افتح القائمة الرئيسية

مقتل جوليو ريجيني

قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في الجمهورية المصرية العربية
(بالتحويل من جوليو ريجيني)

جوليو ريجيني شاب إيطالي قتل في مصر بين تاريخ اختطافه في 25 يناير 2016 في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير والعثور على جثته مشوهة في 3 فبراير في منطقة صحراوية في مدينة 6 أكتوبر في القاهرة الكبرى.[2] وكان ريجيني طالب لدرجة الفلسفة (الدكتوراه) في كلية جيرتون في كامبردج[3] وباحث في مواضيع إتحادات العمال المستقلة.[4]

جوليو ريجيني
جوليو ريجيني.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 15 يناير 1988(1988-01-15)
ترييستي، إيطاليا
تاريخ الإختفاء 25 يناير 2016
مكان الإختفاء القاهرة، مصر
اكتشاف الجثة 3 فبراير 2016
طريق مصر - الإسكندرية الصحراوي[1]
الجنسية إيطالي
Orologio rosa.svg
المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمةً. فضلًا ساعد بتحديثه ليعكس الأحداث الأخيرة أو المعلومات المُتاحة حديثًا. (أبريل 2019)

محتويات

نشأة جوليوعدل

ولد جوليو في ترييستي في إيطاليا في 15 ينياير 1988، ونشأ في فيوميتشيلو، بلدة في مقاطعة أوديني شمال شرق إيطاليا.[5] ودرس في مدارس العالم المتحد في نيومكسيكو والمملكة المتحدة.

العثور على الجثةعدل

في 3 فبراير(شباط) 2016، عُثر على جثة جوليو ريجيني على مشارف القاهرة في مصرف بجانب طريق القاهرة-الإسكندرية السريع (المعروف بالطريق الصحراوي)، وكانت جثته مشوهة وقد ظهرت علي جسده آثار تعذيب شديد مروع: كدمات وسحجات في جميع أنحاء الجسم نتجت عن ضرب مبرح ووحشي، ورضات ممتدة نتجت من ركلات ولكمات واعتداءات باستخدام عصا، وقد اقتلعت أظافر يديه وأقدامه، كما وجد في جسده أكثر من عشرين كسراً في العظام بينهم سبعة كسور في أضلاع الصدر، وكانت كل أصابعه مكسورة وكذلك لوحي كتفيه، وظهر علي الجثه أيضاً طعنات متعددة في شتى أنحاء الجسد وحتي في أخمص القدمين، كما ظهر علي الجسم كله العديد من القطوع والجروح نتجت عن آلة حادة يشتبه في أن تكون موس حلاقة، كما كانت آذانه وأنفه مشوهين، وظهرت آثار حرق بالسجائر شملت الجسم كله، وعلامات صعق كهربائي على أعضاؤه التناسلية، وحدوث نزيف في الدماغ وكسر أو التواء في فقرات العنق تسبب أخيراً في الموت. تشتبه الأجهزة الأمنية في حكومة عبد الفتاح السيسي في تورطها بقوة في مقتل ريجيني بسبب أنشطته البحثية وميوله السياسية اليسارية،[6] على الرغم من أن وسائل الإعلام المصرية والحكومة تنفي ذلك وتدعي أن عملاء سريين متخفيين منتمين لجماعة الإخوان المسلمين قد نفذوا تلك الجريمة لأجل إحراج الحكومة المصرية.[7]

السياق المحلي والدوليعدل

أجرى مسؤولون ايطاليون ومصريون تحقيقات تشريحية منفصلة في أسباب وفاة ريجيني مع طبيب شرعي رسمي مصري وتقرر في يوم 1 مارس 2016 أنه تم استجواب وتعذيب ريجيني لمدة تصل إلى سبعة أيام وعلى فترات من 10-14 ساعة قبل أن يقتل في نهاية المطاف.[8][9] ولم يتم الإعلان عن تقارير التشريح المصرية ولا الايطالية للجمهور حتى الان.

أثار تعذيب ومقتل ريجيني غضبا دوليا.[10] وقام 4500 من الأكاديميين بالتوقيع على عريضة تدعو إلى إجراء تحقيق في وفاته وفي العديد من حالات الاختفاء التي تجري كل شهر في مصر.[11]

في 10 مارس 2016، أصدر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ مشروعًا لقرار يدين تعذيب وقتل جوليو ريجيني والانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان من حكومة السيسي في مصر، وصدر القرار بأغلبية ساحقة.[12]


في 4 أبريل 2016، أوردت صحيفة Corriere della Sera قائمة ب533 مصريا اخذتهم أجهزة الدولة المصرية في الشهور الثمانية السابقة، وإختفى منهم 396 حتى تلك اللحظة.[13][14] وفي سبتمبر 2017، تعرض المحامي الحقوقي إبراهيم متولي الذي يمثل عائلة ريجيني، أثناء توجههة للقاء بفريق عمل الأمم المتحدة المعني بحالات الاختفاء القسري، تعرض بدوره للإختطاف، ولم يحول رسميا للتحقيق حتى تعرف إليه صدفة زميل محامي له في احد مباني الإدعاء العام الحكومية.[15]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Italian student Giulio Regeni's body found in Egypt - BBC News نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Rosie Scammell. "Italian student found dead in Cairo 'killed by violent blow to the head'". the Guardian. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. 
  3. ^ "Cambridge University student Giulio Regeni 'was tortured and suffered burns' in Egypt, claim reports". Cambridge News. 
  4. ^ Giada Zampano (4 February 2016). "Italy Summons Egyptian Ambassador Over Death of Student in Cairo". WSJ. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2018. 
  5. ^ "Il Friuli - Fiumicello piange Giulio Regeni". مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2018. 
  6. ^ "Suspicion falls on Egypt's security forces after the violent death of a young Italian". ذي إيكونوميست. 17 February 2016. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2016. 
  7. ^ "Egypt: Italian's killers may have had criminal or revenge motive". بي بي سي نيوز. 24 February 2016. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  8. ^ "Italian student killed in Egypt was interrogated for days: forensics expert". www.cbc.ca. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2016. 
  9. ^ "Italian killed in Egypt was interrogated for days - forensics expert". Reuters. 1 March 2016. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2016. 
  10. ^ "Outrage Over an Italian Student's Murder in Egypt". 11 February 2016. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2016. 
  11. ^ Shenker، Jack (8 February 2016). "Thousands of academics demand inquiry into Cairo death of Giulio Regeni". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2016. 
  12. ^ "European parliament condemns killing of Giulio Regeni in Egypt". The Guardian. 10 March 2016. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2016. 
  13. ^ Gehlen، Martin (2016-04-05). "Ägypten: Kairos zynische Farce um ermordeten Italiener". Die Zeit (باللغة الألمانية). ISSN 0044-2070. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2019. 
  14. ^ Corriere.it. "Giulio Regeni e gli altri, spariti in Egitto". Corriere della Sera. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2019. 
  15. ^ Germany، Süddeutsche de GmbH, Munich؛ Krüger، Paul-Anton. "Ägypten - Der Anwalt, der für Verschwundene kämpft". Süddeutsche.de (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2019.