جماهر بن عبد الرحمن

أبو بكر جماهـر بن عبد الرحمن بن جماهـر الحجري عالم وفقيه مالكي، من علماء الأندلس.

جماهر بن عبد الرحمن
معلومات شخصية

روى عن أبي محمد بن عبد الله بن ذنين، وأبي محمد بن عباس الخطيب، وأبي عبد الله محمد بن مغلس، ومحمد بن عمر بن الفخار وأبي بكر بن زهر، وأبي بكر بن خلف بن أحمد، والقاضي أبي عبد الله بن الحذاء، وأبي محمد القشاري، وغيرهم كثير. ورحل إلى المشرق حاجًا سنة اثنتين وخمسين وأربع مائة فحج ولقي بمكة: كريمة المروزية، وسعد بن علي الزنجاني وغيرهما. ولقي بمصر: أبا عبد الله القضاعي فسمع منه كتاب الشهاب من تأليفه وكتاب مسند الشهاب وكتاب الفوائد للقضاعي أيضا، وسمع من أبي زكريا صحيح البخاري ومن أبي نصر الشيرازي وأبي إسحاق الحبال، وأبي عبد الله محمد بن عبد الولي الأندلسي وغيرهم كثيرا. ولقي بالأسكندرية أبا على حسين بن معافى وغيره. وسمع الناس منه هنالك.

كان حافظا للفقه على مالك بن أنس عارفا بالفتوى وعقد الشروط وعللها مشاورا في الأحكام عالما بالنوازل والمسائل سريع الجواب إذا سئل فيهما. كان حسن الخلق كثير التواضع. وكانت العامة تجله وتعظمه وكان سنيا فاضلا وكان قصير القامة جدا.[1]

وفاتهعدل

توفي ابن جماهر سنة 466 هـ، وعمره ثمانين عامًا.

المراجععدل

  1. ^ جماهـر بن عبد الرحمن بن جماهـر أبو بكر الحجري موسوعة أعلام الأندلس والمغرب. وصل لهذا المسار في 3 نوفمبر 2015 نسخة محفوظة 09 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن عالم أو باحث علمي مسلم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.