جول برونيه

جول برونيه (بالفرنسية: Jules Brunet)‏ أو جولز برونيت (2 يناير 1838 - 12 اغسطس 1911) جنرال فرنسي وقائد أعلى في وزارة الحرب الفرنسية عام 1898 لعب دوراً محورياً في كل من الغزو الفرنسي للمكسيك (1862 – 1867) وفي الدعم الفرنسي العسكري للحكومة الإمبراطورية اليابانية حيث أرسل إلى اليابان ملحقاً بمهمة عسكرية عام 1867 لضحد أعداء الإمبراطور الياباني الـ شوغن وبعد أن تمت مهمته بالقضاء على أغلبهم أدى لاحقاً دوراً تاريخياً مهماً في الحرب البوشينية الأهلية اليابانية بين الجيش الإمبراطوري الياباني وبين جيش الشوغن المنتفض عليه.

جول برونيه
(بالفرنسية: Jules Brunet)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
JulesBrunetAlone.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 2 يناير 1838(1838-01-02)
بلفور
الوفاة 12 أغسطس 1911 (73 سنة)
فونتني-سو-بوا
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة المتعددة التكنولوجية بفرنسا
المهنة ضابط،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع القوات البرية الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب الفرنسية البروسية  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة فارس  [لغات أخرى]  
Legion Honneur Commandeur ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة قائد  [لغات أخرى]  
Legion Honneur Officier ribbon.svg
 نيشان جوقة الشرف من رتبة ضابط  [لغات أخرى]    تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
جول برونيه عام 1890

الوصول إلى اليابانعدل

أرسل نابليون الثالث بعثة استشارية عسكرية من مستشارين وضباط إلى اليابان لمساعدة الجيش الياباني على الحداثة والتطور من ضمنهم جول برونيه كمدرب مدفعية، وصلت البعثة العسكرية في بدايات العام 1867 وبدأت فوراً بتدريب الجيش الياباني لمدة عام كامل على أقل تقدير بشكل متواصل وفي العام التالي عام 1868 انزلق الجيش الياباني حديث التدريب في أتون الحرب البوشينية وخلالها حاول الإمبراطور ميجي استعادة القوى كاملة ًولو اسمياً حيث تمت إمرة البعثة الفرنسية مغادرة اليابان رسمياً بقرار إمبراطوري مباشر إلا أن برونيه رفض الأمر وقرر البقاء فقدم استقالته من الجيش الفرنسي وغادر إلى شمال اليابان مع من تبقى من قوات الشوغن الثائرة على الإمبراطور وإصلاحاته الحداثية على أمل تنظيم هجمة مضادة للجيش الإمبراطوري النظامي من قبل ثوار الشوغن بقيادته.[1]

التكريم والأوسمةعدل

في البدء كان برونيه حليفاً لـ الأدميرال إينوموتو فسهل عليه هذا أن ينضم إلى الحكومة اليابانية الإمبراطورية بل وأن يصبح وزير البحرية اليابانية الإمبراطورية، ومن خلال وساطة الإدميرال إينوموتو عفت الحكومة الإمبراطورية عن جول برونيه وأفعاله ضدها بل ومنحته في مايو 1881 ميدالية إمبراطورية ومنحته ميدالية ممالثة في مارس 1885 أيضاً وتم تقديم الميداليات رسمياً لبرونيه في السفارة اليابانية في باريس العاصمة الفرنسية.[2]

الإرث الثقافيعدل

حياته العسكرية الملحمية ألهمت الروائية الأمريكية هيلين ديفيت في استنباط شخصية العقيد نيثن ألغرن بطل رواية آخر ساموراي والتي تم تجسيدها في فيلم آخر ساموراي للمخرج إدورد زويك.[3][4]

معرض صورعدل

المصادرعدل

  1. ^ Soie et Lumières, l'Age d'or des échanges Franco-Japonais, p. 81 (in French and Japanese)
  2. ^ 函館の幕末・維新 p.9
  3. ^ "Jules Brunet: this officer, member of the French military mission, sent to Japan as an artillery instructor, joined, after the defeat of the Shogun, the rebellion against Imperial troops, serving as an inspiration for the hero of the الساموراي الأخير (فيلم)." Monthly Letter of the French Chamber of Commerce in Japan, p.9 "Diner des sempais en compagnie de M. Christian Polak. Monthly Letter of the French Chamber of Commerce in Japan, p.9 "Diner des sempais en compagnie de M.Christian Polak في أرشيف الإنترنت(أرشفت في أكتوبر 29, 2007) نسخة محفوظة 2007-10-29 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Le dernier samouraï était un capitaine français ("The Last Samurai was a French captain"), Samedi, 6 mars 2004, p. G8, Le Soleil. Quoting كريستيان بولاك about الساموراي الأخير (فيلم) movie.