جراحة الزرق

الزَرَق (الماء الأزرق) مجموعة من الأمراض التي تؤثر على العصب البصري وتسبّب فقدان البصر ويميزها ارتفاع ضغط العين غالبًا. توجد الكثير من العمليات الجراحية لعلاج الزرق، إضافة إلى مشاركات مختلفة بين تلك العمليات، التي تساعد على تصريف الخلط المائي الزائد بهدف خفض ضغط العين، ويستهدف بعضها خفض ضغط العين من خلال إنقاص إنتاج الخلط المائي.

الإجراءات التي تسهل تصريف الخلط المائيعدل

رأب التربيق الليزريعدل

يعني رأب التربيق تعديل الشبكة التربيقية . رأب التربيق الليزري هو تطبيق شعاع ليزري لحرق مناطق من الشبكة التربيقية، قريبًا من قاعدة القزحية، بهدف زيادة تصريف الخلط المائي. يُستخدم رأب التربيق الليزري في علاج الكثير من حالات الزرق مفتوح الزاوية.[1] لرأب التربيق الليزري نوعان هما رأب التربيق بليزر الأرغون ورأب التربيق الليزري الانتقائي. يُستخدم رأب التربيق بليزر الأرغون لإحداث حروق صغيرة على الشبكة التربيقية.[2] رأب التربيق الليزري الانتقائي هو تقنية أحدث تستخدم ليزر الياغ، وتستهدف خلايا محددة في شبكة التربيق والأضرار الحرارية الناجمة عنها أقل مقارنةً بالأرغون. رأب التربيق الليزري الانتقائي علاج واعد على المدى الطويل، يستهدف الرأب الليزري الانتقائي الخلايا الصباغية بشكل انتقائي في شبكة التربيق. الآلية هنا مازالت غير مفهومة بشكل واضح.[3][4] أثبتت التجارب السريرية أن فعالية الرأب الليزري الانتقائي مماثلة لفعالية الرأب بواسطة الأرغون.[5] ولكن، نظرًا لأن رأب التربيق الليزري الانتقائي  يستخدم طاقة أقل بكثير، فهو لا يؤثر على بنية الشبكة التربيقية (على مستوى الفحص المجهري الإلكتروني) بنفس الدرجة، لذا قد نحتاج إلى تكرار العملية عند تلاشي نتائج العلاج، علمًا ان هذا الأمر لم يثبت في الدراسات السريرية. قد يحتاج الرأب باستخدام الأرغون للتكرار إلى حد ما مع توفر النتائج القابلة للقياس.

بَضع القزحيةعدل

ينطوي بضع القزحية على إحداث ثقب في قزحية العين دون إزالة نسيج القزحية. يُجرى باستخدام الأدوات الجراحية التقليدية أو الليزر، وعادة ما يستخدم لخفض الضغط داخل العين عند مرضى الزرق مغلق الزاوية. بضع القزحية المحيطي بالليزر هو تطبيق شعاع ليزري لإحداث حرق انتقائي يثقب القزحية قرب قاعدتها. يمكن تنفيذ بضع القزحية المحيطي الليزري باستخدام ليزر الأرغون أو الياغ.[6][7]

فوائد بضع القزحية عند إجراء جراحة الزرق مقارنة مع فوائد عدم إجرائه  مازالت غير واضحة. أظهرت البيانات الأولية من تجربتين سريريتين على عينة من 2502 عينًا من 1251مشاركًا أدلة على أن بضع القزحية قد يزيد من عرض الزاوية لنحو 18 شهرًا (12.70 درجة)، ولكنه قد يرتبط أيضًا مع ذرى ارتفاع الضغط داخل العين بعد ساعة واحدة  من العلاج.[8]

قطع القزحيةعدل

قطع القزحية، الذي يُعرف أيضًا بقطع القزحية الجراحي أو استئصال القزحية، هو إجراء ينطوي على إزالة جزء من نسيج القزحية.[9][10] في قطع القزحية القاعدي، يُزال النسيج القزحي في محيط القزحية الأبعد، قرب جذرها؛ قطع القزحية المحيطي هو إزالة نسيج القزحية في المحيط؛ قطع القزحية القطعي هو إزالة قسم على شكل إسفين يمتد من حافة الحدقة حتى جذر القزحية، فتصبح الحدقة على هيئة ثقب المفتاح.

الجراحات الراشحة: النافذة وغير النافذةعدل

تعتبر الجراحات الراشحة الدعامة الأساسية للمعالجة الجراحية للتحكم في الضغط داخل العين. يُجرى فغر الصلبة الأمامي أو فغر الصلبة للوصول إلى الطبقات الداخلية للعين بهدف إنشاء قناة تصريف بين الغرفة الأمامية والسطح الخارجي للعين تحت الملتحمة، ما يسمح للخلط المائي بالتسرب إلى وسادة (فقاعة) يُمتص فيها ببطء. تقسم العمليات الراشحة إلى جراحات نافذة وغير نافذة والفرق بين هذين النوعين اختراق الغرفة الأمامية أثناء العمل الجراحي أو عدم حدوث ذلك.[11][12]

تقسم العمليات الراشحة النافذة إلى عمليات راشحة محمية وتسمى أيضًا عمليات تحت الصلبة أو جزئية السماكة (يخيط الجراح شريحة من الصلبة فوق موقع فغر الصلبة)، وإجراءات كاملة السماكة.

المراجععدل

  1. ^ "University of Michigan Health System - Surgery for Glaucoma". مؤرشف من الأصل في 04 سبتمبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "EyeMDLink.com - Argon Laser Trabeculoplasty (ALT)". مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Review of Optometry - SLT: The Laser Picks Up Where Medications Leave Off". مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Glaucoma Research Foundation - SLT: A New Type of Glaucoma Surgery نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Review of Ophthalmology: SLT for Glaucoma Threapy" نسخة محفوظة 2006-10-17 على موقع واي باك مشين. Selective Laser Trabeculoplasty
  6. ^ Surgery Encyclopedia - Laser iridotomy نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "EyeMDLink.com - Laser Peripheral Iridotomy (PI)". مؤرشف من الأصل في 08 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Le JT, Rouse B, Gazzard G (2018). "Iridotomy to slow progression of visual field loss in angle-closure glaucoma" (PDF). Cochrane Database Syst Rev. 6 (6): CD012270. doi:10.1002/14651858.CD012270.pub2. PMC 6026549. PMID 29897635. مؤرشف من الأصل (PDF) في 03 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Surgery Encyclopedia - Iridectomy نسخة محفوظة 4 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Griffin, John W.; Cline, David; Hofstetter, Henry William (1997). Dictionary of Visual Science (الطبعة 4th). Oxford: Butterworth-Heinemann. ISBN 0-7506-9895-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  12. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)