جورج خوري (ضحية جريمة)

جورج الياس خوري (1983 - 19 مارس 2004) مسيحيًا فلسطينيًا من فلسطيني إسرائيل[1] قُتل على يد فلسطيني أثناء الركض في حي التلة الفرنسية في القدس. كان خوري، نجل المحامي البارز إلياس خوري، طالب حقوق في الجامعة العبرية في القدس.

أعلنت كتائب شهداء الأقصى، الفرع العسكري لحركة فتح، مسؤوليتها عن الهجوم. وبحسب نيويورك تايمز، فإن "المسلح الفلسطيني ظن أنه يهودي".[2] وقال والد خوري "أنا ضد كل الهجمات العنيفة ضد المدنيين الأبرياء سواء كانت ضد مدنيين إسرائيليين أو مدنيين فلسطينيين".[2]

اعتذرت حركة فتح وعرضت إعلانه شهيدًا للقضية الفلسطينية كما نعى إبراهيم قندلفت مستشار ياسر عرفات للشؤون المسيحية خوري نيابة عن رئيس السلطة الفلسطينية واصفا إياه بشهيد القضية الفلسطينية. لكن والدة الضحية قاطعته بقولها إن ابنها "ملاك وليس شهيدًا".[3]

اغتيل جد جورج داود خوري في هجوم بالقدس عندما انفجرت ثلاجة مفخخة في ميدان صهيون[بحاجة لمصدر].

دفن خوري في المقبرة المسيحية بجبل صهيون.

مراجععدل

 

روابط خارجيةعدل