جزيرة جورجيا الجنوبية

جورجيا الجنوبية أو جزيرة القديس بطرس (بالإسبانية: Isla San Pedro)‏ هي جزيرة في جنوب المحيط الأطلسي وهي جزء من إقليم ما وراء البحار البريطاني في جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية. تبلُغ مساحة جورجيا الجنوبية 167.4 كيلومترًا (104 ميل) طُولا و1.4 إلى 37 كيلومتر (0.9 إلى 23.0 ميلاً) عرضًا.[3] تقع الجزيرة على بُعد حوالي 830 كم (520 ميل) شمال شرق جزيرة التتويج و550 كم (340 ميل) شمال غرب جزيرة زافودوفسكي.

جزيرة جورجيا الجنوبية
South Georgia Island as seen by Sentinel-2.jpg
 

إحداثيات 54°19′00″S 36°39′00″W / 54.316666666667°S 36.65°W / -54.316666666667; -36.65  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1] [2]
الأرخبيل جورجيا الجنوبية وجزر ساندويتش الجنوبية  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
المساحة (كم²) 3718 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
الحكومة
الدولة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التعداد السكاني 30   تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
التوقيت ت ع م-04:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات

تاريخ الجزيرةعدل

يُقال إن جزيرة جورجيا الجنوبية شوهدت لأول مرة في عام 1675 بواسطة تاجر لُندني يُدعى أنتوني دي لا روش، ولذلك سُميت "جزيرة روش" على العديد من الخرائط المُبكرة. شوهدت الجزيرة من قبل سفينة إسبانية تجارية كانت تُدعى "ليون" وكانت تُبحر من سان مالو في 28 يونيو أو 29 يونيو 1756. وفقًا للمؤرخين الأرجنتينيين، تم استكشاف الجزيرة في 29 يونيو 1756، والذي يُصادف يوم القديس بطرس، ومن هنا جاءت تسميتها الإسبانية "جزيرة القديس بطرس".[4]

الاحتلال الأرجنتينيعدل

في 19 مارس 1982، وصلت مجموعة من الأرجنتينيين إلى ميناء ليث ورفعوا العلم الأرجنتيني على الجزيرة. في 3 أبريل من نفس السنة، وهُو اليوم الثاني من حرب الفوكلاند، ضمت القوات البحرية الأرجنتينية الجزيرة رسميًا. استعادت القوات البريطانية جورجيا الجنوبية في 25 أبريل خلال عملية باراكيه .

الجغرافياعدل

 
تضاريس جزيرة جورجيا الجنوبية

يسود الجزيرة مناخ قطبي حسب تصنيف كوبن للمناخ. لا تتوفر الجزيرة على غطاء شجري، وتُغطيها الثلوج بشكل عام خلال أشهر الشتاء (أبريل - نوفمبر). تضاريس الجزيرة جبلية، وتتكون من تلال مركزية والعديد من المضايق والخلجان على طول ساحل الجزيرة. بالإضافة إلى ذلك، جورجيا الجنوبية هي أرض خصبة لفيلة البحر وفقمات الفراء وطيور البطريق الملك.[5][6][7] تُعد الجزيرة موطنا لبلبول وجشنة جورجيا الجنوبية، وهي الموطن الوحيد المعروف لهذه الطيور.[8]

مراجععدل

  1. ^     "صفحة جزيرة جورجيا الجنوبية في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^     "صفحة جزيرة جورجيا الجنوبية في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Google Maps". Google Maps. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Destéfani, Laurio Hedelvio (1982). Malvinas, Georgias y Sandwich del Sur ante el conflicto con Gran Bretaña (باللغة الإسبانية). Buenos Aires: Edipress. صفحة 111. ISBN 9500169002. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Boyd, I. L., Walker, T. R., & Poncet, J. (1996). Status of southern elephant seals at South Georgia. Antarctic Science, 8(3), 237–244. doi:10.1017/S0954102096000338
  6. ^ Boyd, I. L., McCafferty, D. J., & Walker, T. R. (1997). Variation in foraging effort by lactating Antarctic fur seals: response to simulated increased foraging costs. Behavioral Ecology and Sociobiology, 40(3), 135–144. doi:10.1007/s002650050326
  7. ^ Boyd, I. L., McCafferty, D. J., Reid, K., Taylor, R., & Walker, T. R. (1998). Dispersal of male and female Antarctic fur seals (Arctocephalus gazella). Canadian Journal of Fisheries and Aquatic Sciences, 55(4), 845–852. doi:10.1139/f97-314
  8. ^ Amos, Jonathan (2018-05-09). "Rodents driven from South Georgia". BBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)