordance with an exhibition in 1995/1996. (ردمك 0-87427-098-7) softcover. (ردمك 2-08-013613-5) hardcover (Flammarion)
  • Raskin, Jonah. American Scream: Allen Ginsberg's "Howl" and the Making of the Beat Generation. University of California Press, 2004. (ردمك 0-520-24015-4)
  • Starer, Jacqueline. Les écrivains de la Beat Generation éditions d'écarts Dol de Bretagne France. 1SBN 978-2-919121-02-1
  • Weidner, Chad. The Green Ghost: William Burroughs and the Ecological Mind. Carbondale, IL: Southern Illinois University Press, 2016. 1SBN 978-0809334865

قراءات إضافيةعدل

الكتبعدل

  • Campbell, James. This Is the Beat Generation: New York–San Francisco-Paris. LA: University of California Press, 2001. (ردمك 0-520-23033-7)
  • Chandarlapaty, Raj. Seeing the Beat Generation. جيفرسون: مكفارلاند وشركاه, 2019. (ردمك 978-1476675756)
  • Collins, Ronald & Skover, David. Mania: The Story of the Outraged & Outrageous Lives that Launched a Cultural Revolution (Top-Five Books, March 2013)
  • Cook, Bruce The Beat Generation: The tumultuous '50s movement and its impact on today. New York: Charles Scribner's Sons, 1971. (ردمك 0-684-12371-1).
  • Gifford, Barry and Lawrence Lee Jack's Book An Oral Biography Of Jack Kerouac, New York: St. Martin's Press, 1978. (ردمك 0-312-43942-3)
  • Gorski, Hedwig. * [1] Robert Creeley 1982 TV Interview with Hedwig Gorski transcript included in special Robert Creeley Issue, Journal of American Studies of Turkey (JAST), No. 27, Spring 2008.
  • Grace, Nancy Jack Kerouac and the Literary Imagination, New York: Palgrave Macmillan, 2007. (ردمك 1-4039-6850-0)
  • Hemmer, Kurt (ed.). Encyclopedia of Beat Literature. Facts on File, 2006. (ردمك 0-8160-4297-7)
  • Hrebeniak, Michael. Action Writing: Jack Kerouac's Wild Form, Carbondale, IL: Southern Illinois UP, 2006.
  • Johnson, Ronna C. and Nancy Grace. Girls Who Wore Black: Women Writing the Beat Generation. Rutgers, 2002. (ردمك 0-813-53064-4)
  • Knight, Brenda. Women of the Beat Generation; The Writers, Artists, and Muses at the Heart of a Revolution. General Books LLC, 2010. (ردمك 1153571900) (ردمك 978-1153571906)
  • McDarrah, Fred W., and Gloria S. McDarrah. Beat Generation: Glory Days in Greenwich Village Schirmer Books (September 1996) (ردمك 0-8256-7160-4)
  • McNally, Dennis. Desolate Angel: Jack Kerouac, the Beat Generation, and America. NY: DeCapo, 2003. (ردمك 0-306-81222-3)
  • Miles, Barry. The Beat Hotel: Ginsberg, Burroughs & Corso in Paris, 1957–1963. NY: Grove Press, 2001. (ردمك 0-8021-3817-9)
  • Peabody, Richard. A Different Beat: Writing by Women of the Beat Generation. Serpent's Tail, 1997. (ردمك 1852424311) / (ردمك 978-1852424312)
  • Sargeant, Jack. Naked Lens: Beat Cinema. NY: Soft Skull, 2009 (third edition)
  • Sanders, Ed. Tales of Beatnik Glory (second edition, 1990) (ردمك 0-8065-1172-9)
  • Theado, Matt (ed.). The Beats: A Literary Reference. NY: Carrol & Graff, 2002. (ردمك 0-7867-1099-3)
  • Watson, Steven. The Birth of the Beat Generation: Visionaries, Rebels, and Hipsters, 1944–1960. NY: Pantheon, 1998. (ردمك 0-375-70153-2)

مصادر أرشيفيةعدل

وصلات خارجيةعدل