افتح القائمة الرئيسية
الصورة بعد الحرب العالمية الثانية يظهر جلال ازل جالسا في المقدمة ثاني شخص من يمين الصورة بجانب البهاء زهيم البهائين

جلال صبحي أزل, بالانجليزية "Jelal Subhi Azal", بالتركية "Celal Ezel" ولد عام 1898م وأنتقل بعمر مبكرةللعيش في فلسطين, عمل متطوع لدى الخدمة المدنية في فلسطين زمن الانتداب البريطاني, ترقى في السجل الوظيفي حتى أصبح مسؤول تسوية الأراضي في جنين, أنتقل واصبح مسؤول عن تسوية الأراضي في لواء غزة عام 1929م ومن مهامه بتسجيل الاراضي باسماء المالكين بتحديد حدودها وترقيمها بنظام القطعة والقسيمة, أستمر في عملة حتى نهاية الأنتداب البريطاني عام 1948م لينتقل للعيش في قبرص ويرث القياة الدينية من جدةلأبيه حيث يوجد افراد اسرته الذين تم نفيهم من أيران زمن العثمانيين بسبب أنشقاقهم عن دين البهائية وأختلافهم عنهم بدين جديد يسمى الأزلية. بعد أنتقالة إلى فبرص عمل في محطة راديو تابعة للمخابرات الأمريكية في قبرص مهمتها مراقبة ورصد المحطات العربية، توفي في 15 / 5 /1970م بالسكته الدماغية ويدعي البعض بسبب افراطه بشرب الكحول.[1]

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.