افتح القائمة الرئيسية

جنرال موتورز
جنرال موتورز
Logo of General Motors.svg
RenCen.JPG
معلومات عامة
التأسيس
النوع
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
(الإنجليزية) www.gm.comالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
الصناعة
المنتجات
أهم الشخصيات
المؤسسون
ويليام دورانت — Charles Stewart Mott  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المدراء التنفيذيون
ماري بارا (2016–)روجر سميث (1981–1990)ألفريد سلون (1923–1946)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الرئيس
الموظفون
244,500 (2009)
الايرادات والعائدات
العائدات
152,356,000,000 دولار أمريكي (2015)[1] — 155,929,000,000 دولار أمريكي (2014)[1] — 155,427,000,000 دولار أمريكي (2013)[1]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الربح الصافي
9,615,000,000 دولار أمريكي (2015)[2]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
البورصة

جنرال موتورز (بالإنكليزية General Motors Company، أي "شركة المحركات العامة") هي شركة أميركية متعددة الجنسيات. تعتبر ثاني أكبر منتج للسيارات في العالم [3].

تأسست الشركة عام 1908 بواسطة ويليام دورانت، مقرها الرئيسي في مدينة ديترويت الأميركية وهي توظف نحو 266 ألف موظف في مصانعها المنتشرة في 35 دولة، وقد حققت عام 2005 رقما قياسيا إذ باعت 9.15 مليون سيارة تحت أسماء كاديلاك، وبيوك، وشيفروليه، وجي إم سي وهمر وهولدن وجي إم دايو وإيه سي دلكو وأوبل وأولدزموبيل وبونتياك وساب وساترن وفوكسهول. عام 2007 جاءت الشركة بإيرادات بلغت 181 مليار دولار لكنها عانت من خسائر فادحة بلغت نحو 38.7 مليار دولار.

تعد جنرال موترز واحدة من أكبر الامبراطوريات المالية في العالم، وإلى جانب صناعة السيارات تعمل في مجالات التأمين والتمويل التجاري والسكني، وتعد شركة أون ستار جي أم التابعة لجنرال موتورز رائدة صناعة سيارات السلامة وخدمات الأمن والمعلومات في العالم.

كما أن لها تعاونا تجاريا وصناعيا مع شركتي إيسوزو وسوزوكي اليابانيتين، وتعمل الشركة في مجال صناعة السيارات تحت سيطرة مجموعتي ديملر كرايسلر ودايو وتويوتا اليابانية، ولها عدة مشاريع في صناعة مركبات بالتعاون مع شركات عالمية بالإضافة إلى تويوتا وسوزوكي هناك شنغهاي لصناعة المركبات الصينية وهي منافسة قوية لشركة تشيري أوتو موبيل الصينية، ورينو الفرنسية، وشركة أوتوفاز الروسية.

الإفلاسعدل

أعلنت جنرال موتورز إفلاسها يوم 1 يونيو 2009 كجزء من خطة إعادة الهيكلة المتفق عليها مع حكومات الولايات المتحدة وكندا، في ما يعد أكبر إفلاس لشركة صناعية أميركية ورابع أكبر إفلاس في تاريخ الولايات المتحدة، بعد ليمان براذرز وواشنطن ميوتشوال وورلد كوم.

وبموجب خطة إعادة الهيكلة ستحصل جنرال موتورز على 30 مليار دولار إضافية بينما ستملك الولايات المتحدة ستين في المئة من أسهمها [4]، وأعلن انه اعتبارا من الاثنين 8 يونيو 2009، سيتم إزاحة جنرال موتورز من مؤشر داو جونز الصناعي، لتحل محلها شركة سيسكو سيستمز

مصادرعدل