جماعة الأهالي

جماعة الأهالي جمعية سياسية عراقية أسست في سنة 1932. يعتبرها المؤرخون نواة العمل السياسي الديموقراطي في العراق الحديث[1]. تكونت من فئة متعلمة من خريجي المعاهد العليا، ومن عناصر وطنية تطالب بالاستقلال السياسي ببعده الاجتماعي، والعناية بمصالح الأهالي أي الشعب. إنطلقت الجماعة من صحيفة الأهالي التي بدأت بالصدور بسنة 1932. تم تمثيل الجماعة بواجهة سياسية عن طريق حزب الشعبية الذي أسس بكانون أول/يناير 1934[2]. كان أشهر أعضائها محمد جعفر أبو التمن وحسين جميل وعبدالقادر إسماعيل ومحمد حديد وعبدالفتاح ابراهيم وكامل الجادرجي وعزيز شريف وحكمت سليمان[3].

يصف المؤلفون الجماعة بأنها عراقوية، أي تؤمن بهوية جامعة للعراقيين عابرة للمذاهب والطوائف والأعراق[4].

أدت تناقضات «جماعة الأهالي» إلى تفككها على أساس ذراتها الأيديولوجية المكونة، ليذهب الشيوعيون لتأسيس لجنة مكافحة الاستعمار والاستثمار في 31 آذار (مارس) 1934 (وتحول اسم اللجنة إلى الحزب الشيوعي العراقي بسنة 1935)، والليبراليون، بقيادة كامل الجادرجي ومحمد حديد، إلى الحزب الوطني الديموقراطي المؤسس عام 1946، وأسس المؤمنون بالقومية العربية في النهاية، بعد قمع بريطانيا لحركة الكيلاني، حزب الاستقلال في 1946[1] .

مراجععدل

  1. أ ب مظفر عبد الله الأمين. 2001. جماعة الأهالي : منشؤها، عقيدتها، ودورها في السياسة العراقية 1932-1946. الطبعة 1. بيروت : المؤسسة العربية للدراسات.
  2. ^ فؤاد حسين الوكيل. 1979. جماعة الأهالي في العراق 1932-1937. بغداد : دار الرشيد للنشر.
  3. ^ مفيد كاصد الزيدي. 2015. البعد العربي في الأحزاب السياسية العراقية الاستقلال والوطني الديمقراطي انموذجا. مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية. جامعة بغداد. ISSN: 19929250 السنة: 2015 الاصدار: 60 الصفحات: 56-88 نسخة محفوظة 28 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ السياسة في العراق الحديث: خريطة الأحزاب والطوائف. صحيفة الحياة. الأربعاء، 30 أبريل/ نيسان 2014 
 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.