افتح القائمة الرئيسية
John Sartain
John Sartain.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 24 أكتوبر 1808(1808-10-24)
لندن، انجلترا
الوفاة 25 أكتوبر 1897 (89 سنة)
فيلادلفيا، بنسلفانيا
الجنسية بريطاني، أمريكي
عضو في الجمعية الأمريكية للفلسفة  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
المهنة فنان  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

جون سارتين (24 أكتوبر، 1808 - 25 أكتوبر، 1897)، كان فنانًا رائدًا في النقش التظليلي في الولايات المتحدة.[4]

محتويات

سيرته الذاتيةعدل

ولد جون سارتين في لندن، إنجلترا. تعلّم النقش الخطي، وأبدع العديد من اللوحات في مدرسة فلورنتين لويليام يونغ أوتلي (1826). في عام 1828، بدأ في ابداعاته في النقش التظليلي. درس الرسم علي يد الرسام جون فارلي، وهنري جيمس ريختر.

في عام 1830، وفي سن الثانية والعشرين، هاجر إلى الولايات المتحدة واستقر في فيلادلفيا. هناك درس مع جوشوا شو ومانويل دي فرانكا. بعد حوالي عشر سنوات من وصوله إلى الولايات المتحدة، رسم العديد من اللوحات الزيتية والمنمنمات على العاج. خلال نفس الوقت، وجد عملاً في صنع تصاميم للعملات النقدية، وأيضاً في الرسم على الخشب لتوفير الرسوم التوضيحية للكتب. كان رائدا في النقش المزخرف في الولايات المتحدة. قام بنقش لوحات خلال 1841-1848 لـ "مجلة غراهام"، التي نشرها جورج ريكس جراهام، ويعتقد أن عمله كان مسؤولاً عن النجاح المفاجئ للنشر.[5] أصبح سارتن محررًا ومالكًا لمجلة كامبل الأجنبية نصف الشهرية عام 1843. كان لديه اهتمام في نفس الوقت "بالمتحف الانتقائي"، الذي نقش فيه العديد من اللوحات.

مجلة سارتينعدل

في عام 1848، اشترى نصف الأسهم في "مجلة الاتحاد"، وهي مجلة مدينة نيويورك. نقلها إلى فيلادلفيا، حيث أعيدت تسميتها باسم "مجلة اتحاد سارتين"، ومن 1849–1952 نشرها مع جراهام، وأصبحت معروفة جدا خلال تلك السنوات الأربع.

وخلال هذا الوقت، بالإضافة إلى عمله التحريري والنقوش التي كان يجب إجراؤها بانتظام في الدوريات التي تم توصيله بها، أنتج سارتين كمية هائلة من اللوحات التوضيحية للكتب.

كان سارتين زميلًا وصديقًا لإدغار آلان بو. في 2 يوليو، 1849، أي قبل حوالي أربعة أشهر من وفاة بو، زار المؤلف بشكل غير متوقع منزل سارتين في فيلادلفيا. وبمظهر "شاحب ومنهك" و"تعابير الخوف والإرهاق في عينيه"، أخبر بو سارتين أنه يتم مراقبته ويحتاج إلى الحماية؛[6] طلب بو الحصول على ماكينة حلاقة لكي يتمكن من حلق شاربه ليصبح أقل قابلية للتمييز. عرض سارتين أن يقوم بحلاقته بنفسه باستخدام المقص.[7] وكان بو قد قال إنه سمع أشخاصاً وهم في القطار يتآمرون لقتله. سأل سارتين لماذا يريد أي شخص قتله، أجاب بو أنها كانت "مشاكل مع امرأة ". ومع ذلك، في وقت لاحق عندما سمح سارتن لبو بالبقاء معه في منزله، أبلغه بو أنه ربما كان يهلوس. كان هذا الحادث قبل أربعة أشهر من وفاة بو.[6] أعطى بو سارتين قصيدة جديدة، بعنوان The Bells ، والتي نشرت في' مجلة الاتحاد التابعة لسارتين في نوفمبر 1849، بعد شهر من وفاة بو.[8] كما نشر "سارتين" أول طبعة مصرح بها لـ "أنابيل لي" ، أيضًا بعد وفاتها.[9]

سنواته في فيلادلفياعدل

بعد وصوله إلى فيلادلفيا، اهتم سارتين بنشاط بالأمور الفنية هناك. تقلد العديد من المناصب في جمعية صندوق الفنانين، وكلية فيلادلفيا للتصميم النسائي، وأكاديمية بنسلفانيا للفنون الجميلة، وكان على اتصال بنشاط مع المؤسسات التعليمية الأخرى في المدينة. كان قد زار أوروبا عدة مرات، وبمناسبة زيارته الثانية في عام 1862 تم انتخابه عضواً في جمعية "Artis et Amicitiæ" في أمستردام.[10]

كان سارتين مسؤولاً عن قسم الفنون في Centennial Exposition في فيلادلفيا، في عام 1876. تقديراً لخدماته هناك، منحه ملك إيطاليا وسام التاج في إيطاليا. تم طلب مشورته المعماريّة بشكل متكرر: فقد لعب دورًا بارزًا في عمل اللجنة المسئولة عن نصب واشنطن التذكاري بفيلادلفيا تحت اشراف رودولف سيمرينغ في فيرمونت بارك، فيلادلفيا، و صمم ميداليات لنصب تذكاري لجورج واشنطن و لافاييت، اللذان أقيما في عام 1869 في مقبرة أثرية، في فيلادلفيا.[10]

