افتح القائمة الرئيسية

جنت على أهلها براقش أو جنت على نفسها براقش أو على أهلها تجني براقش: هو أحد الأمثلة العربية التي بدأ استخدامها من العصر الجاهلي، ويضرب لمن عمل عملا ضر به نفسه أو أهله

محتويات

قصة المثلعدل

القصة الأولىعدل

يقال أن براقش كانت كلبة، وقد أغار قوم على قومها، فنبحت، فنبهت قومها، فقاموا، وذهبوا إلى مغارة؛ ليختبوا فيها، وعندما جاء اللصوص أخذوا يبحثون عن أهل القرية، ولم يجدوا أحد، وعندما هموا بالانصراف نبحت الكلبة براقش، فانتبه لها اللصوص، فقتلوا عددا من قومها، وقتلوها أيضا، فقيل: جنت على أهلها براقش...

القصة الثانيةعدل

يقال أن براقش كانت امرأة لقمان بن عاد، واستخلفها زوجها، وكان لهم موضع إذا فزعوا دخلوا فيه، فيجتمع الجند، وفي إحدى الليالي عبثت جواريها، فدخن، فاجتمعوا فقيل لها: إن رددتيهم، ولم تستعمليهم في شيء، لم يأتك أحد مرة أخرى، فأمرتهم فبنوا بناء فلما جاء لقمان، سأل عن البناء، فقيل له: على أهلها تجني براقش[1]

مراجععدل

  1. ^ مجد الدين الفيروزآبادي. القاموس المحيط. صفحة 120-121. ISBN 977-300-268-3. 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق باللغة العربية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.