افتح القائمة الرئيسية

جهود تغيير التوجه الجنسي

جهود تغيير التوجه الجنسي هي عمليات تهدف إلى تغيير التوجه الجنسي أو الميل الجنسي، وغالباً تهدف إلى تغير ميول المثليين جنسياً و مزدوجي الميول الجنسية إلى مغايرين جنسياً.[1] يسمى أيضاً بعلاج التحويل، ويتضمن طرقا وتقنيات نفسية وسلوكية لتغيير السلوك الجنسي، التي تكون غالباً مخالفة للتعاليم الدينية والإجتماعية،[2] وقد عمل علماء الجنس والنفس والاجتماع عدة أبحاث بشأن تغيير الميول الجنسية للمثليين والمزدوجي الميول الجنسية إلا أن نتائج هذه الأبحاث لم تكن جيدة، حيث أن الخبراء لم ينجحوا في تحويل الميول الجنسية لأغلب من إشتركوا معهم،[2] وأن هذه الجهود تكون أغلبها بدون نتيجة وتترتب عليها أثار نفسية سيئة بالنسبة للمتعالجين وأن أقصى ما يمكن الوصول إليه هو عدم رغبة ممارسة الجنس بالنسبة للمثليين وهذا لأشخاص إستثنائيين فقط،[3] نتيجة لذلك قامت منظمة معاهد الصحة الوطنية الأمريكية بإزالة المثلية الجنسية من قائمة الأمراض النفسية ونتيجة لذلك ظهرت في الغرب عدة حركات تطالب بحقوق المثليين جنسياً ومزدوجي الميول الجنسية ومساواتهم مع بقية الناس،[4] وحالياً بسبب الأذى النفسي جراء عمليات التغيير الجنسي فهناك ولايات أمريكية تمنع محاولات تغيير الميول الجنسية بالنسبة للقاصرين مثل كاليفورنيا و أوريغون.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل