افتح القائمة الرئيسية
جواد سليم
Joad salem self.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1921
 الدولة العثمانية/ أنقرة
الوفاة 1961
 العراق/ بغداد
سبب الوفاة نوبة قلبية
مكان الدفن مقبرة الخيزران
الإقامة العراق
الجنسية عراقي
العرق عربي
الديانة مسلم
الزوجة لورنا سليم
الحياة العملية
المهنة رسام ، نحات
أعمال بارزة نصب الحرية في ساحة التحرير ببغداد
الفنان جواد سليم في معهد الفنون الجميلة ببغداد عام 1954

جواد سليم هو فنان ونحات عراقي مشهور واسمه الكامل جواد محمد سليم عبد القادر الخالدي (1921 - 1961)، ويعتبر من أشهر النحاتين في تاريخ العراق الحديث.[1][2][3]

محتويات

أسرتهعدل

ولد في أنقرة لأبوين عراقيين وأشتهرت عائلته بالرسم فقد كان والده الحاج سليم وأخوته سعاد ونزار ونزيهة كلهم فنانين تشكيليين، وكان في طفولته يصنع من الطين تماثيل تحاكي لعب الأطفال، ولقد أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في بغداد.

سيرتهعدل

نال وهو بعمر 11 عاما الجائزة الفضية في النحت في أول معرض للفنون في بغداد سنة 1931. وأرسل في بعثة إلى فرنسا حيث درس النحت في باريس عام 1938-1939م، وكذلك في روما عام 1939-1940 وفي لندن عام 1946-1949، ولقد كان رئيس قسم النحت في معهد الفنون الجميلة في بغداد حتى وفاته في 23 كانون الثاني 1961.

كان يجيد اللغة الإنكليزية والإيطالية والفرنسية والتركية إضافة إلى لغته العربية، وكان يحب الموسيقى والشعر والمقام العراقي.

أسس جماعة بغداد للفن الحديث مع الفنان شاكر حسن آل سعيد في عام 1951م، وانضم إلى الجماعة فيما بعد الفنان محمد غني حكمت والرسامة نزيهة سليم، كما إنّه يعتبر أحد مؤسسي جمعية التشكيليين العراقيين، ولقد وضع عبر بحثه الفني المتواصل أسس مدرسة عراقية في الفن الحديث، وفاز نصبه المعنون (السجين السياسي المجهول) بالجائزة الثانية في مسابقة النحت العالمية وكان هو المشترك الوحيد من منطقة الشرق الأوسط، وتحتفظ الأمم المتحدة لنموذج مصغر من البرونز لهذا النصب.

من أعمالهعدل

 
نصــب الحريــة في بغداد، وكان آخر عمل شارك فيه

كان لدى جواد سليم العديد من الأعمال الفنية ولقد شارك مع المعماري رفعت الجادرجي والنحات محمد غني حكمت في إنجاز مشروع نصب الحرية القائم في ساحة التحرير ببغداد، وهو من أهم النصب الفنية في الشرق الأوسط، ولجسامة المهمة ومشقة تنفيذ هذا العمل الهائل ففد تعرض إلى نوبة قلبية شديدة أودت بحياته.

 
من أعمال الفنـان جــواد سليـــم

أقيم معرض شامل لأعماله في المتحف الوطني للفن الحديث بعد وفاته ببضع سنوات.

لوحات الفنان جواد سليمعدل

  • عائلة بغدادية، 1953.
  • أطفال يلعبون، 1954.
  • زخارف هلالية، 1955.
  • الزفـّة، 1956.
  • موسيقيون في الشارع، 1956.
  • بغداديات، 1957.
  • كيد النساء، 1957.
  • امرأة ودلة، 1957.
  • ليلة الحناء، 1957.
  • بائع الشتلات، 1957.
  • امرأة تتزين، 1957.
  • صبيان يأكلان الرقي، 1958.
  • الفتاة والبستاني، 1958.
  • القيلولة، 1958.
  • الشجرة القتيلة، 1958.
  • فتاة وحمامة، 1958.
  • مسجد الكوفة، 1958.
  • الخيّاطة، 1958.
  • في محفل الخليفة، 1958.

وفاتهعدل

توفي أثر نوبة قلبية في 6 شعبان 1380 هـ/ 23 كانون الثاني 1961م، وشيع بموكب مهيب ودفن في مقبرة الخيزران.[4]

كتب صدرت عنهعدل

صدرت عدة بحوث عنه وعن فنه خاصة بحث السيد عباس الصراف الذي نشرته وزارة الاعلام.

مصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن جواد سليم على موقع the-athenaeum.org". the-athenaeum.org. 
  2. ^ "معلومات عن جواد سليم على موقع vocab.getty.edu". vocab.getty.edu. 
  3. ^ "معلومات عن جواد سليم على موقع bigenc.ru". bigenc.ru. 
  4. ^ أعيان الزمان وجيران النعمان في مقبرة الخيزران - وليد الأعظمي - مكتبة الرقيم - بغداد 2001م - صفحة 184.