جورج بيبودي

جورج بيبودي (18 فبراير 1795-نوفمبر 1869) هو مالي ومصرفي ورائد أعمال أمريكي-بريطاني، يعتبر على نطاق واسع "أب الأعمال الخيرية الحديثة".

جورج بيبودي
George Peabody
Peabodyg.png

معلومات شخصية
الميلاد 18 فبراير 1795(1795-02-18)
ساوث باريش، دانفرز، ماساتشوستس
الوفاة 4 نوفمبر 1869 (74 سنة)
لندن، إنجلترا
سبب الوفاة ذات الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة هارموني غروف، سالم، ماساتشوستس
الإقامة بالتيمور (1816–1837)
لندن (1837–1869)  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
الجنسية أمريكي
عضو في الجمعية الأثرية الأمريكية  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الأب توماس بيبودي
الأم جودث دودج
الحياة العملية
المهنة مالي، مصرفي، رائد أعمال
الثروة 16 مليون دولار عند وفاته (أي ما يقرب من نسبة 1/556 للناتج القومي الإجمالي الأمريكي آنذاك)[1]
الجوائز
ميدالية الكونغرس الذهبية

ولد بيبودي طفلاً فقيراً في ولاية ماساتشوستس وعمل في تجارة الأطعمة المجففة ومن ثم عمل في الشؤون المصرفية. وانتقل إلى لندن عام 1837 وقد كانت آنذاك عاصمة العالم المالية، وأصبح أشهر مصرفي أمريكي وساعد على تأسيس سمعة عالمية حسنة لبلاده التي ما زالت فتية حينها. ولمّا كان بيبودي ليس لديه ابن يورثه أعماله، فقد اتخذ من جونيوس سبنسر مورغان شريكاً له وذلك في عام 1854، واستمرت أعمالهما المشتركة لتصبح الشركة باسم "جيه بي مورغان وشركائه" بعد تقاعد بيبودي عام 1864. لاقى بيبودي بعد كبره في السن استحساناً وقبولاً عالميين لأعماله الخيرية. أسس "ودائع بيبودي" في بريطانيا ومعهد بيبودي ومكتبة جورج بيبودي في بالتيمور ومتحف بيبودي لعلم الآثار وعلم الأجناس التابع لجامعة هارفارد ومتحف بيبودي للتاريخ الطبيعي التابع لجامعة ييل وكانت له اليد في الكثير من المبادرات الخيرية الأخرى. وتم منحه ميدالية الكونغرس الذهبية عن كرمه كما أعطي لقب "حر مدينة لندن" وغيرها من الجوائز والتكريمات.

السيرةعدل

 
مسقط رأس بيبودي بعدما أصبح متحفاً

ولد بيبودي عام 1795 في ما كان يعرف بساوث دانفرز (الآن بيبودي) بولاية ماساتشوستس. كان لعائلته أجداد تطهيريون في الولاية، ولكنهم كانوا فقراء. وكان لجورج ستة أخوة فعانى من بعض الحرمان خلال طفولته، ولم يكن قادراً على الالتحاق بالمدرسة إلّا لبضعة سنوات فقط. وقد قال فيما بعد عن ذلك: "لم أنسى ولا يمكن أن أنسى العوز الكبير من سنواتي الأولى".[2]

انتقل بيبودي إلى بالتيمور عام 1816، حيث باشر حياته المهنية وقد عاش فيها على مدى عشرين سنة. وأسس منزلاً للإقامة ومكتباً وأصبح رجل أعمال ومالي.

زار بيبودي لندن للمرة الأولى عام 1827، وكان يسعى لاستخدام شركته ووكالته لبيع إصدارات لسندات عن ولايات أمريكية، بهدف السماح للولايات برفع رأس المال لمختلف برامجها الخاصة "بالتحسينات الداخلية" (وبصفة أساسية البنية التحتية للنقل، مثل الطرق والسكك الحديدية وأرصفة الموانئ والقنوات). وقد قام بيبودي على مدى العقد الذي تبعه بأربع رحلات أخرى عبر المحيط الأطلسي، بدءاً من عام 1835[2] وانشأ مكتباً فرعياً في ليفربول. وأسس فيما بعد الشركة المصرفية "جورج بيبودي وشركائه" (وغيّر اسمها فيما بعد ليصبح جاي إس مورغان وشركائه[2]) في لندن. واتخذ من لندن مكاناً للإقامة الدائمة عام 1837، حيث عاش فيها لبقية حياته.

مراجععدل

  1. ^ Klepper، Michael؛ Gunther، Michael (1996)، The Wealthy 100: From Benjamin Franklin to Bill Gates—A Ranking of the Richest Americans, Past and Present، Secaucus, New Jersey: Carol Publishing Group، صفحة xii، ISBN 978-0-8065-1800-8، OCLC 33818143  نسخة محفوظة 7 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت Chernow، Ron (2010-01-19). The House of Morgan: An American Banking Dynasty and the Rise of Modern Finance (باللغة الإنجليزية). Grove/Atlantic, Inc. صفحة 4. ISBN 9780802198136. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2019. 

وصلات خارجيةعدل