جورجا ملوني

سياسية إيطالية، ورئيسة وزراء إيطاليا

جورجا مِلوني (بالإيطالية: Giorgia Meloni)‏ (15 يناير 1977 - ) هي سياسية وصحفية إيطالية، تشغل منصب رئيس وزراء إيطاليا منذ 22 أكتوبر 2022، كما أنها عضوٌ في مجلس النواب الإيطالي منذ عام 2006. ترأسُ جورجا حزب إخوة إيطاليا السياسي منذ عام 2014، وترأسُ حزب المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين منذ عام 2020. انضمَّت مِلوني إلى «جبهة الشباب» (بالإيطالية: Fronte della Gioventù)‏ وهي الجناحُ الخاصّ بالشباب في الحركة الاجتماعية الإيطالية الذي هو حزب سياسي يميني متطرّف له جذور فاشية جديدة، وأصبحت عام 1992 الزعيمة الوطنية لـ «حركة الطلاب الإيطاليّة» وهي الحركة الطلابية التي تُمثّل حزبَ التحالف الوطني الذي يُعتبَر حزبًا سياسيًا محافظًا في إيطاليا. كانت عضوًا في مجلس مقاطعة روما من 1998 إلى 2002، وأصبحت بعد ذلك رئيسة «حركة الشباب» (بالإيطالية: Azione Giovani)‏ وهي الجناحُ الخاصّ بالشباب في حزبِ التحالف الوطني.

جورجا ملوني
(بالإيطالية: Giorgia Meloni)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
جورجا مِلوني في 22 أكتوبر 2022.

رئيسة رئيسة وزراء إيطاليا
في المنصب
22 أكتوبر 2022 – حتى الآن
 
رئيسة حزب إخوة إيطاليا
في المنصب
8 مارس 2014 – حتى الآن
 
وزيرة الشباب
في المنصب
8 مايو 2006 – 16 نوفمبر 2016
رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني
جيوفانا مِلوني
أندريا ريكاردي
نائبة رئيس مجلس النواب الإيطالي
في المنصب
4 مايو 2006 – 28 أبريل 2008
الرئيس فوستو بيرتينوتي
عضوة مجلس النواب في الجمهورية الإيطالية
الهيئة التشريعية الخامسة عشر لإيطاليا
في المنصب
28 أبريل 2006 – 28 أبريل 2008
عضوة مجلس النواب في الجمهورية الإيطالية
الهيئة التشريعية السادسة عشر لإيطاليا
في المنصب
22 أبريل 2008 – 14 مارس 2013
عضوة مجلس النواب في الجمهورية الإيطالية
الهيئة التشريعية السابعة عشر لإيطاليا
في المنصب
5 مارس 2013 – 22 أبريل 2018
عضوة مجلس النواب في الجمهورية الإيطالية
الهيئة التشريعية الثامنة عشر لإيطاليا
في المنصب
12 مارس 2018 – حتى الآن
معلومات شخصية
الميلاد 15 يناير 1977 (47 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
روما  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة إيطاليا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة كاثوليكية[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 1 [2]  تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
أقرباء زوي اینكروجي  [لغات أخرى] (جدَّة لأب)[3]  تعديل قيمة خاصية (P1038) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسية[4]،  وصحافية[5]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحركة الاجتماعية الإيطالية (1992–1995)
التحالف الوطني  [لغات أخرى] (27 يناير 1995–22 مارس 2009)
حزب شعب الحرية (2009–2012)
إخوة إيطاليا (2012–)  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم الإيطالية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإيطالية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل سياسة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

عُيّنت عام 2008 وزيرةً للشباب في حكومة برلسكوني الرابعة، وهو المنصب الذي شغلته حتى عام 2011، ثمّ شاركت في العام الموالي في تأسيسِ حزب إخوة إيطاليا وأصبحت رئيسةً له في عام 2014. شاركت مِلوني في انتخابات البرلمان الأوروبي لعام 2014 في إيطاليا، كما شاركت في الانتخابات البلدية لعام 2016 في روما كمرشَّحة لرئاسة البلدية لكنّها لم تُنتَخب في الاستحقاقَين. بعد الانتخابات العامة الإيطالية لعام 2018، قادت جورجا حزب إخوة إيطاليا ضمنَ صفوفِ المعارضة خلال كامل فترات المجلس التشريعي الإيطالي الثامن عشر، وهو ما ساهمَ في زيادة شعبيّة الحزب بحسبِ عددٍ من استطلاعات الرأي، ولا سيما خلال حكومة دراجي، حيثُ كان حزب الإخوة هو حزب المعارضة الوحيد وهو ما انعكسَ بالإيجاب عليهِ مستقبلًا وخاصّة في الانتخابات العامة الإيطالية لعام 2022.

وُصفت مواقف وآراء جورجا مِلوني السياسيّة بالشعبويّة اليمينيّة و‌القوميّة الإيطالية، كما قِيل أنّها يمينية متطرفة لكنّها ترفضُ هذه التسمية وتصفُ نفسها بأنها مسيحيّة ومحافِظة، وتدَّعي الدفاع عن «الله والوطن والأسرة»، كما تُعارض الإجهاض و‌الموت الرحيم و‌زواج المثليين فضلًا عن معارضتها لأبوة وأمومة المثليين مؤكّدةً على أنَّ الأسرة الأوليّة تتكوّن حصرًا من زوجينِ واحدٌ ذكرٌ والثاني أنثى. تُعارض مِلوني أيضًا استقبال المهاجرين غير الأوروبيين والتعددية الثقافية. اتُهمت في عددٍ من المرات بكراهيّة الأجانب كما اتُهمت برُهاب أو كراهيّة الإسلام. جورجا مِلوني من مؤيّدي حلف شمال الأطلسي، لكنها تتمسَّكُ في الوقت نفسه بآرائها الشكوكيّة أو المتشكّكة فيما يتعلق بالاتحاد الأوروبي. كانت الصحفيّة والسياسيّة الإيطاليّة تؤيّد علاقات أفضل مع روسيا قبلَ غزو الأخيرة لأوكرانيا عام 2022 وهو الغزو الذي أدانته وتعهدت بمواصلة إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا. أعربت جورجا عن وجهات نظرٍ مثيرة للجدل، حيثُ سبق وأن أشادت بالديكتاتور الإيطالي بينيتو موسوليني في عام 1996 كما أشادت بالمتواطئ النازي والمؤسِّس المشارك لحزب الحركة الاجتماعية الإيطالية جورجيو ألميرانتي في عام 2020.

الحياة المُبكّرة والتعليم عدل

وُلدت جورجا مِلوني في العاصِمة روما في 15 كانون الثاني/يناير 1977.[7][8] ينحدرُ والدها من سردينيا فيما تعودُ أصول والدتها لجزيرة صقلية. تركَ والدها الذي كان يعملُ مستشارًا في قضايا الضرائب العائلة عندما كانت تبلغُ من العمر إحدى عشر سنة وانتقلَ للعيشِ في جزر الكناري.[9] نشأت جورجا في منطقة غارباتيلا (بالإيطالية: Garbatella)‏،[9] وبحلول عام 1992 انضمَّت إلى جبهة الشباب الجناح الشبابي في الحركة الاجتماعية الإيطالية وهي في سنّ الخامسة عشر.[7] أسَّست خلال هذه الفترة تنسيقيّة طلابيّة جديدة اشتهرت باسمِ «الأجداد» (بالإيطالية: Gli Antenati)‏ وهي التنسيقيّة التي شاركت في الاحتجاج على إصلاح التعليم في العام الذي روَّجت فيهِ للإصلاح الوزيرة روزا روسو إيرفولينو.[10]

أصبحت جورجا عام 1996 رئيسة حركة الطلاب الإيطاليّة التابعة للتحالف الوطني الذي ينهجُ المحافظة الوطنيّة في سياساته، فمثَّلت هذا الحزب أو الحركة في منتدى الجمعيات الطلابية الذي أنشأته وزارة التعليم الإيطاليّة.[11] بحلول عام 1998 وبعد فوزها في الانتخابات التمهيديّة انتُخبَت جورجا عضوًا في مجلس مقاطعة روما، وشغلت هذا المنصب حتى عام 2002، كما أصبحت في عام 2004 أول امرأة تتولى رئاسة حركة الشباب التابعة لحزبِ التحالف الوطني.[12] عملت خلال هذه السنوات مربية ونادلة في أحد أشهر النوادي الليلية في روما.[13][14]

تخرَّجت مِلوني من معهد أميريجو فسبوتشي (بالإيطالية: Amerigo Vespucci)‏ في عام 1996،[15] وأعلنت أنها حصلت على شهادة الثانوية العامّة في اللغات من نفسِ المعهد مع علامة نهائيّة بلغت 60/60،[16] لكنّ معهد أميريجو فسبوتشي لم يكن مدرسةً لتدريسِ اللّغات الأجنبية، وبالتالي فهو غير مؤهلٍ لإصدار دبلومٍ في اللغات بل هو مجرّد ثانوية فنيّة متخصصة في عالَم السياحة.[16][17] أثارَ هذا الموضوعُ جدلًا في إيطاليا حول ما إذا كانت قد كذبت بشأن شهادتها.[18]

المسيرة المهنيّة عدل

وزيرة الشباب عدل

 
جورجا مِلوني عام 2006

انتُخبت جورجا في الانتخابات العامة الإيطالية لعام 2006 في مجلس النواب كعضوٍ عن حزبِ التحالف الوطني، فأصبحت بذلك أصغر نائبة للرئيس على الإطلاق.[19] بدأت في نفس العام العمل كصحفيّة،[20] وعُيّنت عام 2008 وزيرةً للشباب في حكومة برلسكوني الرابعة، وهو المنصب الذي شغلته حتى 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 عندما أُجبر رئيس الوزراء وقطب الإعلام سيلفيو برلسكوني على الاستقالة من منصبه وسط أزمة مالية واحتجاجات عامّة.[21] بشغلها المنصب في وزارة الشباب فقد أصبحت مِلوني حينها أصغر وزيرةٍ في تاريخ إيطاليا الموحَّدة.[22]

دعت مِلوني في بيانٍ لها في آب/أغسطس 2008 الرياضيين الإيطاليين لمقاطعة حفل افتتاح أولمبياد بكين احتجاجًا على السياسة الصينيّة تجاه التبت، وقد انتقدَ برلسكوني ووزير الخارجية فرانكو فراتيني هذا البيان.[23] اندمجَ حزبها في العام الموالي مع حزب فورزا إيطاليا لتكوينِ حزب شعب الحرية فتولَّت رئاسة قسم الشباب في الحزب الجديد.[24] صوَّتت في نفس العام لصالح مرسوم قانونٍ ضد الموت الرحيم.[25]

قدَّمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 بصفتها وزيرةً للشباب استثمارًا بلغت قيمتهُ 300 مليون يورو بعنوان «الحقّ في المستقبل»، وهدفت من خلال هذه الخطوة إلى الاستثمارِ في الشباب من خلالِ خمس مبادرات كُبرى بما في ذلك مبادرة تقديم حوافز لأصحاب المشاريع الجديدة ومبادرة أخرى تخصُّ تقديمَ مكافآتٍ لصالح العمال المؤقتين فضلًا عن قروضٍ للطلاب المستحقّين.[26] انتقدت في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 حزب شعب الحريّة بقيادة أنجيلينو ألفانو وذلك بعدما أبدى الأخير دعمًا لمجلس وزراء ماريو مونتي. تعاونت جورجا بعد إلغاء الانتخابات التمهيدية مع زميلَيْها السياسيَيْن إجنازيو لا روسا وجويدو كروسيتو لوضع سياسة مناهضة لمونتي، والمطالبة بالتجديد داخل حزب شعب الحريّة كما وجَّهت سهام النقد نحوَ قيادة برلسكوني أيضًا.[27][28]

زعامة إخوة إيطاليا عدل

أسَّست مِلوني في كانون الأول/ديسمبر 2012 رفقةَ إجنازيو لا روسا وجويدو كروسيتو حركة سياسية جديدة حملت اسم إخوة إيطاليا. جاء اسمُ هذا الحزب السياسي الجديد من كلمات النشيد الوطني الإيطالي.[29][30] ترشَّحت في الانتخابات العامة الإيطالية لعام 2013 كجزءٍ من ائتلافِ يمين الوسط بزعامة برلسكوني وحصلت رفقةَ حزبها على 2.0% من الأصوات و9 مقاعد.[31] أُعيدَ انتخابها في مجلس النواب عن المنطقة الإداريّة لومبارديا وعُينت فيما بعد زعيمةً للحزب في المجلس، وهو المنصب الذي كانت ستشغله حتى عام 2014 عندما استقالت لتُركّز على عملها الداخلي في الحزب وخلفها فابيو رامبيلي.[32] أصبحت جورجا مِلوني في آذار/مارس 2014 رئيسةً لحزبِ إخوة إيطاليا، ورُشّحت في نيسان/أبريل من نفسِ العام لانتخابات البرلمان الأوروبي في جميع الدوائر الانتخابيّة الخمس. حصلَ حزبها على 3.7% من الأصوات فقط (348.700 صوت) بما لا يتجاوزُ عتبة 4% ولم تُصبح بذلك عضوًا في البرلمان الأوروبي.[33][34][35] أسَّست في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 لجنة سياسيّة جديدة سمَّتها «أرضنا» (بالإيطالية: Terra Nostra)‏ واسمها الكامل «أرضنا - الإيطاليون مع جورجا مِلوني» وهي لجنةٌ سياسيّة محافِظة الهدف منها دعمُ حملات مِلوني السياسيّة والانتخابيّة،[36][37] كما تهدفُ إلى توسيع القاعدة الشعبية لحزب إخوة إيطاليا الذي تقوده مِلوني نفسها.[38]

 
مِلوني مع جويدو كروسيتو خلال مسيرةٍ نظمها حزبُ إخوة إيطاليا في عام 2014.

شاركت جورجا مِلوني في 30 كانون الثاني/يناير 2016 في «يوم الأسرة» وهي مظاهرةٌ مناهضةٌ للمثليين، كما أعلنت أنها ضد تبني المثليين للأطفال. أعلنت خلالَ نفس اليوم أنها حامل، ووُلدت ابنتها جينيفرا في 16 أيلول/سبتمبر من نفس العام.[39] ترشَّحت في الانتخابات البلدية لعام 2016 في روما لمنصب عمدة البلديّة وذلك بدعمٍ من حزبِ نحنُ مع سالفيني (بالإيطالية: Noi con Salvini)‏ وهو حزب سياسي يقودهُ ماتيو سالفيني فيما كان منافسها مدعومًا من طرفِ فورزا إيطاليا وبرلسكوني. فازت مِلوني بـ 20.6% من الأصوات، أي ما يقرب من ضعف أصوات مرشح حزب فورزا لكنها لم تتأهل مع ذلك للجولة الأخيرة.[40] خلال الاستفتاء على الدستور الإيطالي لعام 2016 بشأن الإصلاح الذي روَّجت له حكومة رينزي، أسَّست مِلوني لجنة «لا، شكرًا» وشاركت في العديد من المناظرات التلفزيونيّة، بما في ذلك مناظرة ضد رئيس الوزراء آنذاك ماتيو رينزي.[41] لم ينجح الاستفتاء الدستوري حيثُ أن 60% تقريبًا صوّتوا بـ «لا»، وهو ما دفعَ مِلوني إلى الدعوةِ إلى انتخابات مبكرة. نجحت أخيرًا في حجبِ الثقة عن الحكومة المقبلة بقيادة باولو جينتيلوني وذلك بعد استقالة رينزي.[42][43] شهد مؤتمر حزب إخوة إيطاليا في الفترة من 2 إلى 3 كانون الأول/ديسمبر 2017 في ترييستي إعادة انتخاب مِلوني كرئيسةٍ للحزب، بالإضافة إلى تجديد شعاره وانضمام دانييلا سانتانشي وهي سياسية يمينيّة منذ فترة طويلة.[44]

 
مِلوني رفقةَ ماتيو سالفيني (في الوسط) وسيلفيو برلسكوني عام 2018.

قرَّرت بصفتها زعيمةً لحزب إخوة إيطاليا تشكيل تحالفٍ مع حزبِ الرابطة (بالإيطالية: Lega)‏ بقيادة سالفيني، وأطلقت عدة حملات سياسية معه ضد حكومة يسار الوسط بقيادة الحزب الديمقراطي فصارَ حزبُ إخوة إيطاليا متبنيًا للشكوكيّة الأوروبيّة فضلًا عن الشعبويّة اليمينية.[45] كانَ حزبها جزءًا من تحالف يمين الوسط خلالَ الانتخابات العامة الإيطالية 2018،[46] رفقة حزبي برلسكوني (فورزا إيطاليا) وسالفيني (الرابطة) وكذا حزب رافاييل فيتو (نحنُ مع إيطاليا).[47] حصل حزبُ مِلوني على 4.4% من الأصوات وفاز بأكثر من ثلاثة أضعاف المقاعد في انتخابات عام 2013.[48] انتُخبت لعضوية مجلس النواب ضمنَ الانتخاب الفردي عن دائرة لاتينا في لاتسيو بنسبة 41% من الأصوات.[49] فازَ تحالف يمين الوسط الذي برزَ فيه حزبُ الرابطة كقوة سياسية رئيسية بأغلبية المقاعد في مجلس النواب، ونظرًا لعدم فوز أي مجموعة أو حزب سياسي بأغلبية مُطلَقة فقد أدى ذلك إلى برلمان معلق.[50]

أصبحت جورجا منذ شباط/فبراير 2021 عضوًا في معهد آسبن،[51][52] وهو معهدٌ فكري دولي يتخذُ من واشنطن العاصمة مقرًا له ويضمُّ العديد من الممولين ورجال الأعمال والسياسيين.[53][54][55] على جانبٍ آخر فقد أهانَ الأستاذ في جامعة سيينا جيوفاني جوزيني في 19 شباط/فبراير عام 2021 ملوني ووصفها بأسماءٍ وألقابٍ مبتذلة خلال مداخلة له مع إذاعة ما على الراديو وهو ما أثارَ جدلًا كبيرًا. هاتفَ كل من الرئيس سيرجيو ماتاريلا ورئيس الوزراء ماريو دراجي ملوني معلنانِ دعمهما لها ومنددان في نفسِ الوقت بما قاله جوزيني الذي أُوقفَ من قِبل مجلس جامعته.[56][57] وقَّعت جورجا في تشرين الأول/أكتوبر من عام 2021 أيضًا على ميثاق مدريد،[58] وهو ميثاقٌ صيغَ عام 2020 ويصفُ الجماعات اليسارية بأنها أعداءٌ لأمريكا الأيبيرية المتورّطة في «مشروع إجرامي تحت مظلة النظام الكوبي».[59] صيغَ هذا الميثاق من قِبل حزب فوكس السياسي وهو حزبٌ قومي متطرف إسباني، كما شاركت ملوني في مؤتمر الحزب نفسه خلال تلكَ الفترة.[60] ألقت السياسيّة الإيطاليّة في شباط/فبراير 2022 كلمةً خلالَ «المؤتمر السنوي للعمل السياسي المحافظ» في فلوريدا وهو مؤتمرٌ سياسي سنوي يحضره نشطاء محافظون ومسؤولون منتخَبون من جميع أنحاء الولايات المتحدة وخارجها. طالبت جورجا في كلمتها النشطاء والمسؤولون المحافظون الأمريكيون بالدفاعِ عن آرائهم ضد التقدميين.[61]

مع اقترابِ الانتخابات العامة الإيطالية لعام 2022، وهي انتخاباتٌ مبكّرةٌ تمَّت الدعوة إليها بعد أزمة الحكومة الإيطاليّة،[62][63] جرى اتفاقٌ بين تحالف يمين الوسط على أن يكون زعيم الحزب الذي حصل على أكبر عددٍ من الأصوات ضمنَ التحالف هو المرشّح الأول لرئاسة الوزراء.[64] أظهرت استطلاعات الرأي في تموز/يوليو 2022 تقدّم حزب إخوة إيطاليا على باقي الأحزاب في الائتلاف،[65][66] وكان من المتوقعِ جدًا أن تُصبح جورجا ملوني رئيسة وزراء إيطاليا إذا حصلَ تحالف يمين الوسط على الأغلبية المطلقة في البرلمان، وهو ما يعني صعود الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ الجمهورية الإيطالية لسدّة الحُكم بحسبِ بعض الأكاديميين والمُختصّين.[67] في محاولةٍ منها لتهدئة المخاوف بين أولئك الذين يصفون حزبها إخوة إيطاليا بالحزبِ الفاشي الجديد أو الحزب اليميني المتطرّف،[68] ومحاولة تهدئة المخاوف أيضًا داخلَ المفوضية الأوروبية من أنها – لو وصلت سدّة الحكم – قد تقود إيطاليا بنفس الطريقة التي تُقَاد بها المجر تحت رئاسة فيكتور أوربان،[69] قالت ملوني للصحافة الأجنبية «أنّ الفاشية الإيطالية هي تاريخ»، وبصفتها رئيسةً لحزب المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين فقد تشاركت – بحسبها – خبرات وقيم حزب المحافظين في المملكة المتحدة، والليكود في إسرائيل، والحزب الجمهوري في الولايات المتحدة.[70] مع ذلك فقد شكَّكَ عددٌ من النقاد والمتابعين للشأن الأوروبي بشكل عامّ والإيطالي بشكل خاص في ادعاءاتها وتصريحاتها مستشهدين بخطبها حول الهجرة وحقوق المثليين،[71] كما أشار مقالٌ نشرتهُ شبكة بي بي سي نيوز في أيلول/سبتمبر 2022 إليها على أنها «تقومُ بحملاتٍ ضد حقوق مجتمع الميم».[72]

في ظلّ انتخاباتٍ كان من المتوقّع أن تشهدَ إقبالًا ضعيفًا بشكل قياسي،[73] رجَّحت استطلاعات الرأي فوز تحالف يمين الوسط بأغلبية المقاعد في الانتخابات العامّة لعام 2022،[74][75][76] وكان من المتوقّع أن تكون ملوني الفائزة في الانتخابات مع حصول حزب إخوة إيطاليا على عددٍ كبيرٍ من المقاعد.[77][78] بحسبِ الاتفاق الذي وافقَ عليه تحالف يمين الوسط والذي رأى أنّ الحزب الذي سيحصل على أكبر عددٍ من الأصوات في الائتلاف سوف يُرشَّح زعيمه لرئاسة الوزراء،[79] فقد صارت ملوني المرشَّحة الأولى والأوفر حظًا فعلًا.[80][81] أقرَّ تحالف يسار الوسط بالهزيمة بعد فترةٍ وجيزةٍ من يوم الاقتراع،[82] وسُرعان ما هنَّأ أوربان رئيس وزراء المجر وماتيوز موراوسكي رئيس بولندا، وليز تراس رئيسة وزراء المملكة المتحدة. ومارين لوبان الزعيمة السابقة لحزب التجمّع الوطني الفرنسي جورجا بانتصارها الانتخابي،[83] كما احتفلَ قادة أحزاب اليمين المتطرف الأوروبي مثل حزب البديل من أجل ألمانيا وحزب فوكس الإسباني بنتائج الانتخابات الإيطاليّة.[84]

المواقف السياسية عدل

وصفَ المراقبون مواقف ملوني السياسية بأنها يمينية متطرفة،[85][86] لكن وخلالَ مقابلة مع نيكولاس فاريل من المجلّة البريطانيّة المُشاهِد (بالإنجليزية: The Spectator)‏ رفضت ملوني أوصافًا لسياستها على أنها «أقصى اليمين»، مُضيفةً أنّ هذه الأوصاف تدخلُ حملة التشهير التي يشنّها خصومها.[87] وَصفت ملوني نفسها بأنها «محافظة»،[88] لكنّ آخرين وصفوها بـ «اليمنيّة المتشدّدة»،[89] و‌بالشعبويّة،[90][91] و‌القوميّة.[92][93] تُوصَف ملوني على أنها شخصيّة قريبة من فيكتور أوربان رئيس وزراء المجر وزعيم حزب فيدس – الاتحاد المدني المجري، كما يُقال أنها قريبةٌ من حزبِ التجمع الوطني الفرنسي وحزب فوكس الإسباني.[94] وصفت ملوني في المُقابل حزبها إخوة إيطاليا بأنه «حزبُ التيار المحافظ».[95] جديرٌ بالذكرِ هنا أنّ جورجا ملوني من مؤيّدي النظام الرئاسي كما تُؤيّد تغيير الدستور الإيطالي.[96]

القضايا الاجتماعية عدل

تُعارض ملوني الإجهاض و‌الموت الرحيم والقوانين التي تعترفُ بزواج المثليين أو ما يُعرف بالاتحاد المدني.[97] تحدثت خلالَ تجمعٍ حاشدٍ في بياتزا ديل بوبولو في تشرين الأول/أكتوبر 2019 ضد الأبوة والأمومة عندَ المثليين وقد انتشرَ حديثها على منصات التواصل الاجتماعي الإيطالية.[98] عارَضت ملوني أيضًا قانونًا لمكافحة رهاب المثلية الجنسيّة في إيطاليا وتقول أنّ لا رُهاب أو كراهيّة للمثليّة في بلدها.[99] خلال مقابلةٍ لها مع قناة لو لين التلفزيونيّة الإيطاليّة (بالإيطالية: Le Lene)‏، عبَّرت جورجا عن كونها تُفضّل «عدم إنجاب طفل مثلي الجنس».[100][101] ملوني داعمةٌ للحركة المناهضة للنوع الاجتماعي أو الجندر، وهي حركةٌ وُلدت في منتصف التسعينيات في دوائر جماعة أوبوس داي من أجل إدانة أي وضع اجتماعي غير ذلك الذي وافقت عليه الكنيسة الكاثوليكية التي تُعارض دراسات النوع الاجتماعي.[102][103][104] تدعمُ السياسيّة والصحفيّة الإيطالييّة تغيير أو تعديل الدستور من أجل جعل تبني الأطفال أمرًا غير قانوني للأزواج من نفس الجنس.[105] انتقدت ملوني في آذار/مارس 2018 شركة والت ديزني لقرارها تصويرَ زوجَين مثليين في فيلم ملكة الثلج 2، وكتبت على حساباتها في شبكات التواصل الاجتماعي: «كفى! لقد سئمنا من هذا! ارفعوا أيديكم عن الأطفال».[106][107][108]

 
ملوني خلال كلمتها في المؤتمر السنوي للعمل السياسي المحافظ (نسخة 2022) في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكيّة.

التعددية الثقافية والهجرة عدل

اتُهمت ملوني برهاب الأجانب،[109][110][111] بالإضافة إلى رهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا).[112][113] أعادت في آب/أغسطس 2022 نشر مقطع فيديو على حسابها الرسمي تويتر يُظهر امرأةً – جرى التشويش على وجهها – تتعرض للاغتصاب من قِبل طالب لجوء، ومع ذلك فقد شجبت ضحية الاغتصاب نَشْر الفيديو وأكّدت أنه تم التعرف عليها من خلال الفيديو الذي ساهمت ملوني في إشهاره.[114] أثارَ هذا الأمر جدلًا كبيرًا وردود فعلٍ قويّة، ودافعت ملوني عن نفسها باتهام سياسيين آخرين بعدم إدانة الاغتصاب نفسه.[115][116] انتقدت نهجَ إيطاليا تجاه المهاجرين غير الشرعيين،[117] وأيَّدت ما يُعرَف بنظريّة الاستبدال العظيم وهي نظريّة مؤامَرة قومية بيضاء.[118] تُعارض ملوني استقبال المهاجرين غير الأوروبيين والتعددية الثقافية،[119][120] وتقول إنها تؤمن وتُصدّق بأنّ الهجرة الجماعية «المُخَطَّط لها» من إفريقيا إلى أوروبا غرضها استبدال الإيطاليين والقضاء عليهم.[121][122][123] تعرضت ملوني لانتقاداتٍ بسبب تصريحاتها حول اللقاحات وفيروس كورونا كما انتُقدت بسببِ قضيّة عدم تطعيم ابنتها،[124][125][126] وادعائها بأنّ احتمال وفاة شخص يتراوحُ عمره ما بين سنة حتى 19 سنة بسببِ كوفيد-19 هو نفسه احتمال وفاته بسببِ صعقة برق.[127][128]

القضايا الخارجية عدل

صوَّتت ملوني لصالحِ التدخل العسكري في ليبيا عام 2011، لكنها انتقدت في عام 2019 المنطق الفرنسي للتدخل في طرابلس مُجددًا.[129][130] تنتقدُ ملوني العلاقات الإيطالية مع المملكة العربية السعودية و‌قطر مشيرةً إلى أن الدولتانِ «تنشرانِ بشكل منهجي ومتعمَّد النظريات الأصولية التي هي الأسباب الرئيسية لنمو الأصولية الإسلاميّة».[131] لقد عارضت جورجا قرار استضافة نهائي كأس السوبر الإيطالي في المملكة العربية السعودية، وذكرت أن إيطاليا يجب أن تثير بشكل فعال قضية حقوق الإنسان في السعودية.[132] دعت ملوني إلى طرد السفير الهندي لدى إيطاليا على خلفيّة قضية إنريكا ليكسي،[أ][133] وحثت النجم الإيطالي أليساندرو ديل بييرو على رفض اللعب في دوري السوبر الهندي حتى عودة المارينز الإيطاليين المحتجزين.[134] في أعقابِ القضيّة التي عُرفت إعلاميًا بقضية آسيا بيبي، انتقدت ملوني ما سمّته «صمت الغرب» ودعت إلى اتخاذ موقف أقوى من قبل المجتمع الدولي ضد انتهاكات حقوق الإنسان في باكستان.[135] كانت ملوني قبلَ الغزو الروسي لأوكرانيا عام 2022 مؤيّدةً لربطِ علاقاتٍ أفضل مع روسيا لكنها أدانت الغزو وتعهدت بمواصلة إرسال الأسلحة إلى كييف.[136] ملوني داعمةٌ لحلف شمال الأطلسي،[137] على الرغم من أنها لا تزالُ متشككةً في موضوعِ الاتحاد الأوروبي،[138] حيثُ سبقَ لها وأن دعت إلى الانسحاب من منطقة اليورو.[139][140] ترفضُ جورجا في هذا السياق تسمية «المشككين» أو «الشكوكيّة الأوروبيّة»، وتُفضّل تسمية «الواقعية الأوروبية»،[141] كما أنها مؤيدةٌ لتوثيق العلاقات بين إيطاليا وتايوان.[142]

الفاشية عدل

سبقَ وأن أدلت ملوني بعددٍ من التصريحات التي أثارت الكثير من الجدل،[143][144] حيثُ أشادت مرةً خلال مقابلةٍ لها مع قناة تلفزيونيّة فرنسيّة بالديكتاتور الإيطالي بينيتو موسوليني واصفةً إيّاه بأنه «سياسي جيّد، [وهو] الأفضل في الخمسين عامًا الماضية» وأنّ «كل ما فعله، فعله من أجل إيطاليا»،[145][146] كما أشادت في مرّة أخرى وتحديدًا في أيّار/مايو 2020 بجورجيو ألميرانتي المؤسس المشارك للحركة الاجتماعية الإيطاليّة،[147][148] وهو الذي كان متعاونًا مع النازيين فضلًا عن كونه رئيس تحرير المجلّة المثيرة للجدل: مجلّة الدفاع عن العرق (بالإيطالية: La Difesa della Razza)‏ التي وُصفت بأنها معادية للسامية وعنصريّة،[149][150] كما ساهمَ في نشر «بيان العِرق» (بالإيطالية: Manifesto degli scienziati razzisti)‏[ب] عام 1938.[151] كشفَ البرنامج التلفزيوني الاستقصائي المستقلّ تقرير (بالإيطالية: Report)‏ في كانون الأول/ديسمبر 2020 من خلال تقريرٍ استقصائي مُفصّل أن حزبَ جورجا «قد وصل إلى الرقم القياسي في اعتقالات الموالين له بسبب علاقاتهم مع جماعة المافيا ندرانجيتا»،[152] كما كشفَ أنّ عددًا من الموالين للحزب من مؤيدي موسوليني (يُطلَق عليهم لقبُ أحفاد موسوليني)،[153] ويحنّون للفاشيّة.[154][155][156] قامَت صحيفةُ «Fanpage.it» الإيطاليّة التي تتخذُ من نابولي مقرًا لها بتحقيقٍ استقصائي آخر عام 2021،[157][158] حيثُ حقَّقت في عددٍ من فيديوهات جورجا التي تعود لتشرين الثاني/نوفمبر 2018، ووجدت إعلانًا لملوني تُؤكّد فيه أنّ الاحتفال بيوم التحرير المعروفِ أيضًا باسم ذكرى تحرير إيطاليا من الفاشية النازية في 25 نيسان/أبريل وذكرى يوم الجمهوريّة الذي يُحتفَل بيه في الثاني من حزيران/يونيو من كل عام تخليدًا لذكرى تأسيسِ الجمهورية الإيطالية الحديثة يجبُ استبدالهما بيوم الوحدة الوطنية والقوات المسلحة في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر وهو اليوم الذي يُحيي ذكرى انتصار إيطاليا في الحرب العالمية الأولى. أكّدت ملوني في ذاتِ السياق على أنّ يومي أو احتفالي التحرير وتأسيس الجمهورية الحديثة هما «احتفالان مثيران للجدل».[159] حاولت ملوني أن تنأى بنفسها عن علاقاتها الوثيقة مع روبرتو جونغي لافاريني،[160] السياسي ورائد الأعمال اليميني المتطرف في ميلانو والذي يُعرف باسمِ «البارون الأسود».[161][162][163]

