جذر قحفي للعصب الإضافي

عصب فرعي

الجَذْرُ القَحفِيّ للعَصَب الإِضَافِيّ أو الجزء القَحفِيّ للعَصَب الإضَافيّ أو الجزء المُبهَمِيّ للعَصَب الإضافيّ هو الجزء الأصغر من جزئي العصب الإضافيّ، و يُعتبر عموماً جزء من العصب المُبهَم لا جزءاً من العصب الإضافيّ لأن المُكوِّن القحفي ينضم سريعاً إلى العصب المُبهَم ويخدم كألياف للعصب المبهم.[1] حديثاً، ظهرت دراسات تشريحيّة عصبيّة جديدة تحدَّت مفهوم وجود جذر قحفيّ للعصب الإضافي، فقد وجدت هذه الدراسات أن الجذر القحفي غير الملتبس غير موجود في معظم الحالات.[2][3] على أي حال، فإن دراسة صغيرة أُجريت عام 2007 [4] تبعتها دراسة أكبر أُجريت عام 2012 [5] أكَّدَتَا أن الجذر القحفِيّ للعصب الإضافِيّ موجود بشكل شائع عند البشر، وهذا ما يُطابق الأوصاف التقليديّة.

الجذر القَحْفِيّ للعَصَب الإضَافِيّ
الاسم اللاتيني
radix cranialis nervi accessorii, pars vagalis nervi accessorii
مخطط للأجزاء العلوية من الأعصاب اللساني البلعومي و المبهم و الإضافي.
مخطط للأجزاء العلوية من الأعصاب اللساني البلعومي و المبهم و الإضافي.

تفاصيل
نوع من عصب  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
جزء من عصب إضافي  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.913
ترمينولوجيا أناتوميكا 14.2.01.185   تعديل قيمة خاصية (P1323) في ويكي بيانات
FMA 77543  تعديل قيمة خاصية (P1402) في ويكي بيانات

المسارعدل

تنشأ ألياف الجذر القحفي من خلايا النواة المبهمة وتظهر على شكل أربعة أو خمسة جُذَيرَات دقيقة من جانب النخاع المستطيل، تحت جذور العصب المُبهَم.
و من ثُمّ تسير إلى الجانب من الثقبة الوِدَاجِيّة، حيث قد تتبادل مع الألياف الشوكيّة أو قد يتحدان لمَسَافة قصيرة، هنا يتصل أيضاً بخيط أو اثنين مع العقدة الوداجيّة للعصب المبهم.
و من ثُمَّ تمر عبر الثقبة الوداجيّة، وتنفصل عن الجزء الشوكيّ وتستمر على سطح العُقدَة العَقِدَة للعصب المبهم، ومن ثُم تتوزَّع بشكل رئيسي إلى فروع بلعومية وحَنْجَريّة علويّة مُبهَمِيّة. قد تعَصِّبُ عبر الفرع البلعومي عَضلة اللُّهَاة و العضلة رافعة شراع الحنك. تستمر بعض الخيوط القليلة في جذع المبهم تحت العقدة، ومن ثُم تتوزَّع هذه الخيوط مع العصب الراجع وربما أيضاً مع الأعصاب القلبيّة.

العلاقة مع المبهمعدل

قد لا تنضم الألياف من الجذر القحفيّ الفترض للعصب الإضافي على الإطلاق أو في أفضل الأحوال قد تنضم لمسافة قصيرة داخل الثقبة الوداجيّة، ويبدو من المفيد اعتبار هذه الألياف عموماً جذوراً قحفيّة للعصب المُبهَم، وبالتالي سيصبح العصب الإضافي حركيَّاً بحت يُعصِّب العضلة شبه المنحرفة والقَصيّة الترقويّة الخشّائيّة وذلك من الألياف التي تنشأ من القطع النخاعية الرقبية الخمسة الأولى (الجذر النخاعيني للعصب الإضافي)

انظر أيضاًعدل

المصادرعدل

هذه المقالة تعتمد على مواد ومعلومات ذات ملكية عامة، من الصفحة رقم 913  الطبعة العشرين لكتاب تشريح جرايز لعام 1918.

  1. ^ "Spinal Accessory Nerve". Structure of the Human body, Loyola University Medical Education Network. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Anatomical evidence for the absence of a morphologically distinct cranial root of the accessory nerve in man. Lachman N, Acland RD, Rosse C. Clin Anat. 2002 15:4-10.
  3. ^ Is the cranial accessory nerve really a portion of the accessory nerve? Anatomy of the cranial nerves in the jugular foramen. Ryan S, Blyth P, Duggan N, Wild M, Al-Ali S,Anat Sci Int. 2007, 82:1-7.
  4. ^ Re-examination of the medullary rootlets of the accessory and vagus nerves. Wiles CC, Wrigley B, Greene JR. Clin Anat. 2007 20:19-22.
  5. ^ Cranial roots of the accessory nerve exist in the majority of adult humans. Tubbs RS, Benninger B, Loukas M, Cohen-Gadol AA 2012 Clin Anat. doi: 10.1002/ca.22125