جمهورية كوريا الشعبية

  

جمهورية كوريا الشعبية (PRK) هي حكومة مؤقتة نظمت في وقت استسلام الإمبراطورية اليابانية في نهاية الحرب العالمية الثانية. تم الإعلان عنها في 12 سبتمبر 1945 بعد تقسيم كوريا إلى منطقتين محتليتين، من الاتحاد السوفييتي في الشمال، والولايات المتحدة في الجنوب.

جمهورية كوريا الشعبية
(بالكورية: 조선인민공화국)‏  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
جمهورية كوريا الشعبية
العلم
جمهورية كوريا الشعبية
الشعار

Korea (orthographic projection).svg
 

الشعار الوطني
(بالكورية: 자주독립국가(自主獨立國家)‏  تعديل قيمة خاصية (P1451) في ويكي بيانات
الأرض والسكان
إحداثيات 38°19′00″N 127°14′00″E / 38.316666666667°N 127.23333333333°E / 38.316666666667; 127.23333333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
عاصمة سول  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
الحكم
نظام الحكم حكومة مؤقتة  تعديل قيمة خاصية (P122) في ويكي بيانات
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1945

واستنادا إلى شبكة من اللجان الشعبية، قدمت برنامجًا للتغيير الاجتماعي الراديكالي. لكن حكومة الجيش العسكري الأمريكي في كوريا منعت جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية في الجنوب في 12 ديسمبر 1945 (بعد أربعة أشهر من إنشاءها)، بينما في الشمال، اختارت السلطات السوفييتية اللجان في هيكل جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية الناشئة (كوريا الشمالية حاليا).

التاريخعدل

بعد انتهاء الاحتلال طلبت السلطات الاستعمارية اليابانية إنشاء حكومة لضمان سلامة الأشخاص والممتلكات. وتحت قيادة ليوه وون هيونغ، شكلت حديثا لجنة التحضير للاستقلال الكوري (CPKI) لجانا شعبية في جميع أنحاء البلاد لتنسيق الانتقال إلى الاستقلال. في 28 أغسطس 1945، أعلنت اللجنة أنها ستعمل كحكومة وطنية مؤقتة في كوريا.[1]:p.64

في 12 سبتمبر من نفس السنة، التقى نشطاء اللجنة في سول وأقاموا حزب العمل الشعبي.

في الرابع عشر من سبتمبر قدم حزب العمل الشعبي الكوري برنامجه الذي ضم أربعة وعشرون نقطة. وقد شمل البرنامج التالي :

التنمية في الشمالعدل

عندما دخلت القوات السوفياتية بيونغ يانغ في 24 أغسطس 1945، وجدوا لجنة شعبية محلية أنشئت هناك، بقيادة الوطني المسيحي المخضرم تشو مان سيك.[3]:ص.54–57 وعلى عكس نظرائهم الأمريكيين، اعترفت السلطات السوفياتية بها وعملت مع اللجان الشعبية [4]:ص.105–107[5]:ص.227–228 وفقا لبعض الشهادات، كان تشو مان سيك الخيار الأول للحكومة السوفيتية لحكم كوريا الشمالية.[6]:ص.12[7]:ص.23

في مؤتمر موسكو بتاريخ ديسمبر عام 1945، قبل الاتحاد السوفييتي اقتراحًا من الولايات المتحدة بتكليف كوريا بالوصاية لمدة قد تصل إلى خمس سنوات بهدف الحصول على الاستقلال.

فطلب معظم الكوريين على الفور استقلالهم، لكن كيم والشيوعيين الآخرين دعموا الوصاية تحت ضغط من الحكومة السوفييتية. عارض تشو مان سيك الاقتراح في اجتماع عام عقد في 4 يناير 1946 فتم وضعه تحت الإقامة الجبرية.[3]:ص.59[5]:ص.187–190 في 8 فبراير 1946، أعيد تنظيم اللجان الشعبية إلى اللجان الشعبية المؤقتة التي يهيمن عليها الشيوعيون.[3]:ص.60 وقدم النظام الجديد سياسات شعبية لإعادة توزيع الأراضي وتأميم الصناعة وإصلاح قانون العمل ومساواة المرأة.[4]:ص.107 وفي الوقت نفسه، أعيد تشكيل الجماعات الشيوعية الحالية كحزب العمال الكوري تحت قيادة كيم ايل سونغ.[4]:ص.148

بعد فشل مفاوضات التوحيد، أعلنت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في 9 سبتمبر 1948، مع كيم إيل سونغ رئيسًا للوزراء.[3]:ص.60–61

التنمية في الجنوبعدل

بعد النزوح الأمريكي في سبتمبر 1945، سيطرت حكومة الجيش العسكري الأمريكي في كوريا على جنوب شبه جزيرة كوريا على امتداد خط عرض 38.

ورفض الجنرال ملازم جون ر. هودج الحاكم العسكري الاعتراف بجمهورية كوريا الشعبية أو اللجان الشعبية، وقام بحظرها في 12 ديسمبر.[3]:ص.57 مصرحا لاحقا «"كانت إحدى مهماتنا هي تحطيم هذه الحكومة الشيوعية"». ".[5]:ص.202 في 19 يوليو 1947، اغتيل ليوه وون هيونغ على يد كوري يميني.[3]:ص.65

ظلت بعض الوحدات المحلية في جمهورية الصين الشعبية نشطة في منطقة جولا وخاصة في جزيرة جيجو، حيث ساهم وجودها جنبا إلى جنب مع عصابات الشباب المناهضة للشيوعية،[8] في التوترات التي خرجت في الأحداث المعروفة باسم انتفاضة جيجو في 1948-1949.[5]:ص.221

التطورات على مستوى البلادعدل

شهدت أوائل نوفمبر تأسيس المجلس الوطني لنقابات العمال الكورية (NCKLU) وتأييدها لـ حزب العمل الشعبي الكوري وبرنامجه. وشهد شهر ديسمبر إنشاء الرابطة الوطنية لنقابات الفلاحين، ورابطة الشباب الديمقراطي الكوري، ورابطة المرأة، ودعمهم لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية..[1]:ص.75

مراجععدل

  1. أ ب ت Hart-Landsberg, Martin (1998). Korea: Division, Reunification, & U.S. Foreign Policy. Monthly Review Press. ISBN 978-0-85345-927-9. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Cumings, Bruce (1981). The Origins of the Korean War, Liberation and the Emergence of Separate Regimes, 1945–1947. دار نشر جامعة برنستون. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت ث ج ح Buzo, Adrian (2002). The Making of Modern Korea. London: Routledge. ISBN 0-415-23749-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت Robinson, Michael E (2007). Korea's Twentieth-Century Odyssey. Honolulu: University of Hawaii Press. ISBN 978-0-8248-3174-5. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث Cumings, Bruce (2005). Korea's Place in the Sun: A Modern History. New York: W. W. Norton & Company. ISBN 0-393-32702-7. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Bluth, Christoph (2008). Korea. Cambridge: Polity Press. ISBN 978-07456-3357-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Jager, Sheila Miyoshi (2013). Brothers at War – The Unending Conflict in Korea. London: Profile Books. ISBN 978-1-84668-067-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Kim, Ik Ruhl (1997). "The Prime Cause of the Uprising". The Truth about Cheju 4.3. Korea Web Weekly. Kimsoft. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)