نشرت جورجا ملوني في وقتٍ ما من عام 2021 كتابًا يحكي سيرتها الذاتيّة بعنوان «أنا جورجا» وفيهِ كتبت أنّ روسيا تحت حكم فلاديمير بوتين تُدافع عن ما أسمتها القيم الأوروبية والهويّة المسيحية.[164] بالعودةِ إلى عام 2006 فقد دافعت ملوني عن القوانين التي أقرها مجلس الوزراء بقيادة برلسكوني والتي سمحت للأخير بتأجيلِ المحاكمات الجارية المتعلقة به وبشركاته، حيثُ صرَّحت ملوني قائلةً: «من الضروري وضعها [القوانين] في سياقها. [صحيحٌ] أنّ تلك القوانين وضعها سيلفيو برلسكوني لنفسه، لكنها قوانين عادلة تمامًا».[165] قرَّرت ملوني بعد تشكيلِ حزب إخوة إيطاليا عام 2012 إضافة رمز «لهب الألوان الثلاثة» إلى علمِ حزبها الجديد وهو الرمز الموجود في علمِ الحركة الاجتماعية الإيطالية والمُشتقّ أساسًا من علم الجمهورية الإيطالية الاشتراكية بحيثُ تعني الألوان الثلاثة: «العنف» و«التنشئة الاجتماعيّة» و«الجمهوريّة الثوريّة»، وهي نفسها الصفات التي قامَت عليها الفاشية الإيطالية التي أسَّسها موسوليني كـ «دولة دمية» لألمانيا نازية في عام 1943.[166] رأى مراقبون مثل المؤرّخة الأمريكيّة والباحثة في موضوع الفاشية وقضايا القادة الاستبداديون روث بن غياث وديفيد برودر أن ملوني وحزب إخوة إيطاليا كانا غامضَيْن بشأن ماضيهما الفاشي حيثُ يرفضانهِ أحيانًا ويقلّانِ منه في أحيانٍ أخرى، وأنَّ هذا ساعد ملوني على إعادة تسمية نفسها وحزبها.[167] قلَّلت جورجا ملوني من التحقيق الذي أجراهُ موقع «Fanpage»، رافضةً في الوقت ذاته وبشكل علني إزالة الأعضاء الذين يعتنقون الفاشيّة الجديدة من حزبها،[168] لكنها وقبل فترة وجيزة من الانتخابات العامة لعام 2022 أقالت عضوًا أشاد علانيةً بأدولف هتلر،[169] كما نأت بنفسها وحزبها عن بلدة أسكولي بيتشينو التي احتفلت بالذكرى السنوية لمسيرة الزحف إلى روما في عام 2019.[170] على صعيدٍ آخرٍ فإنّ ملوني تُعتبر شخصية مثيرة للجدل في كرواتيا وذلك بسبب تصريحاتها الوحدوية الإيطالية فيما يخصُّ المطالبة بمنطقَتي دالماسيا و‌إستريا، ولمعارضتها لدخول الكروات إلى الاتحاد الأوروبي بسبب الخلاف الذي لم يتم حله بشأن ممتلكات الإيطاليين المنفيين بعد الحرب العالمية الثانية من دالماتيا وإستريا.[171][172]

الحياة الشخصية عدل

جورجا ملوني متزوّجة من أندريا جيامبرونو ولدى الثنائي ابنة واحدة سُمّيت جينيفرا.[173][174] يعملُ زوجها صحفيًا في قناة ميدياست التليفزيونية المملوكة لسيلفيو برلسكوني.[175] جورجا مسيحيّة وقد استخدمت بحسبها هويتها الدينية جزئيًا للمساعدة في بناء شخصيتها الوطنيّة. قالت في خطابٍ ألقته عام 2019 أمام تجمع حاشد في العاصمة روما: «أنا جورجا، أنا امرأة، أنا أم أنا إيطالية، أنا مسيحيّة».[176][177] ذكرت بعضُ التقارير الصحفيّة الإيطاليّة في أيلول/سبتمبر 2022 أنّ جورجا ملوني تُؤمن أو بالأحرى تحتضنُ شعار الفاشيّة الإيطاليّ القديم: «الله، الوطن، العائلة»، وعبَّرت عن استيائها من ارتباط هذا الشعار بالماضي الفاشي لإيطاليا.[178]

تُعدُّ ملوني من أشدِّ المعجبين بالخيال والفنتازيا، حيث تُحبّ ملحمة سيد الخواتم لجون رونالد تولكين والتي وصفتها – أي الملحمة – بأنّها «نصٌّ مقدس». بصفتها ناشطة شابة في الحركة الاجتماعية الإيطالية فقد حضرت المسرحيّة التي تتحدثُ عن هوبيت العِرق الخيالي في ملحمة سيد الخواتم، كما غنَّت مع الفرقة الشعبية المتطرفة «رفقة الخاتم» (بالإيطالية: Compagnia dell'Anello)‏ التي سُميّت على اسم رفقة الخاتم المجلّد الأول ضمن ثلاث مجلدات من ملحمة سيّد الخواتم. سمَّت في وقتٍ لاحقٍ أحد مؤتمراتها السياسيّة باسمِ «أتريجو» على اسم بطلِ الرواية الخياليّة قصة بلا نهاية. لقد ربطَ اليمين المتطرف الإيطالي نفسه تقليديًا بالخيال، والذي يَعتبر أنه يشاركه «رؤيته للروحانية ضد المادية».[179] خلال أحدِ حواراتها لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكيّة صرَّحت جورجا قائلةً: «أعتقدُ أنّ تولكين [مؤلِّف ملحمة سيد الخواتم] يُمكن أن يقول أفضل مما يمكننا قوله عمَّا يؤمن به المحافظون».[180]

التاريخ الانتخابي عدل

الانتخابات المجلس الدائرة الانتخابيّة الحزب عدد الأصوات النتيجة
2006 مجلس النواب لاتسيو 1 التحالف الوطني - [ج]  Y _
2008 مجلس النواب لاتسيو 2 شعب الحرية - [ج]  Y _
2013 مجلس النواب لومبارديا 3 إخوة إيطاليا - [ج]  Y _
2018 مجلس النواب لاتسيو 2، لاتينا إخوة إيطاليا 70268  Y _
2022 مجلس النواب أبروزو، لاكويلا إخوة إيطاليا 104،823  Y _
الانتخابات العامة الإيطالية 2018 (مجلس النواب): لاتينا
المُرَشَّح/ة الائتلاف عدد الأصوات %
جورجا ملوني تحالف يمين الوسط 70268 41.0
ليون مارتيلوتشي حركة النجوم الخمسة 62.563 36.5
فيديريكو فوتيلي تحالف يسار الوسط 26293 15.3
آحرون 12269 7.2
المجموع 171393 100.0
الانتخابات العامة الإيطالية 2022 (مجلس النواب): لاكويلا
المُرَشَّح/ة الائتلاف عدد الأصوات ٪
جورجا ملوني تحالف يمين الوسط 104،823 51.5
ريتا إينوسينزي تحالف يسار الوسط 42630 20.9
أتيليو أندريا حركة النجوم الخمسة 33132 16.3
آحرون 22998 11.3
المجموع 203،583 100.0

ملاحظات عدل

  1. ^ تتمحورُ قضية إنريكا ليكسي التي أثارت جدلًا دوليًا حول إطلاق نارٍ قبالة الساحل الغربي للهند في 15 شباط/فبراير 2012 ما تسبَّبَ في مقتل صيادَيْين هنديَيْن اثنين على متن سفينة سانت أنتوني. زعمت الهند أن اثنين من مشاة البحرية الإيطالية على متن ناقلة النفط التجارية إم بي إنريكا ليكسي – ومن هنا جاء اسمُ القضيّة – التي كانت ترفعُ العلم الإيطالي هما من قتلا الصيادين لكنّ روما نفت هذا الاتهام.
  2. ^ بيان العِرق ويُعرف أيضًا بمانفستو العِرق أو ميثاق العرق كما يُشار له في بعضِ المصادر بالبيان العنصري هو بيانٌ أصدره مجلس الوزراء الإيطالي في 14 تموز/يوليو 1938، وأعقب إصداره سنّ القوانين العنصرية في إيطاليا الفاشية (1922-1943) والإمبراطورية الاستعمارية الإيطالية (1923-1947).
  3. ^ أ ب ت انتُخَبت في قائمة مغلقة ضمنَ نظام التمثيل النسبي.