عند وفاته في عام 1897، تم دفن سارتين في مقبرة النصب التذكاري. في عام 1956، أدانت البلدية المقبرة وأعطتها إلى جامعة تمبل التي حولتها لموقف للسيارات. تم نقل جثمان سارتين وعائلته إلى مقبرة جبل السلام، في حين تم إعادة دفن ما يقرب من 20،000 جثة غير متعرف عليها بها في مقبرة جماعية كبيرة. شواهد القبور، بما في ذلك بوابة مقبرة النصب التذكاري و النصب التذكاري المركزي للمقبرة البالغ ارتفاعه 70 قدمًا الخاص بـجورج واشنطن و الجنرال لافاييت ونصب عائلته (أي كل ما صممه سارتين) تم إلقاؤها في نهر ديلاوير.[11][4]

أسرتهعدل

تزوج جون سارتين من سوزانا لونجماتي سوين[12] وكان لديهم ثمانية أطفال.[13] صموئيل (1830-1906)، الذي كان نقاشًا؛ هنري (1833-1895)؛ وليام (1843-1925)؛ وإميلي سارتين التي تابعت مهنة والدها كفنان.[14][15] مارست إميلي سرتين الفن لأول مرة كنقاشة علي يد والدها.[13] درست في أكاديمية بنسلفانيا مع البروفيسور كريستيان شوسيل،[16][17] ثم حتى عام 1875، في باريس.[12] في عام 1886، أصبحت مديرة مدرسة فيلادلفيا للتصميم للنساء.[18] وليام سرتين عمل نقاشاً تحت إشراف والده حتى كان عمره 24 سنة. من 1867 إلى 1868، درس تحت إشراف كريستيان شوسيلي وأكاديمية بنسلفانيا. ثم ذهب إلى باريس، حيث درس مع ليون بونات. في عام 1877، عاد إلى الولايات المتحدة، واستقر في نيويورك، حيث تم انتخابه كعضو في الأكاديمية الوطنية للتصميم في عام 1880. وكان أحد مؤسسي جمعية الفنانين الأمريكيين. قام برسم كل من المناظر الطبيعية والشخصيات.[19]

ملاحظاتعدل

  1. أ ب معرف قاموس بينيزيت للفنانين: http://oxfordindex.oup.com/view/10.1093/benz/9780199773787.article.B00161041 — باسم: John Sartain — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — ISBN 978-0-19-977378-7
  2. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: http://snaccooperative.org/ark:/99166/w6g44spj — باسم: John Sartain — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب معرف كاتب في قاعدة بيانات الخيال التأملي على الإنترنت: http://www.isfdb.org/cgi-bin/ea.cgi?124157 — باسم: John Sartain — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب Chisholm 1911.
  5. ^ Quinn, Arthur Hobson. Edgar Allan Poe: A Critical Biography. Baltimore: The Johns Hopkins University Press, 1998: 330. (ردمك 0-8018-5730-9).
  6. أ ب Silverman, Kenneth. Edgar A. Poe: Mournful and Never-ending Remembrance. New York: Harper Perennial, 1991: 416. (ردمك 0-06-092331-8).
  7. ^ Meyers, Jeffrey. Edgar Allan Poe: His Life and Legacy. New York: Cooper Square Press, 1992: 246. (ردمك 0-8154-1038-7).
  8. ^ Sova, Dawn B. Edgar Allan Poe: A to Z. New York: Checkmark Books, 2001: 25. (ردمك 0-8160-4161-X).
  9. ^ Meyers, Jeffrey. Edgar Allan Poe: His Life and Legacy. New York: Cooper Square Press, 1992: 244. (ردمك 0-8154-1038-7)
  10. أ ب Wilson and Fiske 1889.
  11. ^ Stone Angels, 6 May 2011, "How Monument Cemetery Was Destroyed". Accessed 25 July 2011. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب Dowd، M. Jane (1978). المحرر: Ohles، John F. Biographical Dictionary of American Educators. 3. Westport, Connecticut: Greenwood Press. صفحات 1148–1149 – عبر Questia. (تتطلب إشتراكا (مساعدة)). 
  13. أ ب Martinez، Katharine؛ Talbott، Page؛ Johns، Elizabeth (2000). Philadelphia's Cultural Landscape: The Sartain Family Legacy. Temple University Press. صفحة 120. ISBN 978-1-56639-791-9. 
  14. ^ "The Sartain family: PAFA's most famous artistic dynasty". Pennsylvania Academy of the Fine Arts. اطلع عليه بتاريخ October 16, 2014. 
  15. ^ Morgan، Ann Lee (Former Visiting Assistant Professor University of Illinois at Chicago) (27 June 2007). The Oxford Dictionary of American Art and Artists. Oxford University Press. صفحات 432–433. ISBN 978-0-19-802955-7. 
  16. ^ Clement، Russell T.؛ Houzé، Annick؛ Erbolato-Ramsey، Christiane (2000). "The Women Impressionists: A Sourcebook". Westport, Connecticut: Greenwood Press. صفحة 32 – عبر Questia. (تتطلب إشتراكا (مساعدة)). 
  17. ^ Ricci، Patricia Likos (2000). "Bella, Cara Emilia: The Italianate Romance of Emily Sartain and Thomas Eakins". In Martinez، Katherine؛ Talbott، Page. Philadelphia's Cultural Landscape: The Sartain Family Legacy. Philadelphia: Temple University Press. صفحات 120–137. ISBN 978-1566397919. 
  18. ^ Hoffmann، Mott؛ Sharon، Amanda (2008). Moore College of Art & Design. Arcadia Publishing. ISBN 0-7385-5659-9. 
  19. ^ Wilson & Fiske 1900.

مراجععدل

روابط خارجيةعدل