افتح القائمة الرئيسية


جمّال هي مدينة تقع في قسم الوسط الشرقي من تونس وهي تتبع إداريا ولاية المنستير وتبعد عن مدينة المنستير بحوالي 18 كيلومتر جنوبا وتقسم إلى 9 عمادات : جمال الشرقية ،جمال الغربية، جمال الشمالية، جمال الجنوبية، زاوية قنطش، بير الطيب، منزل كامل، الهدادرة والطيايرة.

جمال (مدينة)
Jemmal City Hall.jpg
 

إحداثيات: 35°38′N 10°46′E / 35.64°N 10.76°E / 35.64; 10.76  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد
Flag of Tunisia.svg
تونس[1]  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى ولاية المنستير  تعديل قيمة خاصية تقع في التقسيم الإداري (P131) في ويكي بيانات
عدد السكان
عدد السكان 70587   تعديل قيمة خاصية عدد السكان (P1082) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
الرمز البريدي 5020  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 2470191  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات

 أنشئت المدينة في عهد الدولة الحفصية. شهدت المدينة الكثير من الأزمات أثناء القتال بين الحيسنيين والمراديين.[بحاجة لمصدر]

تعتبر مدينة جمال من أكثر مدن جهة الساحل التونسي إشعاعا لتميز معالمها الأثرية خاصة داخل المدينة العتيقة التي تشهد على أهمية دورها الدينى والعسكري والتجاري عبر التاريخ وبفضل موقعها على الطريق الرابطة بين شمال البلاد وجنوبها.

ويوجد إلى الان جامع القصر أو جامع المراكشية بالمدينة العتيقة مع جزء بسيط من سوره الشامخ الذي يكشف دوره العسكرى التاريخي كمركز مرابطة.

ويؤكد الباحوث أن هذا القصر قد تحول في العهد الحفصى إلى قاعدة اساسية لحركة الشابية الصوفية التى لعبت دورا هاما في الصراع المسلح العثمانى الاسباني.

وكانت جمال من أبرز مراكز التصوف بالساحل التونسي. وتتميز مدينتها العتيقة بخصائصها المعمارية الاسلامية وبالجوامع ومقامات الأولياء الصالحين البالغ عددها 20 حسب إحصاء أعدته جمعية صيانة المدينة.

محتويات

الاقتصاد والتجارةعدل

تعتبر مدينة جمال مركزا تجاريا هاما في منطقة الساحل التونسي. و قد اشتهرت خاصة في ميدان صناعة الآجر إذ اعتبرت في السبعينات وخاصة الثمانينات من القرن الماضي، قطب هذه الصناعة في البلاد التونسية و قد كان لهذه الصناعة اشعاعا كبيرا حتى لدى الدول المجاورة. أضف إلى ذلك تعتبر المدينة مركزا هاما لصناعة الملابس الجاهزة الموجهة للاسواق المحلية و خاصة العالمية.كما يستأثر مجال النجارة و الخشب بعدد كبير من اليد العاملة من أبناء المدينة و يعتبر قطاعا هاما و حساسا في اقتصاد المدينة و المناطق المجاورة. في القطاع الفلاحي في شهري نوفمبر وديسمبر، تحتفل مدينة جمال بجني الزيتون وذلك لأنها تقع في منطقة الساحل التونسي وهي من أهم المناطق المنتجة لزيت الزيتون في تونس.

عدد السكان والتقسيم الجغرافي في المدينةعدل

بلغ عدد سكان مدينة جمال 50275 ساكن حسب احصاء سنة 2014.

تتركز التجمعات السكانية في الضواحي وتقل حول مركز المدينة حيث تكثر المتاجر والمراكز الإدارية كقصر البلدية والمعتمدية ومحكمة الناحية. كما توجد مراكز ترفيهية وثقافية كالمكتبة العمومية ودار الثقافة ونوادي الأطفال. بينما تتركز معامل الآجر في الضواحي ومن أشهر الجوامع الموجودة جامع المراركشيّة، نسبة إلى مدينة مرّاكش بالمغرب، وهو أول جامع بجمّال، جامع المكي، جامع البرجي، جامع البشير سالم بالخيرية، جامع السلام الذي تم تشييده بشارع الهادي نويرة طريق بني حسّان

مصادرعدل

مراجععدل

  1. ^    "صفحة جمال (مدينة) في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن جغرافيا تونس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.