جانيت هورن

جانيت هورن (تُوفّيت في 1727) (بالإنجليزية: Janet Horne)‏ امرأة اسكتلندية اتُّهمت بممارسة الشعوذة، وتعتبر آخر من تم إعدامه بتهمة الشعوذة عندما كان القانون يسمح بذالك في الجزر البريطانية.[1]

جانيت هورن
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 2 ألفية  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1727  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Scotland.svg اسكتلندا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تهم
التهم شعوذة  تعديل قيمة خاصية (P1399) في ويكي بيانات

وقد تم سجن هورن وابنتها في مدينة دورنش بمقاطعة سذرلاند بعد أن اتهمها جيرانها بممارسة الشعوذة، وكان يبدو على هورن أمراض الشيخوخة وكانت ابنتها تعاني من عيوب خلقية في كلتا يديها وقدميها، فادّعى جيران جانيت بأنها قامت بامتطاء ابنتها كالحصان لكي تذهب إلى الشيطان، والذي قام بدوره بوضع حدوات على أقدام ابنة جانيت. وأصدر القاضي حكمه بإدانة جانيت وابنتها بسرعة كبيرة، وكان عقابهما ان يحرقوا أحيائاً، فهربت تبنة جانيت من حكمها ولكن جانيت لم تستطع، فعُرّيت ولُطّخت بالقطران ووُضِعت ببرميل وعُرِضت أمام المدينة قبل أن تُحرقَ حيّةً، وتم إلغاء قوانين معاقبة ممارسين الشعوذة في اسكتلندا بعد مرور تسع سنوات على وفاة جانيت.

كان اسم جانيت (أو جيني) هورن اسمًا يطلق على الساحرات في شمال اسكتلندا في ذلك الوقت، مما يعسر معرفة الاسم الحقيقي لهذه السيدة [2] ولربما أطلق عليها الكتاب المعاصرون اسم "جانيت هورن" لمجرد أن اسمها الحقيقي لم يكن معروفًا أو لأن الأدلة ذكرت بأن اسمها كان "جانيت هورن" ولم يدرك الكتاب بأن هذا الاسم كان يطلق على جميع الساحرات بشكل عام، والجدير بالذكر هو أن بعض المصادر تؤرخ تاريخ الإعدام الذي حصل بدورنوش في يونيو 1722.[3]

الميراثعدل

يمثل حجر الساحرة (The Witch's Stone) في ليتليتاون بمدينة دورنوش المكان الذي يزعم بأنه مكان اعدام جانيت هورن.[2]

وهي الشخصية التي كتبت عنها الكاتبة رونا مونرو مسرحية The Last Witch أو الساحرة الأخيرة، والتي عرضت لأول مرة في مهرجان أدنبره الدولي لعام 2009 [4] وكانت جزءًا من موسم صيف 2018 في مسرح بيتلوكري فيستيفال.[5]

وأحداث هذه القصة الهمة فرقت دايموند هيد ( Diamond Head ) في كتابة أغنية (?Am I Evil) .[بحاجة لمصدر]

المراجععدل

  1. ^ K. M. Sheard (8 December 2011). Llewellyn's Complete Book of Names: For Pagans, Wiccans, Druids, Heathens, Mages, Shamans & Independent Thinkers of All Sorts Who Are Curious about Na. Llewellyn Worldwide. صفحات 304–. ISBN 978-0-7387-2368-6. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب HENDERSON, LIZANNE. (2017). WITCHCRAFT AND FOLK BELIEF IN THE AGE OF ENLIGHTENMENT : scotland 1670-1740. PALGRAVE MACMILLAN. ISBN 1349593133. OCLC 1080426994. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Neill, W. N. (1923). "The Last Execution for Witchcraft in Scotland, 1722". Scottish Historical Review. 20: 218–21. JSTOR 25519547. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Charlotte Higgins (9 August 2009). "Rona Munro burns bright at Edinburgh". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  5. ^ "The 2018 Summer Season". Pitlochry Festival Theatre. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)