افتح القائمة الرئيسية

جرمان دولاك

مخرجة أفلام فرنسية
Other languages square icon.svg
لا يزال النص الموجود في هذه الصفحة في مرحلة الترجمة إلى العربية. إذا كنت تعرف اللغة المستعملة، لا تتردد في الترجمة. (أبريل 2019)

جِرمان دولاك (17 نوفمبر 1882 - 20 يوليو 1942) مخرجة سينمائية ومُنٓظّرة أفلام و صحفية وناقدة. ولدت في أميان لكن انتقلت في طفولتها المبكرة إلى باريس. بدأت بمهنة الصحافة في مجلة نسوية بعد سنوات من زواجها، لاحقاً أصبحت مهتمة بالأفلام، وأنشأت شركة أفلام بمساعدة زوجها وصديقتها، بالإضافة إلى إخراج أعمال إعلانية قبل انتقالها إلى الساحة التأثيرية والسريالية. تعرضت مسيرتها الفنية للمعاناة بعد دخول الصوت للأفلام آنذاك، وقضت آخر عقد من حياتها بالعمل على نشرات الأخبار في الشركتين الفرنسيتين باثى و Gaumont لإنتاج الأفلام.

جرمان دولاك
(بالفرنسية: Germaine Dulac تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Germaine Dulac.jpg
 

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالفرنسية: Germaine Saisset-Schneider تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 17 نوفمبر 1882[1][2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أميان[6]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 20 يوليو 1942 (60 سنة)[1][2][3][5]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
باريس[7]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز[8]  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of France.svg
فرنسا[9]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مخرجة أفلام،  ومُنظرة سينمائية،  وناقدة سينمائية،  وكاتبة مسرحية،  وكاتبة سيناريو،  وكاتِبة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[10]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

من أهم أعمالها التي اشتهرت بها الفيلم التأثيري السيدة المبتسمة بودو ( La souriante Madame Beudet) وأيضاً تجربتها في السريالية الصدفة والكاهن (La Coquitte et le Clergyman ).

سيرة ذاتيةعدل

ولدت جرمان دولاك في أميان في فرنسا لعائلة من طبقة وسطى راقية وأب برتبة عسكرية، أرسلت جيرمان للعيش مع جدتها في باريس، بحكم طبيعة عمل والدها التي تقتضي على التنقل المستمر بين القرى الصغيرة. لاحقاً، أصبحت مهتمة بالفنون ودرست الموسيقا والرسم والمسرح. انتقلت دولاك بعد موت والداها إلى باريس وجمعت اهتماماتها النامية بالاشتراكية والنسوية في مهنة الصحافة.

في 1905 تزوجت لويس البير دولاك، مهنس زراعي من عائلة راقية كجرمان. بعد أربع سنوات، بدأت الكتابة في المجلة النسوية La Française بتحرير جين ميسم ، حيث أصبحت ناقدة درامية. دولاك أيضاً وجدت الوقت لتعمل مع المحررين في La Fonde، وهي بدورها مجلة أو مذكرة نسوية متأصلة على مر التاريخ. بدأت أيضاً العمل على متابعة اهتمامها بالتصوير الفوتوغرافي للحياة الصامتة، الذي سبق دخولها إلى عالم صناعة الأفلام. دولاك وزوجها تطلقا في سنة 1920.

بعد مسيرتها الطويلة والملهمة في صناعة الأفلام، أصبحت رئيسة للنادي السينمائي (اتحاد نادي السينما Fédération des Ciné-Club )، وهي مجموعة تروج وتقدم أعمال صانعي الأفلام الصاعدين، مثل جوريس ايڤنز و جان ڤيغو . كما درّست مقررات تعليمية في المدرسة الفنية ( المدرسة التقنية للتصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام École Technique de Photographie et de Cinematographie ) على شارع ڤوجيرارد.

بعد موتها في 1942 دعا شارلز فورد للانتباه للصعوبة التي واجهتها الصحافة الفرنسية في طباعة نعيها في الجرائد. بقوله: " منزعجين بأفكارها غير التقليدية، و متضايقين من أصولها الملوثة، رفضت الرقابة المقال الذي لم يظهر إلا بعد ثلاثة أسابيع وذلك بفضل احتجاجات قوية قام بها رئيس التحرير. حتى وهي ميتة، جرمان دولاك بدت خطرة... ".

مسيرة مهنيةعدل

قبل دخولها إلى ساحة صناعة الأفلام، كتبت دولاك مقالات للمجلة النسوية La Fonde من عام 1900 إلى 1913. حيث قابلت عددًا وفيرًا من النساء المتمكنات في فرنسا بغرض تمكين دور المرأة الفرنسية في كل من المجتمع الفرنسي والسياسة.

