جمهورية فلوريداس

قضية جزيرة أميليا

كانت جمهورية فلوريداس، التي تسمى أيضًا جمهورية فلوريدا، محاولة قصيرة الأجل، من يونيو إلى ديسمبر 1817، لتأسيس فلوريدا مستقلة (التي كانت حينها إقليم إسباني). (يشير الجمع «فلوريداس» إلى مقاطعتين منفصلتين في شرق فلوريدا وغرب فلوريدا.) لقد قادها غريغور ماكغريغور، مغامر عسكري اسكتلندي، بتكليف من سيمون بوليفار، الذي قاد ثورات المستعمرات الإسبانية في أمريكا، للاستيلاء على فلوريدا من إسبانيا. انضم إليه مغامر آخر وجندي ثروة فرنسي هو لويس ميشيل أوري، واسكتلندي آخر هو ريتشارد أمبريستر، الذي أثار إعدامه من قبل الجنرال أندرو جاكسون بعد ذلك بوقت قصير حادثة دولية. غزا ماكغريغور جزيرة أميليا، التي كانت الإقليم الوحيد الذي تألفت منه البلاد.

جمهورية فلوريداس
دولة مرتبطة بجمهورية فنزويلا الثالثة
(عن طريق الدستور)
→ Flag of Spain (1785-1873 and 1875-1931).svg
1817 Flag of the United States.svg ←
جمهورية فلوريداس
علم
Fernandina from 1811 until 1821.jpg
 

عاصمة فرناندينا بيتش  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
نظام الحكم جمهورية
اللغة الرسمية الإسبانية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
لغات مشتركة الإسبانية ولغات الأمريكيين الأصليين
الديانة الكاثوليكية
التاريخ
التأسيس 29 يونيو 1817
البعثة الأمريكية الإسبانية 23 ديسمبر 1817
بيانات أخرى
العملة ريال

في 9 ديسمبر 1817، «السنة الأولى لاستقلال فلوريداس»، طُبِع في فرناندينا تقرير اللجنة المعيّن لتأطير خطة الحكومة المؤقتة لجمهورية فلوريداس.[1] أعيد طبعه بشكل خاص في عام 1942 تحت عنوان جمهورية فلوريدا: دستور وإطار الحكومة صاغته لجنة عينتها جمعية النواب، وقدم في فرناندينا، 9 ديسمبر 1817.[2][3]

إيمانًا منه بأن احتلال جزيرة أميليا من قبل الرجال المعنيين يعني «أنها ستستخدم كقاعدة لتهريب العبيد والبضائع الأخرى إلى الولايات المتحدة»، وأنها ستكون منطقة تجنب الرسوم الجمركية التي كانت مصدر الدخل الرئيسي للحكومة الفيدرالية،[4] فقد أمر الرئيس جيمس مونرو البحرية الأمريكية بوضع حد لها. استولت البحرية الأمريكية - جون آدامز، وساراناك، والزورق الحربي رقم 168[5] - على الجزيرة في ديسمبر، وسلم الرئيس مونرو إلى الكونغرس في 13 يناير 1818، رسالةً من رئيس الولايات المتحدة، نقل معلومات عن استيلاء قوات الولايات المتحدة على جزيرة أميليا في شرق فلوريدا. تقول الجملة الأولى: «يسرني أن أبلغ الكونغرس، بأن المؤسسة في جزيرة أميليا قد تم قمعها، وبدون إراقة دم».[6]:3 تضمنت رسالة مونرو «الأوراق التي تشرح هذه الصفقة»: رسائل غراهام وكراونشيلد التي تم الاستشهاد بها للتو، ورسائل أوري، ووثائق أخرى من السجلات الفيدرالية.

المراجععدل

  1. ^ http://www.worldcat.org/title/report-of-the-committee-appointed-to-frame-the-plan-of-provisional-government-for-the-republic-of-floridas/oclc/967517848 نسخة محفوظة 2018-07-27 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ https://catalog.loc.gov/vwebv/search?searchArg=Republic+of+the+Floridas%3A+Constitution+and+Frame+of+Government&searchCode=GKEY%5E*&searchType=0&recCount=25&sk=en_US نسخة محفوظة 2020-06-04 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ (Republic), Floridas (1942)، "Republic of the Floridas: Constitution and Frame of Government Drafted by a Committee Appointed by the Assembly of Representatives, and Submitted at Fernandina, December 9, 1817"، مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2020.
  4. ^ Graham, Geo. (acting وزير حرب الولايات المتحدة) (17 يوليو 1817)، "Letter to J. D. Henley, Esq., "Captain in the navy, and commander in chief of the United States naval forces off Amelia", and James Bankhead, Esq., "Major 1st battalion U. States' artillery, and commanding the land forces"". {{استشهاد ويب}}: الوسيط |مسار= غير موجود أو فارع (مساعدة)
  5. ^ Crowninshield, B. W. (14 نوفمبر 1817)، "Letter to John H. Elder, Commander of the brig Saranac". {{استشهاد ويب}}: الوسيط |مسار= غير موجود أو فارع (مساعدة)
  6. ^ Monroe, James (1818)، "THE PRESIDENT OF THE UNITED STATES, OF THE TROOPS OF THE UNITED STATES HAVING TAKEN POSSESSION OF AMELIA ISLAND IN EAST FLORIDA January 13, 1818."، Washington, D.C.، مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2018.