المراجع عدل

  1. ^ "Meloni, non sempre condivido idee Papa" (بالإيطالية). ANSA. 3 Feb 2020. Retrieved 2022-10-24.
  2. ^ "Ginevra, la figlia di Meloni al Quirinale: saltella con lo zainetto e si siede in prima fila accanto al papà Andrea Giambruno" (بالإيطالية).
  3. ^ https://lespresso.it/c/politica/2022/12/2/giorgia-meloni-il-teatro-nel-sangue-ecco-chi-erano-i-nonni-della-premier/38532. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  4. ^ storia.camera.it (بالإيطالية), QID:Q28025846
  5. ^ storia.camera.it (بالإيطالية), QID:Q28025846
  6. ^ https://ritarikunnat.fi/ritarikunnat/annetut-kunniamerkit/vuonna-2023-annetut-kunniamerkit-forlanade-utmarkelsetecken-2023/vuonna-2023-ulkomaalaisille-annetut-kunniamerkit-utmarkelsetecken-forlanade-at-utlanningar-2023/#SME_5. اطلع عليه بتاريخ 2023-11-08. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  7. ^ أ ب Pietromarchi، Virginia (19 سبتمبر 2022). "Who is Italy's leadership hopeful Giorgia Meloni?". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 2022-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-21.
  8. ^ "Biografia del ministro Giorgia Meloni" [Biography of Minister Giorgia Meloni] (بالإيطالية). Palazzo Chigi. Nov 2011. Archived from the original on 2021-03-31. Retrieved 2022-08-14.
  9. ^ أ ب Dell'Arti, Giorgio; Spada, Alberto (27 May 2014). "Giorgia Meloni". كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). Archived from the original on 2014-11-05. Retrieved 2022-08-11.
  10. ^ Fontana, Simone (28 Jul 2022). "Da dove arriva Giorgia Meloni, l'ultima fiamma della destra" [Where does Giorgia Meloni, the last flame of the right, come from]. laRegione (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-07. Retrieved 2022-09-21.
  11. ^ "'Woman, mother, Christian' guides Italian far-right to brink of power". Euractiv (بالإنجليزية البريطانية). 10 Aug 2022. Archived from the original on 2022-08-22. Retrieved 2022-09-21.
  12. ^ Giuffrida، Angela (17 سبتمبر 2022). "God, family, fatherland – how Giorgia Meloni has taken Italy's far right to the brink of power". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2022-09-19. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-21.
  13. ^ "Meloni, da barman a tata.. a ministro: 'Ho fatto tutti i lavori e ne sono fiera'" [Meloni, from barman to nanny... to minister: 'I did all the jobs and I'm proud of it']. Blitz Quotidiano (بالإيطالية). 17 Jan 2013. Archived from the original on 2021-04-22. Retrieved 2022-08-14. Updated 17 April 2020.{{استشهاد بخبر}}: صيانة الاستشهاد: postscript (link)
  14. ^ Guerzoni, Monica (17 Jan 2013). "Giorgia Meloni : 'Io militante ventenne e i Lego con la figlia di Fiorello'" [Giorgia Meloni: 'I am a militant in my twenties and Legos with Fiorello's daughter']. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). Archived from the original on 2021-03-31. Retrieved 2022-08-14.
  15. ^ "Biografia del ministro Giorgia Meloni" [Biography of Minister Giorgia Meloni] (بالإيطالية). Palazzo Chigi. Nov 2011. Archived from the original on 2021-03-31. Retrieved 2022-08-14."Biografia del ministro Giorgia Meloni" [Biography of Minister Giorgia Meloni] (in Italian). Palazzo Chigi. November 2011. Archived from the original on 31 March 2021. Retrieved 14 August 2022.
  16. ^ أ ب "Che scuola ha fatto Giorgia Meloni: cosa sappiamo sul curriculum della leader di FdI" [What school did Giorgia Meloni go to: what do we know about the curriculum of the FdI leader]. Money.it (بit-IT). 1 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-01. Retrieved 2022-09-21.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  17. ^ "Giorgia Meloni's CV" (PDF) (بالإيطالية). Comune di Roma. Archived (PDF) from the original on 2022-08-05. Retrieved 2022-08-30.
  18. ^ "Nel curriculum di Meloni c'è qualcosa che non torna?" [Is there anything wrong with Meloni's curriculum?] (بالإيطالية). Pagella Politica. Archived from the original on 2022-08-30. Retrieved 2022-08-30.
  19. ^ "Meloni: Italy's far-right 'Christian mother' on brink of power". فرانس 24 (بالإنجليزية). 21 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-09-21.
  20. ^ "Ordine dei giornalisti del Lazio" [Order of Journalists of Lazio] (بالإيطالية). Italian Order of Journalists. 2010. Archived from the original on 2011-03-03. Retrieved 2022-08-14.
  21. ^ Naím, Moisés (19 Sep 2022). "Who is Giorgia Meloni?". إل باييس (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2022-09-19. Retrieved 2022-09-21.
  22. ^ "Giorgia Meloni". Il Sole 24 Ore (بالإيطالية). 8 Feb 2013. Archived from the original on 2017-12-26. Retrieved 2022-08-14.
  23. ^ "Giorgia Meloni a Tatanka: 'Ho chiesto un gesto, non di non gareggiare'" [Giorgia Meloni to Tatanka: 'I asked for a gesture, not not to compete']. L'Occidentale (بالإيطالية). 6 Aug 2008. Archived from the original on 2022-08-06. Retrieved 2022-08-14.
  24. ^ "Giorgia Meloni". Il Sole 24 Ore (بالإيطالية). 8 Feb 2013. Archived from the original on 2017-12-26. Retrieved 2022-08-14."Giorgia Meloni". Il Sole 24 Ore (in Italian). 8 February 2013. Archived from the original on 26 December 2017. Retrieved 14 August 2022.
  25. ^ Telese, Luca (8 Feb 2009). "La Meloni: 'Caro Fini, ecco perché non ti seguo'" [La Meloni: 'Dear Fini, that's why I don't follow you']. Il Giornale (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  26. ^ "Diritto al futuro: 300 milioni di euro per il domani dei giovani" [Right to the future: 300 million euros for the future of young people]. Confini Online (بالإيطالية). 3 Dec 2010. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-08-11.
  27. ^ Sala, Alessandro (20 Nov 2012). "Pdl, primarie in fumo. La rabbia dei giovani" [PDL, primary in smoke. The anger of young people]. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). Archived from the original on 2014-05-12. Retrieved 2022-08-14.
  28. ^ "Crosetto e Meloni dal Pdl a 'Fratelli d'Italia': trattativa con La Russa su nome e simbolo" [Crosetto and Meloni from the PDL to 'Fratelli d'Italia': negotiation with La Russa on name and symbol]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). 20 Dec 2012. Archived from the original on 2019-09-24. Retrieved 2022-08-14.
  29. ^ Piccolillo, Virginia (16 Dec 2012). "Pdl, il giorno dei montiani. 'No a scissioni'" [PDL, the day of the Montians. 'No to splits']. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). p. 7. Archived from the original on 2015-10-17. Retrieved 2022-08-14.
  30. ^ Guerzoni, Monica (17 Dec 2012). "Appello a Monti e guerra alla sinistra. Il Pdl si ricompatta" [Appeal to Monti and war on the left. The PDL regroups]. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). p. 6. Archived from the original on 2014-02-01. Retrieved 2022-08-14.
  31. ^ "Camera del 24 Febbraio 2013" [Chamber of February 24, 2013]. Eligendo Archivio (بالإيطالية). وزارة الداخلية (إيطاليا). 24 Feb 2013. Archived from the original on 2015-07-09. Retrieved 2021-11-05.
  32. ^ "E' Fabio Rampelli il nuovo Capogruppo di Fratelli d'Italia – Alleanza Nazionale" [Fabio Rampelli is the new Group Leader of Fratelli d'Italia - National Alliance]. ايل كانتو ديلي إيتالياني (بالإيطالية). 17 Jun 104. Archived from the original on 2014-07-14. Retrieved 2022-08-14.
  33. ^ "Europee, Bonafè (Pd) è la più votata. Elette Mussolini, Picierno e Matera" [European, Bonafè (Pd) is the most voted. Elette Mussolini, Picierno and Matera]. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). 16 May 2014. Archived from the original on 2014-06-07. Retrieved 2022-08-14.
  34. ^ "Elezioni europee 2014, i risultati definitivi in Italia e Europa" [European elections 2014, the definitive results in Italy and Europe]. LeggiOggi (بالإيطالية). 26 May 2014. Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  35. ^ "Europee 25/05/2014". Eligendo Archivio (بالإيطالية). وزارة الداخلية (إيطاليا). 25 May 2014. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-08-14.
  36. ^ De Santis, Livia (4 Nov 2015). "Fratelli d'Italia lancia 'Terra nostra': a fine novembre la prima assemblea" [Brothers of Italy launches 'Terra nostra': the first assembly at the end of November]. Secolo d'Italia (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-04-12. Retrieved 2022-08-14.
  37. ^ "Chi siamo" [Who we are]. Comitato Terra Nostra (بالإيطالية). Nov 2015. Archived from the original on 2018-06-21. Retrieved 2022-08-14.
  38. ^ Curridori, Francesco (4 Nov 2015). "Nasce Terra nostra, parte il derby a destra tra Fini e Meloni" [Terra nostra is born, the derby starts on the right between Fini and Meloni]. Il Giornale (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-05-11. Retrieved 2022-08-14.
  39. ^ "Giorgia Meloni mamma / È nata la figlia Ginevra: FdI saluta la nuova 'sorellina d'Italia' (oggi, 16 settembre 2016)" [Giorgia Meloni mother / Daughter Geneva is born: FdI greets the new 'little sister of Italy' (today, 16 September 2016)]. IlSussidiario.net (بالإيطالية). 16 Sep 2016. Archived from the original on 2022-09-07. Retrieved 2022-08-14.
  40. ^ "Comune di Roma – Lazio – Elezioni Comunali – Risultati – Ballottaggio – 5 giugno 2016" [Municipality of Rome - Lazio - Municipal Elections - Results - Ballot - 5 June 2016]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). 5 Jun 2016. Archived from the original on 2016-06-20. Retrieved 2022-08-14.
  41. ^ "Renzi: «Il voto se vince il No? Lo deciderà Mattarella»" [Renzi: «The vote if the No wins? Mattarella will decide "]. Il Secolo XIX (بit-IT). 23 Nov 2016. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-09-21.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  42. ^ Gallori, Paolo; Rubino, Monica (12 Dec 2016). "Il governo Gentiloni ha giurato, ministri confermati tranne Giannini. Alfano agli Esteri. Minniti all'Interno. Boschi sottosegretario" [The Gentiloni government has sworn, ministers confirmed except Giannini. Alfano to Foreigners. Minniti inside. Boschi Undersecretary]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  43. ^ Romano, Luca (13 Dec 2016). "Gentiloni incassa la fiducia. Opposizioni contro il governo" [Gentiloni collects the trust. Oppositions against the government]. Il Giornale (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-04-12. Retrieved 2022-08-14.
  44. ^ Stefanoni, Franco (12 Mar 2017). "Fratelli d'Italia: via An e Msi dal simbolo. Entra Santanchè: 'Tornata a casa mia'" [Brothers of Italy: via An and MSI from the symbol. Santanchè enters: 'Back to my house']. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-07-05. Retrieved 2022-08-14.
  45. ^ "Matteo Salvini e la nuova mappa della destra, fra Giorgia Meloni e Roberto Maroni" [Matteo Salvini and the new map of the right, between Giorgia Meloni and Roberto Maroni]. Formiche.net (بالإيطالية). 2 Mar 2018. Archived from the original on 2021-06-06. Retrieved 2021-06-06.
  46. ^ Barigazzi، Jacopo (25 فبراير 2018). "Far-right leader rejects idea of Emma Bonino as Italy's PM". Politico Europe. مؤرشف من الأصل في 2019-07-17. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  47. ^ Sala, Alessandro (3 Apr 2018). "Elezioni 2018: M5S primo partito, nel centrodestra la Lega supera FI" [Elections 2018: M5S first party, in the center-right the League overcomes FI]. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). Archived from the original on 2021-11-24. Retrieved 2022-08-14.
  48. ^ Nordsieck، Wolfram. "Italy". Parties and Elections in Europe. مؤرشف من الأصل في 2022-08-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  49. ^ "Elezioni 2018 – Collegio uninominale di Latina" [Elections 2018 - Latina single-member college] (بالإيطالية). وزارة الداخلية (إيطاليا). 4 Mar 2018. Archived from the original on 2022-02-06. Retrieved 2022-08-14.
  50. ^ Matteucci, Piera (4 Mar 2018). "Elezioni politiche: vincono M5s e Lega. Crollo del Partito democratico. Centrodestra prima coalizione. Il Carroccio sorpassa Forza Italia" [Political elections: M5s and Lega win. Collapse of the Democratic Party. Center-right first coalition. The Carroccio overtakes Forza Italia]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-07-14. Retrieved 2022-08-14.
  51. ^ Bechis, Francesco (25 Jul 2022). "Meloni l'americana. Tutte le stelle e le strisce dentro FdI" [Melons the American. All the stars and stripes inside FdI]. Formiche.net (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-01. Retrieved 2022-08-14.
  52. ^ Tocchi, Alfredo (28 Jul 2022). "Giorgia Meloni, l'Aspen Institute e il Grande sonno dell'Occidente" [Giorgia Meloni, the Aspen Institute and the Great Sleep of the West]. Il Giornale d'Italia (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-01. Retrieved 2022-08-14.
  53. ^ "Aspen Institute: cos'è? Giorgia Meloni ne entra a far parte" [Aspen Institute: what is it? Giorgia Meloni joins it]. Blogo (بالإيطالية). 1 Feb 2021. Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  54. ^ Berra, Valerio (3 Feb 2021). "Da Io sono Giorgia all'Aspen Institute: l'irresistibile ascesa di Meloni tra popolo, canzonette e fascino dei poteri forti" [From Io sono Giorgia to the Aspen Institute: Meloni's irresistible rise among people, songs and the fascination of strong powers]. Open (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  55. ^ Vitale, Giovanna (26 Mar 2022). "FdI, Giorgia l'atlantista: le metamorfosi di Meloni" [FdI, Giorgia the atlantist: Meloni's metamorphoses]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-08-14.
  56. ^ "'Vacca e scrofa', docente insulta Meloni. Poi le scuse – Politica" ['Cow and sow', teacher insults Meloni. Then the apologies - Politics] (بالإيطالية). ANSA. 20 Feb 2021. Archived from the original on 2022-09-07. Retrieved 2022-08-14.
  57. ^ "Gozzini sospeso da università Siena per insulti a Meloni" [Gozzini suspended from Siena university for insults against Meloni]. Adnkronos (بالإيطالية). 23 Feb 2021. Archived from the original on 2022-08-27. Retrieved 2022-08-14.
  58. ^ "UE, Meloni a Convention Vox: Europa del dopo-Merkel sia l'Europa dei conservatori (video)" [EU, Meloni at Vox Convention: post-Merkel Europe and conservative Europe (video)]. Giorgia Meloni (بالإيطالية). 10 Oct 2021. Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  59. ^ "Carta de Madrid" [Madrid Charter]. Fundación Disenso (بالإسبانية). 26 Oct 2020. Archived from the original on 2021-12-25. Retrieved 2022-08-14.
  60. ^ Lauria, Emanuele (10 Oct 2020). "FdI, Meloni a Madrid con gli ultranazionalisti di Vox: 'No a tutti i regimi'" [FdI, Meloni in Madrid with the ultranationalists of Vox: 'No to all regimes']. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  61. ^ Di Caro, Paolo (26 Feb 2022). "Meloni ai conservatori Usa: difendiamoci dai progressisti". كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  62. ^ Roberts، Hannah (22 يوليو 2022). "Berlusconi's big lunch: How Italy's right ousted Mario Draghi". Politico Europe. مؤرشف من الأصل في 2022-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  63. ^ Roberts، Hannah (29 يوليو 2022). "Russian links to Italian right threaten Meloni's election campaign". Politico Europe. مؤرشف من الأصل في 2022-08-11. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  64. ^ Roberts، Hannah (10 أغسطس 2022). "I'm not a fascist — I like the Tories, says Italy's far-right leader". Politico Europe. مؤرشف من الأصل في 2022-08-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  65. ^ Broder، David (22 يوليو 2022). "The Future Is Italy, and It's Bleak". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2022-08-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-15. Yet just two months after Ms. Meloni published her best-selling memoir, her party topped national opinion polls for the first time. Since then, it has continued to boast over 20 percent support and has provided the only major opposition to Mario Draghi's technocratic coalition. On Wednesday, in a sudden turn of events, the government collapsed. Early elections, due in the fall, could open the way for the Brothers of Italy to become the first far-right party to lead a major eurozone economy.
  66. ^ "Brothers of Italy, the far-right party on the cusp of power". فرانس 24. وكالة فرانس برس. 24 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-24. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-25. ... the post-fascist Brothers of Italy, looks set to do well in Italian elections on September 25.
  67. ^ Roberts، Hannah (3 أغسطس 2022). "Italy confronts its fascist past as the right prepares for power". Politico Europe. مؤرشف من الأصل في 2022-08-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  68. ^ Ghiglione، Davide؛ Politi، James (10 فبراير 2018). "Meloni takes Italian far-right back to 1930s roots". فاينانشال تايمز. مؤرشف من الأصل في 2019-09-30. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-15.
  69. ^ "Liliana Segre e Pd chiedono a Meloni di togliere la fiamma tricolore dal simbolo di Fdi: 'Partiamo dai fatti, non dalle parole'" [Liliana Segre and Pd ask Meloni to remove the tricolor flame from the Fdi symbol: 'Let's start with facts, not words']. Il Fatto Quotidiano (بالإيطالية). 12 Aug 2022. Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  70. ^ "Il segnale di Meloni alla stampa estera: 'Nessuna svolta autoritaria, la destra italiana ha consegnato il fascismo alla storia da decenni'" [Meloni's signal to the foreign press: 'No authoritarian turning point, the Italian right has consigned fascism to history for decades']. Il Fatto Quotidiano (بالإيطالية). 10 Aug 2022. Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  71. ^ Giuffrida، Angela (11 أغسطس 2022). "Scepticism over Giorgia Meloni's claim 'fascism is history' in Italian far right". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 2022-08-14. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-15.
  72. ^ "Italy elections: Far-right party sacks candidate for Hitler praise". بي بي سي. 20 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-20.
  73. ^ "Proiezioni: FdI primo partito. Calano M5s, Lega e Forza Italia. Pd al 19%, Terzo polo al 7%" [Projections: FdI first party. Calano M5s, Lega and Forza Italia. Pd at 19%, Third pole at 7%] (بالإيطالية). RAI. 26 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-26. Retrieved 2022-09-26.
  74. ^ "Speciale Elezioni 2022 di RaiNews" [RaiNews Election Special 2022] (بالإيطالية). RAI. 25 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-26. Retrieved 2022-09-25.
  75. ^ Amante، Angelo؛ Balmer، Crispian (25 سبتمبر 2022). "Italy's right wing, led by Meloni, wins election, exit polls say". رويترز. مؤرشف من الأصل في 2022-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-25.
  76. ^ "Italy's far right set to win election – exit polls". بي بي سي. 25 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-25.
  77. ^ Balmer, Crispian; Amante, Angelo (26 Sep 2022). "Italy's right wing, led by Meloni, wins election, exit polls say". رويترز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-26.
  78. ^ "Italy elections: Giorgia Meloni's right-wing alliance ahead". بي بي سي نيوز (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2022-09-26. Retrieved 2022-09-26.
  79. ^ Balmer, Crispian (20 Sep 2022). "Italy's conservative alliance in lockstep, ready to govern, says Meloni". رويترز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-26.
  80. ^ "Italy voters shift sharply, reward Meloni's far-right party". أسوشيتد برس (بالإنجليزية). 25 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-26.
  81. ^ "Italy's far-right Meloni begins tricky government talks". فرانس 24. وكالة فرانس برس. 27 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-28.
  82. ^ Reuters (25 Sep 2022). "Italy's centre-left Democratic Party concedes election defeat". رويترز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-26. {{استشهاد بخبر}}: |مؤلف1= باسم عام (help)
  83. ^ "Political reaction to Italian election outcome". رويترز (بالإنجليزية). 26 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-26. Retrieved 2022-09-26.
  84. ^ "Italy election: Meloni says center-right bloc has 'clear' mandate". دويتشه فيله. 26 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-26. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-26.
  85. ^ Harlan, Chico; Pitrelli, Stefano (13 Sep 2022). "A far-right politician is poised to become Italy's first female leader". واشنطن بوست (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0190-8286. Archived from the original on 2022-09-14. Retrieved 2022-09-21.
  86. ^ Pyatovskaya, Evgeniya; Khrebtan-Hörhager, Julia (19 Sep 2022). "Giorgia Meloni – the political provocateur set to become Italy's first far-right leader since Mussolini". المحادثة (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-22. Retrieved 2022-09-21.
  87. ^ Farrell, Nicholas (20 Jul 2022). "Is Giorgia Meloni the most dangerous woman in Europe?". ذا سبيكتاتور  [لغات أخرى] (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-08-21. Retrieved 2022-08-21.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: علامات ترقيم زائدة (link)
  88. ^ Farrell, Nicholas (27 Sep 2022). "It is absurd to call Giorgia Meloni 'far right'". ديلي تلغراف (بالإنجليزية البريطانية). ISSN:0307-1235. Archived from the original on 2022-09-28. Retrieved 2022-09-28.
  89. ^ Horowitz, Jason (24 Sep 2022). "Italian Voters Appear Ready to Turn a Page for Europe". نيويورك تايمز (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2022-09-28. Retrieved 2022-09-25.
  90. ^ von Nahmen, Alexandra (20 Sep 2022). "Italy's election: Giorgia Meloni, far-right favorite for prime minister, appeals to disgruntled voters". Deutsche Welle (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-09-21.
  91. ^ "Italian far-right star turns against Russia". EUobserver (بالإنجليزية). 30 May 2022. Archived from the original on 2022-05-30. Retrieved 2022-09-21.
  92. ^ Amante, Angelo; Vagnoni, Giselda; Balmer, Crispian (25 Aug 2022). "Italy's Meloni says public finances will be safe in her hands". رويترز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-19. Retrieved 2022-09-21.
  93. ^ "Country-by-country guide on how the Ukraine war has changed Europe". يورونيوز (بالإنجليزية البريطانية). 24 Aug 2022. Archived from the original on 2022-09-05. Retrieved 2022-09-21.
  94. ^ Roméo، Lou (24 يوليو 2022). "Brothers of Italy, the far-right party on the cusp of power". فرانس 24. مؤرشف من الأصل في 2022-07-24. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-20.
  95. ^ "Italy's frontrunner party suspends candidate over Hitler praise". رويترز (بالإنجليزية). 20 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-09-21.