دولاك اهتمت بالأفلام تحديداً في عام 1914 بمساعدة صديقتها الممثلة ستازيا نابيركوسكا. الصديقتان سافرتا معًا إلى إيطاليا معاً قبيل الحرب العالمية الأولى بفترة وجيزة؛ نابيركوسكا كانت ستمثل في فيلم فني، في تلك الأثناء تعلمت دولاك الأساسيات لوسيط صناعة الأفلام خلال تلك الرحلة. في بدايات القرن العشرين حتى أواخر العقد الثاني منه، دولاك كثيراً ما بدأت دولاك توازن بين حداثة العاصمة الفرنسية وطبيعة ريف فرنسا البسيطة، هذا الإزدواجية مشتركة ومميز في أفلامها .

بعد عودتها إلى فرنسا قررت الشروع في إنشاء شركة للأفلام، بعد ذلك أسست دولاك والكاتبة هيلي-ارلانج شركة D.H Films، وبدعم مادي مقدم من زوج دولاك. انتجت الشركة عدة أفلام مابين 1915 و 1920، كلها كانت من إخراج دولاك وكتابة هيلي-ارلانج. بدأً من فيلمهما الأول (الأخوات المتعاديات Les Sœurs Ennemies 16/1915) و ( في أعاصير الحياة Vénus Victrix, ou Dans L’ouragan de la vie 1917) و ( جورج الغامض، الثراء الحقيقي Géo le Mystérieux, ou La Vraie Richess 1916) وأفلام أخرى.

أول نجاح مهم لدولاك كان ( أرواح المجانين Âmes de fous 1918) دراما مأساوية متسلسلة كتبتها بنفسها، كان في الفيلم ظهور مبكر للمثلة إيف فرانسيس، وهي بدورها قدمت دولاك على صديقها (لاحقاً زوجها) لويس ديلوك، وهو صانع أفلام وناقد. بعدها بفترة قصيرة تعاونا دولاك وديلوك معاً في (العيد الإسباني La Fête Espagnole 1920) وهو فيلم آخر من بطولة إيف فرانسيس، وأعلن بأنه أكثر الأفلام إلهاماً في ذلك العقد، ويزعم بأنه أهم عمل للسينما التأثيرية الفرنسية ، لكن تبقت مقتطفات قليلة من الفلم حتى وقتنا الحالي. تعاون دولاك وديلوك في عدة أفلام أخرى.

في عام 1912 أشارت دولاك في لقائها مع د.و غريفيث في مقاله لها بعنوان 'Chez D.W Griffith' ، حيث قدمت موضوعين برزا بكثرة في العديد من أفلامها :

- استقلالية السينما كشكل من أشكال الفنون مستقل من تدخل وتأثير الرسم والأدب.

- أهمية صانع الآفلام كقوة فردية في الإبداع والفنون.

أكملت مسيرتها في صناعة الأفلام بإنتاج كل من الأفلام الإعلانية البسيطة إلى الأعمال السريالية ذوات السرد المعقد، كما في أشهر عملين لها: (السيدة بودو المبتسمة La souriante Madame Beudet 23/1922) و ( الصدفة والكاهن La Coquitte et le Clergyman 1928) .

كلا الفيلمان كانا قبل صانع العهد الجديد (الكلب الأندلسي Le chien andalou 1929) للويس بونويل وسلفادور دالي ليكون الصدفة والكاهن أول فيلم سريالي؛ غير أن بعض الكتاب والمؤرخين كإفريم كاتز، اعتبر دولاك صانعة أفلام تأثيرية أولاً وقبل كل شيء.

كان هدف دولاك بسينما نقية وبعض من أعمالها ملهمًا للحركة الفرنسية Cinema Pur. تضمنت أفلامها التجريبية الأخرى أفلام قصيرة مبنية على الموسيقا كما في (Disque(s) 29/1928؛ مبنية على موسيقا شوبان ) و (مواضيع واختلافات Thèmes et Variation 29/1928؛ موسيقا كلاسيكية)، وأعمال أخرى من نفس الحقبة.

تحولت مسيرة دولاك المهنية مع دخول الصوت للأفلام. وحوالي 1930 عادت للأعمال الدعائية وإنتاج نشرات الاخبار لPathé ولاحقاً ل Gaumont. توفيت في باريس في العشرين من تموز في العام 1942.

أفلامهاعدل

لم يُؤٓكد بعد التسلسل الزمني الدقيق لأعمالها الكاملة.[11]

السنة اسم الفيلم يُعرف أيضًا باسم الدور
1915 الآخوات المتعادياتLes Sœurs ennemies إخراج
1917 Géo, le mystérieux Mysterious George, True Wealth إخراج
1917 فينوس منتصراً (Venus victrix) Dans l'ouragan de la vie إخراج
1918 أرواح المجانين (Âmes de fous) إخراج
1918 الشابة الأكثر جدارة في فرنسا

(La Jeune Fille la plus méritante de France)

