جميل بن إبراهيم الحجيلان

وزير ودبلوماسي سعودي

جميل إبراهيم الحجيلان دبلوماسي ووزير سعودي، ولد في بريدة 1929، وتولّى مناصب عديدة من أبرزها عمله وزيراً للإعلام، ثم وزيراً للصحة، وكذلك توليه منصب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي في الفترة ما بين عامي 1996 و2002.

جميل إبراهيم الحجيلان
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1929 (العمر 91–92 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بريدة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Saudi Arabia.svg السعودية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
سفير السعودية لدى الكويت   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1961  – 1963 
وزير الإعلام (الأول )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1963  – 1970 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
وزير الصحة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1970  – 1974 
سفير السعودية لدى ألمانيا   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
18 سبتمبر 1973  – 29 يوليو 1976 
سفير السعودية لدى فرنسا   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1976  – 1996 
أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية (الثالث )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1 أبريل 1996  – 31 مارس 2002 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القاهرة (التخصص:قانون) (الشهادة:بكالوريوس) (–1950)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي،  وسياسي،  ومؤلف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

النشأة والتعليمعدل

  • خريج كلية الحقوق من جامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حالياً) عام 1950.

العمل والمناصبعدل

  • التحق بوزارة الخارجية حيث عمل في السلك الدبلوماسي في سفارة المملكة العربية السعودية لدى طهران على وظيفة سكرتير ثالث في وقت السفير حمزة غوث، ولعل زيارة الملك سعود بن عبد العزيز الشهيرة إلى طهران، صيف 1955م، هي الحدث الأهم في تاريخ العلاقات السعودية الإيرانية في الفترة التي قضاها جميل الحجيلان في سفارة بلاده هناك.
  • ثم انتقل بعدها للعمل في السفارة بكراتشي عاصمة باكستان آنذاك.[1]
  • 1961: عين مديراً عاماً للإذاعة والصحافة والنشر بمرتبة وكيل وزارة خلفاً للأديب المستشار عبدالله بلخير.[2]
  • 1961: بعد ثمانية أشهر من تعيينه مديراً عاماً للإذاعة عُين سفيراً للمملكة العربية السعودية في دولة الكويت، وهو أول سعودي يعين سفيراً في الكويت فور حصولها على الاستقلال.[1]
  • 19631970: عين وزيراً للإعلام، وهو أول سعودي يعين وزيراً للإعلام في تاريخ المملكة العربية السعودية، وفي عهده أقيمت شبكة الإذاعة والتلفزيون، وصدر نظام المؤسسات الصحفية. وفي عهده الإعلامي، الذي أدرك فيه عامًا ونصف العام من عهد الملك سعود، و6 أعوام من عهد الملك فيصل، دُشّنت إذاعة الرياض.[1]
  • 1970: عين وزيراً للصحة، وقد أسند له الملك فيصل بن عبد العزيز مسؤولية هذه الوزارة في فترة وجوده وزيراً للإعلام، ثم تفرغ لوزارة الصحة 1974.
  • عين سفيراً لدى ألمانيا الاتحادية من 18 سبتمبر 1973، وحتى 29 يوليو 1976.
  • 1976: عين سفيراً في فرنسا في عهد الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود، وأمضى في هذا المنصب ما يقارب 20 عاماً.
  • 1996 - 2002: عين أميناً عاماً لمجلس دول التعاون الخليجي.

عائلتهعدل

  • متزوج وله 3 أولاد وابنة واحدة.

التكريمعدل

حصل على وسام الكويت ذو الرصيعة من الطبقة الممتازة 2002.

إصداراتعدل

صدر له كتاب واحد[3] عنوانه (الدولة والثورة) صدر عن الدار السعودية للنشر 1967.[1]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث "جميل الحجيلان رجل المهمات الصعبة". مجلة اقرا. 2019-01-10. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "ShareThis Homepage". ShareThis. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "عبدالرحمن الشبيلي - جميل الحجيلان.. خمسون عاما في الدبلوماسية والإعلام". الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بسياسي أو سياسية من السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.