  96. ^ Pietromarchi، Virginia (19 سبتمبر 2022). "Who is Italy's leadership hopeful Giorgia Meloni?". الجزيرة. مؤرشف من الأصل في 2022-09-19. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-20.
  97. ^ "'I plan to leave': Foreigners in Italy fear for their futures if far right wins election". The Local (Italy edition). 14 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-19. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-20.
  98. ^ "'Io sono Giorgia', il remix del discorso di Meloni è virale, con meme e sfide virtuali". Sky TG24. 12 نوفمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-01-27. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  99. ^ Jakhnagiev, Alexander (16 Jul 2020). "Gli omosessuali in Italia? Non sono discriminati". Il Fatto Quotidiano (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-04-12. Retrieved 2022-08-14.
  100. ^ "Giorgia Meloni alle Iene: 'Preferirei non avere un figlio gay'". Il Secolo XIX (بالإيطالية). 22 Feb 2016. Archived from the original on 2022-08-04. Retrieved 2022-08-14.
  101. ^ Carlo، Andrea (29 يوليو 2022). "I'm Italian and I'm deeply worried about our probable next prime minister". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في 2022-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  102. ^ Lami، Paolo (10 يونيو 2015). "Meloni, FdI: Contro l'ideologia gender presenti al raduno sulla famiglia". Secolo d'Italia. مؤرشف من الأصل في 2022-06-16. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  103. ^ "La discriminazione non si combatte con la diffusione della teoria gender nelle scuole" [Discrimination cannot be fought with the spread of gender theory in schools]. Giorgia Meloni (بالإيطالية). 24 Jun 2015. Archived from the original on 2019-05-24. Retrieved 2020-07-30.
  104. ^ "Scuola, Meloni a Giannini: Teoria del gender non è lotta alla discriminazione" [School, Meloni to Giannini: Gender theory is not a fight against discrimination]. ايل كانتو ديلي إيتالياني (بالإيطالية). 25 Jun 2022. Archived from the original on 2018-03-01. Retrieved 2018-02-28.
  105. ^ "Giorgia Meloni: 'In Costituzione il divieto di adozione per le coppie omosessuali'". Gaypost.it (بالإيطالية). 29 Jan 2018. Archived from the original on 2022-07-29. Retrieved 2022-08-14.
  106. ^ De Gregorio, Antonella (3 Feb 2018). "Elsa di Frozen lesbica? Da Salvini a Meloni, la destra contro la Disney" [Elsa from Frozen lesbian? From Salvini to Meloni, the right against Disney]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  107. ^ "Elsa di Frozen lesbica? Salvini e Meloni contro la Disney" [Elsa from Frozen lesbian? Salvini and Meloni against Disney]. Il Messagero (بالإيطالية). 2 Mar 2018. Archived from the original on 2022-08-05. Retrieved 2022-08-14.
  108. ^ De Montis, Luisa (2 Mar 2018). "Salvini: 'Elsa di Frozen lesbica? Il mondo al contrario...'" [Salvini: 'Elsa from Frozen lesbian? The world in reverse... ']. Il Giornale (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-08. Retrieved 2022-08-14.
  109. ^ "Elezioni, Amnesty: 'Italia intrisa d'odio e razzismo. 95% delle frasi xenofobe dal centrodestra'. Salvini in vetta, Meloni 2a". Il Fatto Quotidiano (بالإيطالية). 22 Feb 2018. Archived from the original on 2022-08-14. Retrieved 2022-08-14.
  110. ^ Sunderland, Judith (28 Feb 2018). "La xenofobia nella campagna elettorale italiana" [Xenophobia in the Italian electoral campaign] (بالإيطالية). Human Rights Watch. Archived from the original on 2022-08-09. Retrieved 2022-08-14.
  111. ^ "Meloni la xenofoba: 'Non abbiamo monitorato gli immigrati, ma ora lo facciamo per Covid-19'" [Meloni the xenophobic: 'We have not monitored immigrants, but now we do it for Covid-19']. Globalist (بالإيطالية). 20 Apr 2020. Archived from the original on 2021-06-13. Retrieved 2022-08-14.
  112. ^ "Meloni usa l'attentato di Londra per alimentare l'islamofobia sovranista" [Meloni uses the London bombing to fuel sovereign Islamophobia]. Globalist (بالإيطالية). 30 Nov 2019. Archived from the original on 2021-06-13. Retrieved 2022-08-14.
  113. ^ "Giorgia Meloni con la scimitarra verbale: 'La conversione è uno dei metodi del terrorismo islamico'". Globalist (بالإيطالية). 10 May 2020. Archived from the original on 2021-06-13. Retrieved 2022-08-14.
  114. ^ "La donna violentata a Piacenza: 'Riconosciuta dal video, sono disperata', 27enne si difende: 'L'ho soccorsa'". 23 أغسطس 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-08-24. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-24.
  115. ^ Barry، Colleen (22 أغسطس 2022). "Italy's Meloni shocks opponents with alleged rape video". أسوشيتد برس. مؤرشف من الأصل في 2022-08-23. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-23.
  116. ^ Squires، Nick (22 أغسطس 2022). "Giorgia Meloni criticised for sharing video of 'attempted rape by asylum seeker'". ديلي تلغراف. ISSN:0307-1235. مؤرشف من الأصل في 2022-08-23. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-23.
  117. ^ "L'Ossessione xenofoba di Meloni: 'Il governo non si occupa dell'Italia ma favorisce i clandestini'" [Meloni's xenophobic obsession: 'The government does not take care of Italy but favors illegal immigrants']. Globalist (بالإيطالية). 4 Dec 2020. Archived from the original on 2022-08-03. Retrieved 2022-08-14.
  118. ^ "Sui migranti Meloni rispolvera la teoria del complotto: Un disegno di Soros contro l'Europa" [On migrants, Meloni dusts off the conspiracy theory: A Soros plan against Europe]. Globalist (بالإيطالية). 19 Jun 2019. Archived from the original on 2021-06-13. Retrieved 2022-08-14.
  119. ^ Nocioni, Angela (1 Nov 2019). "Giorgia Meloni: 'Salvini ha chiuso i porti, io avrei fatto il blocco navale'" [Giorgia Meloni: 'Salvini has closed the ports, I would have made the naval blockade']. Il Riformista (بit-IT). Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-09-21.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  120. ^ "Giorgia Meloni: 'C'è un piano per destrutturare la nostra società attraverso i migranti'" [Giorgia Meloni: 'There is a plan to deconstruct our society through migrants']. Fanpage (بالإيطالية). Archived from the original on 2021-02-26. Retrieved 2022-09-21.
  121. ^ Drago, Giovanni (7 Oct 2016). "Giorgia Meloni contro il terribile Piano Kalergi" [Giorgia Meloni against the terrible Kalergi Plan]. nextQuotidiano (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-09-01. Retrieved 2022-08-14.
  122. ^ "Meloni e il piano segreto per portare immigrati in Italia: Qualcuno le racconti come stanno davvero le cose" [Meloni and the secret plan to bring immigrants to Italy: Someone tell you how things really are]. The Post Internazionale (بالإيطالية). 19 Jun 2019. Archived from the original on 2022-09-03. Retrieved 2022-08-14.
  123. ^ Bernasconi, Francesca (19 Jun 2019). "Meloni: 'Soros complice di piano per destrutturare la società'" [Meloni: 'Soros complicit in his plan to deconstruct society']. Il Giornale (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-07-26. Retrieved 2022-08-14.
  124. ^ "Covid, Meloni: 'Non vaccino mia figlia perché non è una religione'" [Covid, Meloni: 'I do not vaccinate my daughter because she is not a religion']. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). 8 Feb 2022. Archived from the original on 2022-08-08. Retrieved 2022-08-14.
  125. ^ "Covid, Meloni: 'Non vaccino mia figlia'" [Covid, Meloni: 'I do not vaccinate my daughter']. Adnkronos (بالإيطالية). 8 Feb 2022. Archived from the original on 2022-06-17. Retrieved 2022-06-17.
  126. ^ "'Non vaccino mia figlia'. Su una cosa almeno Salvini e Meloni sono d'accordo" ['I don't vaccinate my daughter.' On one thing at least Salvini and Meloni agree]. L'HuffPost (بالإيطالية). 9 Feb 2022. Archived from the original on 2022-09-04. Retrieved 2022-08-14.
  127. ^ "Meloni: 'Un ragazzo ha le stesse possibilità di morire per un fulmine che di Covid'. La replica di Burioni" [Meloni: 'A boy has the same chance of dying from lightning as from Covid'. Burioni's reply]. L'Unione Sarda (بالإيطالية). 8 Feb 2022. Archived from the original on 2022-03-26. Retrieved 2022-08-14.
  128. ^ "Fulmini e Covid-19: cosa non torna nei dati di Meloni" [Lightning and Covid-19: what is not back in the Meloni data]. Pagella Politica (بالإيطالية). 9 Feb 2022. Archived from the original on 2022-05-01. Retrieved 2022-08-14.
  129. ^ "Giorgia Meloni continua ad attaccare la Francia, ma anche lei votò per l'intervento in Libia" [Giorgia Meloni continues to attack France, but she too voted for intervention in Libya]. Gionarlettismo (بالإيطالية). 12 Apr 2019. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-09-01.
  130. ^ "Giorgia Meloni: "La Francia ha bombardato la Libia quando Gheddafi progettava di uscire dal Franco africano"" [Giorgia Meloni: "France bombed Libya when Gaddafi planned to leave the African franc"]. Libero Quotidiano  [لغات أخرى] (بالإيطالية). 27 Jan 2019. Archived from the original on 2022-09-02. Retrieved 2022-09-02.{{استشهاد بخبر}}: صيانة الاستشهاد: علامات ترقيم زائدة (link)
  131. ^ "Meloni contro Renzi: "Vergognoso spot all'Arabia Saudita, Stato che nega i diritti alle donne"". مؤرشف من الأصل في 2022-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-01.
  132. ^ "Supercoppa Juventus-Milan in Arabia Saudita, Giorgia Meloni: 'Dove c'è la Sharia offende le donne'" [Juventus-Milan Super Cup in Saudi Arabia, Giorgia Meloni: 'Where there is Sharia it offends women']. Oggi Notizie (بالإيطالية). 9 Jan 2019. Archived from the original on 2022-09-01. Retrieved 2022-09-01.
  133. ^ "Maro' | Meloni a Letta: 'Rimandiamo indietro l'Ambasciatore Indiano'" [Maro '& # 124; Meloni a Letta: 'We send back the Indian Ambassador'] (بالإيطالية). 10 Jul 2013. Archived from the original on 2022-09-01. Retrieved 2022-09-01.
  134. ^ "Del Piero giocherà in India. La Meloni: 'Non andare, fallo per i marò'". 28 أغسطس 2014. مؤرشف من الأصل في 2022-09-01. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-01.
  135. ^ "Meloni: 'L'Italia dimostri di avere a cuore Asia Bibi e le conceda asilo politico'". 7 نوفمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 2022-09-01. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-01.
  136. ^ "Italy's Meloni: Right-wing government is 'nothing to fear'". Politico Europe. 23 يوليو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-07-23. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-23.
  137. ^ Rankin, Jennifer (18 Sep 2022). "Far-right favourite to be Italy's next PM softens on EU as election looms". الغارديان (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-19. Retrieved 2022-09-21.
  138. ^ "Who is Giorgia Meloni, Italy's likely next prime minister?". The Local Italy (بالإنجليزية الأمريكية). 24 Aug 2022. Archived from the original on 2022-09-14. Retrieved 2022-09-21.
  139. ^ "Le giravolte di Meloni sull'euro e il sogno impossibile di un'altra Ue" [Meloni's twists and turns on the euro and the impossible dream of another EU]. La Stampa (بالإيطالية). 26 Jul 2022. Archived from the original on 2022-08-01. Retrieved 2022-08-11.
  140. ^ Lamberti, Giovanni (10 Aug 2022). "Meloni 'rassicura' la Ue, se il centrodestra vincerà 'l'Italia non uscirà dall'euro'" [Meloni 'reassures' the EU, if the center-right wins 'Italy will not leave the euro'] (بالإيطالية). AGI. Archived from the original on 2022-08-23. Retrieved 2022-08-11.
