جيزيلا المجرية

ملكة المجر القرينة

جيزيلا المجرية (جيزيل أو جيزيلا البافارية؛ 985 - 7 مايو 1065)؛ كانت أول ملكة المجر القرينة بزواجها من إسطفان الأول، وكذلك هي شقيقة هاينريش الثاني إمبراطور الروماني المقدس، الآن هي مطوبة من قبل الكنيسة الكاثوليكية.

جيزيلا البافارية
ملكة المجر

معلومات شخصية
الميلاد سنة 980   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
باد أباخ  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 7 مايو 1065 (84–85 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج ستيفين الأول ملك المجر (996–)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأب هاينريش الثاني دوق بافاريا  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم جيزيلا البرغونية  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة سلالة أوتونية  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملكة حاكمة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

السيرة الذاتية عدل

جيزيلا ابنة هاينريش الثاني دوق بافاريا وجيزيلا البرغونية، كانت متدينة للغاية بحيث نشأت عند الأسقف فولفغانغ فون ريغنسبورغ الذي أصبح معلمها ومستشارها، تزوجت لاحقاً من الأمير المجري فايك عام 996  كجزء من سياسة المجر لانفتاح على الغرب،[2] أصبح زوجها أول ملك للمجر مع دخول الألفية وكذلك اعتناق المسيحية الكاثوليكية واتخذ اسم إسطفان، كان للزوجين ابن وصل حتى سن البلوغ القديس إيمري بالآسف توفي في 2 سبتمبر 1031 أثناء صيد الخنزير،[3] شكل حفل زفاف إسطفان وجيزيلا نقطة تحول في تاريخ المجر.

لعبت الملكة جيزيلا دورًا أساسيًا في نشر العقيدة المسيحية والثقافة الغربية بالمجر.[4]

عندما توفي الملك الإنجليزي إدموند إيرونسايد، وخلفه كنوت العظيم، تم إرسال أبنائه الصغار إلى الخارج وانتهى بهم الأمر تحت حماية الملك إسطفان، توفي أحدهما صغيرًا، لكن الآخر إدوارد أثلينج نشأ تحت رعاية الملكة جيزيلا، واعتبر في ذاك البلاط الأجنبي وريثًا للعرش الأنجلو ساكسوني.[5]

توفي الملك إسطفان في عام 1038، وفي عام 1046 غادرت جيزيلا مع حاشيتها وعدد من المستوطنين البافاريين المجر وذلك للعودة إلى بافاريا، بحيث انضمت إلى دير نيدرنبورغ في باساو وأصبحت رئيسة دير،[6] واستمرت كذلك حتى وفاتها.

التبجيل عدل

تمت محاولة تقديس جيزيلا في القرن الثامن عشر لكنها فشلت، تم تطويبها عام 1975، يومها التذكاري 7 مايو و 1 فبراير.

لم يتم دفن جيزيلا وزوجها معًا، ففي 4 مايو 1996 تم الحفاظ على بقايا اليد اليمنى للملك إسطفان مع عظم مأخوذ من ذراع جيزيلا، كلاهما الآن محميان بأمان في علب زجاجية ذهبية، ويتم عرضهما في كاتدرائية في بلدة فيزبرم بـ غرب المجر حيث عاشت جيزيلا ذات يوم هناك.[7]

قبرها معروف ومقدس، أمرت الملكة جيزيلا بوضع الصليب من أجل قبر والدتها التي توفيت عام 1006 ودُفنت في نيدرمونستر بـ ريغنسبورغ .

تم تصوير الطوباوية جيزيلا على لوحة من الحجر الجيري الأبيض للفنان المجري ساندور كيس على جدار كنيسة السيدة العذراء - ملكة المجر في كاتدرائية القديس بطرس في روما.[8]

الذرية عدل

النسب عدل

المراجع عدل

  1. ^ جي الكاثوليكي | Gisela of Hungary، QID:Q25932135
  2. ^ ""Blessed Gisela of Hungary", Mindszenty Alapítvány". مؤرشف من الأصل في 2017-02-02. اطلع عليه بتاريخ 2016-03-22.
  3. ^ Ott, Michael. "St. Stephen." The Catholic Encyclopedia Vol. 14. New York: Robert Appleton Company, 1912. 12 April 2013 نسخة محفوظة 2023-03-05 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع zenty2
  5. ^ "St. Margaret Queen of Scotland", St.Margaret of Scotland Church, Selden, New York نسخة محفوظة 16 May 2013 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع zenty3
  7. ^ Bridge, Adrian. "Hungary's queen meets her match after 1,000 years", Independent, 6 May 1996 نسخة محفوظة 2016-11-14 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ ""Chapel of Our Lady – Queen of the Hungarians", St. Peter's Basilica.org". مؤرشف من الأصل في 2016-03-03. اطلع عليه بتاريخ 2013-05-25.
  9. ^ إدوارد فريمان, The History of the Norman Conquest of England: its causes and its results, Third Edition, Revised, Oxford:Clarendon Press, 1877, pp. 668-673.
  10. ^ Ronay, The lost King of England, pp. 109-121.