إخراج
1919 سعادة الآخرين (Le Bonheur des autres) إخراج
1919 السيجارة (La Cigarette) The Cigarette إخراج
1920 العيد الإسباني (La Fête espagnole) Spanish Fiesta إخراج
1920 التعاسة (Malencontre) إخراج
1921 السيدة الجميلة بدون رحمة (La Belle Dame sans merci) إخراج
1922 موت الشمس (La Mort du soleil) The Death of the Sun إخراج
1922 فيرتر Werther إخراج
1923 Gossette إخراج
1923 السيدة المبتسمة بودو (La Souriante Madame Beudet) The Smiling Madame Beudet إخراج وكتابة
1924 قلب الممثلة (Âme d'artiste) Heart of an Actress إخراج وكتابة
1924 الشيطان في المدينة (Le Diable dans la ville) The Devil in the City إخراج
1925 المنبه (Le Réveil) - إخراج
1926 جنون الشجعان (La Folie des vaillants) The Madness of the Valiants إخراج
1927 - انتوانيت سابري (Antoinette Sabrier) إخراج وكتابة
1927 السينما في خدمة التاريخ

(Le Cinéma au service de l'histoire)

إخراج
1927 - الرقصات الإسبانية Invitation to a Journey إخراج وكتابة
1928 الصدفة والكاهن (La Coquille et le Clergyman) The Seashell and the Clergyman إخراج وكتابة وإنتاج
1928 الرقصات الإسبانية (Danses espagnoles) إخراج
1928 الإسطوانة 957 (Disque 957) Disque 927 إخراج
1928 إنبات الفاصوليا (La Germination d'un haricot) إخراج
1928 بلدي باريس (Mon Paris) إشراف
1928 الأميرة ماندانا (Princesse Mandane) إخراج
1928 مواضيع واختلافات (Thèmes et variations) إخراج
1929 Étude cinégraphique sur une arabesque Arabesque إخراج
1930 سابقا، اليوم (Autrefois, aujourd'hui9) إخراج
1930 أولئك الذين يفعلون (Celles qui s'en font) إخراج
1930 (Ceux qui ne s'en font pas) إخراج
1930 يوم العيد (Jour de fête) إخراج
1930 حلم صغير على الضاحية (Un peu de rêve sur le faubourg) إخراج
1932 البيكادور (Le Picador) إشراف
1934 ليس لدي أي شيء (Je n'ai plus rien) إخراج
1935 العودة إلى الحياة (Le Retour à la vie) مساعد مخرج

مراجععدل

  1. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6q66w7k — باسم: Germaine Dulac — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. أ ب معرف موسوعة إيتاو الثقافية: http://enciclopedia.itaucultural.org.br/pessoa455505/germaine-dulac — باسم: Germaine Dulac — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — المؤلف: Itaú Cultural — الناشر: Itaú Cultural — ISBN 978-85-7979-060-7
  3. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=9368682 — باسم: Germaine Dulac — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ باسم: Germaine Dulac — معرف فيلمبورتال: https://www.filmportal.de/fbf6a9f01d4647e3a6d5210e420d6682 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب باسم: Germaine Dulac — معرف فيمبيو: http://www.fembio.org/biographie.php/frau/frauendatenbank?fem_id=8191 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ وصلة : 124512895  — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  7. ^ وصلة : 124512895  — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  8. ^ المؤلف: بول باور — العنوان : Deux siècles d'histoire au Père Lachaise — الصفحة: 299 — ISBN 978-2-914611-48-0
  9. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/tr58gcbc4ldscx4 — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 22 يناير 2013
  10. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12450301b — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  11. ^ "Germaine Dulac". IMDb. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2018. 

• Dulac, Germaine (1994). Écrits sur le cinéma : (textes réunis par Prosper Hillairet). Éditions Paris Expérimental. ISBN 2-9500635-5-1

• Flitterman-Lewis, Sandy (1996). To Desire Differently: Feminism and the French Cinema. Columbia University Press. ISBN 978-0-231-10497-5.

• Pallister, Janis L. (1997). French-Speaking Women Film Directors: A Guide. Fairleigh Dickinson University Press. ISBN 978-0-8386-3736-4.

• Williams, Alan Larson (1992). Republic of Images: A History of French Filmmaking. Harvard University Press. ISBN 978-0-674-76268-8.

• Williams, Tami Michelle (2007). Beyond Impressions: The Life and Films of Germaine Dulac from Aesthetics to Politics. PhD thesis. University of California Los Angeles.

قراءة متعمقةعدل

Dozoretz, Wendy (1982). Germaine Dulac : Filmmaker, Polemicist, Theoretician. Diss., New York University, 362 pp

Ford, Charles. Germaine Dulac : 1882 - 1942, Paris : Avant-Scène du Cinéma, 1968, 48 p. (Serie: Anthologie du cinéma ; 31)

• Katz, Ephraim, Fred Klein, Ronald Dean Nolan (2005). The Film Encyclopedia; (5th edition). New York: HarperPerennial. ISBN 0-06-074214-3.

• Williams, Tami (2014). Germaine Dulac : A Cinema of Sensations. University of Illinois Press. ISBN 978-0-252-07997-9