افتح القائمة الرئيسية


جبال بني صالح، [1] هي سلسلسة جبيلة شهيرة تقع في شرقي الجزائر بولاية قالمة وهي محمية طبيعية.

جبال جزائرية</span;">

جبال بني صالح

غابة جبال بني صالح

غابة جبال بني صالح

الموقع
City locator 25.svg
جبال بني صالح
م

خريطة توضح موقع جبال بني صالح من الجمهورية الجزائرية

المساحة 80 ألف هكتار كم²
المعطيات الإدارية
البلد  الجزائر
الولاية قالمة
الولايات قالمة، سوق أهراس، الطارف.
الجزائر

تتربّع محمية جبال بني صالح على مساحة 80 ألف هكتار، وهي جزء من الحظيرة المشتركة مع ولايتي قالمة وسوق أهراس، الطارف، والتي أضحت خارج الحماية بعد التقسيم الإداري لسنة 1985 لغياب جهاز للحماية مشترك بين الولايات الثلاث. غير أن الطبيعة الجبلية الغابية وتضاريسها الوعرة بجبال حمام بني صالح وفّرت الحماية لما تبقى من القطعان التي وجدت أدغال الغابات المكان الآمن من شر البشر، خاصة وأن أشعة الشمس لا تلامس الأرض بفضل تكاثف وتشابك النباتات الغابية العالية، وأنعدام المسالك الغابية وتطويق المنطقة بالمنحدرات الوعرة ومهاوي الوديان والسلاسل الصخرية التي تقطع منافذ الاتجاهات، وهذا عكس بقية المواقع الجبلية الغابية الأخرى ومنها بالخصوص جبل الدير ببلدية عين الكرمة، وجبل الغرة ببلدية بوقوس وجبال خراطة بالزيتونة وجبال بوعباد بالشافية وجزء من جبال هوارة بشيحاني، وجبال أم علي ببلدية الطارف وجبال العيون وأم الطبول، وكل هذه المناطق كانت تعمّرها قطعان الأيل البربري ولكنها أنقرضت، ولم يبق منها سوى ما لا يفوق (50 رأسا) بقيت منفردة وتائهة وسط الغابات بفعل العوامل التي سهّلت الصيد الجهنمي، ومنها كثرة المسالك الغابية المهيأة وشبكة الطرقات المزفتة بمحيطها اللصيق وأروقة الأحراش الغابية التي تقسم الفضاء الغابي إلى مساحات مربعة، فضلا عن الحرائق الصيفية التي دفعت أكثر القطعان للجوء إلى جبال الضفة التونسية الأكثر حماية وآمانا، ومحاصرة مواقع لجوئها المؤقت بالسياج تمنعها من العودة إلى موطنها شتاء بجبال الضفة الجزائرية.

محتويات

محمية جبال بني صالحعدل

تتربع على مساحة تقدر بأكثر من 80 ألف هكتار من الأدغال والأحراش وأشجار الفلين والزان وغيرها من الأشجار، دون أن ننسى المناظر الطبيعية الخلابة والساحرة التي لن تجدها في أي مكان آخر،تمتد بين ولايات الطارف، سوق أهراس وقالمة وإلى غاية الحدود التونسية مصنفة من بين محميات طبيعية في الجزائر، لما تتوفر عليه من ثروة حيوانية نادرة من طيور وأيل بربري، تقلصت أعداده بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة بسبب الحرائق والصيد التي ظلٌت تشهدها المنطقة من سنة لأخرى. تزخر جبال بني صالح بأجود أنواع الفلين عالميا والتي يتم تسويقها محليا ودوليا ،وهو من بين الأنواع المطلوبة بكثرة ،يصل معدل إنتاجه إلى حوالي 1700 قنطار سنويا ، ويمكن أن يصل معدل الإنتاج إلى رقم أكثر من هذا بكثير لولا الحرائق التي تعتبر من بين أكثر الأخطار التي تهدد هذه المحمية الوطنية.

وصلات خارجيةعدل

انظر أيضاًعدل

المراجععدل