  141. ^ Sondel-Cedarmas، Joanna. "Giorgia Meloni's New Europe: Europe of Sovereign Nations in the Brothers of Italy Party Manifestos". في Berti، Francesco؛ Sondel-Cedarmas، Joanna (المحررون). The Right-Wing Critique of Europe. London: تايلور وفرانسيس. DOI:10.4324/9781003226123-8/giorgia-meloni-new-eu rope-joanna-sondel-cedarmas. ISBN:978-1-0005-2042-2. {{استشهاد بكتاب}}: تأكد من صحة قيمة |doi= (مساعدة)
  142. ^ "Italy's PM hopeful has concerns over China, vows closer ties with Taiwan". Focus Taiwan. مؤرشف من الأصل في 2022-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-23.
  143. ^ "Italy's Giorgia Meloni criticized for posting video of woman's rape". يورونيوز (بالإنجليزية). 22 Aug 2022. Archived from the original on 2022-09-04. Retrieved 2022-09-21.
  144. ^ Bastasin، Carlo (26 أغسطس 2022). "What happens if right-wing Giorgia Meloni wins Italy's elections?". Brookings. مؤرشف من الأصل في 2022-09-18. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-21.
  145. ^ "il video di giorgia meloni 19enne che elogia mussolini" [the video of 19-year-old giorgia meloni praising mussolini]. www.dagospia.com. 17 أغسطس 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-09.
  146. ^ "Meloni: Italy's far-right 'Christian mother' on brink of power". RFI (بالإنجليزية). 21 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-09-21.
  147. ^ Mari, Laura (22 May 2020). "Anniversario morte di Almirante, Meloni: 'Grande politico e patriota'. Sui social è rivolta" [Almirante's death anniversary, Meloni: 'Great politician and patriot'. On social media it is addressed]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-11. Retrieved 2022-08-14.
  148. ^ "Giorgia Meloni ricorda Almirante: 'Politico e patriota stimato anche dai suoi avversari'. Polemica sui social" [Giorgia Meloni remembers Almirante: 'Politician and patriot also esteemed by his opponents'. Controversy on social media]. Open (بالإيطالية). 22 May 2020. Archived from the original on 2022-09-25. Retrieved 2022-08-14.
  149. ^ Carlo، Andrea (29 يوليو 2022). "I'm Italian and I'm deeply worried about our probable next prime minister". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في 2022-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.Carlo, Andrea (29 July 2022). "I'm Italian and I'm deeply worried about our probable next prime minister". The Independent. Archived from the original on 6 August 2022. Retrieved 14 August 2022.
  150. ^ "Giorgia Meloni ricorda il 'patriota' Almirante, bufera sul web: 'Collaborò coi nazisti e fu firmatario delle leggi razziali'" [Giorgia Meloni remembers the 'patriot' Almirante, storm on the web: 'He collaborated with the Nazis and was a signatory of the racial laws']. Il Reformista (بالإيطالية). 22 May 2020. Archived from the original on 2021-12-13. Retrieved 2022-08-14.
  151. ^ "Giorgia Meloni elogia Almirante come patriota: Le servirebbe un ripasso di storia" [Giorgia Meloni praises Almirante as a patriot: You would need a review of history]. Il Fatto Quotidiano (بالإيطالية). 23 May 2020. Archived from the original on 2021-05-22. Retrieved 2022-08-14.
  152. ^ "Cinque sfumature di nero – Report" [Five shades of black - Report] (بالإيطالية). RAI. 7 Dec 2020. Archived from the original on 2021-04-22. Retrieved 2022-08-14.
  153. ^ David، Ariel (3 يونيو 2019). "'Defend Our Christian Identity!' Meet the Far Right 'Anti-globalist' Who Could Lead Italy". Haaretz. مؤرشف من الأصل في 2020-03-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  154. ^ "Il dirigente di Fratelli d'Italia: 'Dobbiamo essere liberi di poterci definire fascisti'" [The manager of Fratelli d'Italia: 'We must be free to be able to define ourselves as fascists']. Globalist (بالإيطالية). 23 Nov 2019. Archived from the original on 2021-01-13. Retrieved 2022-08-14.
  155. ^ Dellabella, Sara (14 Jul 2020). "Elezioni, quanti nostalgici del Duce nelle liste di Fratelli d'Italia" [Elections, how many nostalgic for the Duce on the Brothers of Italy lists]. L'Espresso (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-02. Retrieved 2022-08-14.
  156. ^ "L'inchiesta di Fanpage su Fratelli d'Italia a Milano" [The Fanpage investigation on the Brothers of Italy in Milan]. Il Post (بالإيطالية). 1 Oct 2021. Archived from the original on 2022-08-19. Retrieved 2022-08-14.
  157. ^ Leo, Carmelo; Faieta, Alfredo (1 Oct 2021). "L'inchiesta 'Lobby Nera' su Fratelli d'Italia e i presunti finanziamenti illeciti" [The 'Lobby Nera' investigation into Fratelli d'Italia and the alleged illegal financing]. Domani (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-26. Retrieved 2022-08-14.
  158. ^ "An undercover investigation exposes a group of right-wing extremists influencing Italian politics from the shadows". Fanpage. 10 ديسمبر 2021. مؤرشف من الأصل في 2022-07-22. اطلع عليه بتاريخ 2022-08-14.
  159. ^ Rubino, Monica (Nov 2018). "'Il 25 aprile è divisivo, il 4 novembre torni festa nazionale': Meloni lancia l'offensiva patriottica di Fdi" ['April 25 is divisive, November 4 returns a national holiday': Meloni launches Fdi's patriotic offensive]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-05. Retrieved 2022-08-14.
  160. ^ Di Giuseppe, Lisa. "Meloni prova a prendere le distanze dalla lobby nera, Jonghi Lavarini dimostra che a Milano era con lui" [Meloni tries to distance himself from the black lobby, Jonghi Lavarini proves that he was with him in Milan]. Editoriale Domani (بit-it). Archived from the original on 2022-09-04. Retrieved 2022-09-04.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  161. ^ "Roberto Jonghi Lavarini Archivi" [Roberto Jonghi Lavarini Archives]. Open (بit-IT). Archived from the original on 2022-09-04. Retrieved 2022-09-04.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  162. ^ "Roberto Jonghi Lavarini e le foto con Meloni e Salvini: 'Nessuno faccia finta di non conoscermi'" [Roberto Jonghi Lavarini and the photos with Meloni and Salvini: 'Nobody pretends not to know me']. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). 10 Feb 2021. Archived from the original on 2022-09-04. Retrieved 2022-09-04.
  163. ^ Scaffidi, Giuseppe Luca (10 Oct 2021). "Chi è Roberto Jonghi Lavarini, il 'Barone Nero' dell'inchiesta di Fanpage" [Who is Roberto Jonghi Lavarini, the 'Black Baron' of the Fanpage investigation]. Rolling Stone Italia (بit-IT). Archived from the original on 2022-09-04. Retrieved 2022-09-04.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  164. ^ Saviano، Roberto (24 سبتمبر 2022). "Giorgia Meloni is a danger to Italy and the rest of Europe". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 2022-09-29. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-28. And in her 2021 book I am Giorgia she wrote that Putin's Russia defends European values and Christian identity.
  165. ^ "Giorgia Meloni". Corsera Magazine (بالإيطالية). 7 Dec 2006. Archived from the original on 2007-10-12. Retrieved 2022-08-11.
  166. ^ "La fiamma, dal disegno di Almirante al nuovo logo di Fratelli d'Italia" [The flame, from Almirante's design to the new Fratelli d'Italia logo]. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). 12 Apr 2017. Archived from the original on 2022-08-10. Retrieved 2022-08-14.
  167. ^ Curridori, Francesco (15 Oct 2021). "Vogliono spegnere la fiamma tricolore" [They want to put out the tricolor flame]. Il Giornale (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-05. Retrieved 2022-08-14.
  168. ^ Artiaco, Ida (18 Dec 2021). "Meloni sull'inchiesta Lobby Nera di Fanpage: 'Non caccio i dirigenti Fdi per un aperitivo sbagliato'" [Meloni on Fanpage's Black Lobby investigation: 'I'm not chasing Fdi executives for a wrong aperitif']. Fanpage (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-13. Retrieved 2022-08-14.
  169. ^ "Italy elections: Far-right party sacks candidate for Hitler praise". بي بي سي. 20 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-20."Italy elections: Far-right party sacks candidate for Hitler praise". BBC. 20 September 2022. Archived from the original on 25 September 2022. Retrieved 20 September 2022.
  170. ^ Berizzi, Paolo (29 Oct 2019). "Neofascismo, ad Ascoli Piceno Fratelli d'Italia celebra la marcia su Roma con una cena-evento" [Neofascism, in Ascoli Piceno Fratelli d'Italia celebrates the march on Rome with a dinner-event]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-12. Retrieved 2022-08-14.
  171. ^ Pavičić, Milan (26 Sep 2022). "Buduća talijanska premijerka svojata dijelove Hrvatske, bila je zgrožena našim ulaskom u EU" [The future Italian prime minister, who owns parts of Croatia, was appalled by our entry into the EU]. Telegram.hr (بالكرواتية). Archived from the original on 2022-09-26. Retrieved 2022-09-26.
  172. ^ Bešker, Inoslav (26 Sep 2022). "Antipatija Meloni spram Hrvatske je poznata, ali trijumf Desnog centra nije kataklizma. Evo zašto" [Meloni's antipathy towards Croatia is well known, but the triumph of the Right Center is not a cataclysm. Here's why]. Jutarnji list (بhr-hr). Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-27.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  173. ^ "Ginevra, 'sorellina d'Italia': è nata la bambina di Giorgia Meloni" [Geneva, 'little sister of Italy': Giorgia Meloni's baby girl was born]. كوريري ديلا سيرا (بالإيطالية). 16 Sep 2016. Archived from the original on 2020-03-25. Retrieved 2022-08-14.
  174. ^ "A destra vogliono una famiglia tradizionale. Ma non per loro" [On the right they want a traditional family. But not for them]. لا ريبوبليكا (بالإيطالية). 30 Aug 2022. Archived from the original on 2022-09-05. Retrieved 2022-09-05.
  175. ^ Bonamoneta, Giorgia (27 Jun 2021). "'Chi è Andrea Giambruno compagno di Giorgia Meloni" ['Who is Andrea Giambruno companion of Giorgia Meloni]. Money.it (بالإيطالية). Archived from the original on 2022-08-11. Retrieved 2022-08-14. Updated 12 January 2022.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: postscript (link)
  176. ^ Pietromarchi، Virginia (19 سبتمبر 2022). "Who is Italy's leadership hopeful Giorgia Meloni?". الجزيرة. مؤرشف من الأصل في 2022-09-19. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-20.Pietromarchi, Virginia (19 September 2022). "Who is Italy's leadership hopeful Giorgia Meloni?". Al Jazeera. Archived from the original on 19 September 2022. Retrieved 20 September 2022.
  177. ^ "'Woman, mother, Christian' guides Italian far-right to brink of power". Euractive. أسوشيتد برس. 10 أغسطس 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-08-22. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-20.
  178. ^ Kirby، Paul (25 سبتمبر 2022). "Italy votes as far-right Meloni looks for victory". بي بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 2022-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-25.
  179. ^ Horowitz، Jason (21 سبتمبر 2022). "Hobbits and the Hard Right: How Fantasy Inspires Italy's Potential New Leader". نيويورك تايمز. ISSN:0362-4331. مؤرشف من الأصل في 2022-09-22. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-22.
  180. ^ "Inspired by Tolkien, Meloni is on a quest for Italy's 'ring of power'". فرانس 24. وكالة فرانس برس. 25 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-27.

روابط خارجية عدل