جاكوب زوما

سياسي جنوب أفريقي

جاكوب جيديلييليكزا زوما (بالإنجليزية: Jacob Gedleyihlekisa Zuma)‏ (12 أبريل 1942 -)، رئيس جنوب أفريقيا من 9 مايو 2009 حتى استقالته في 14 فبراير 2018، ورئيس حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم. كثيراً ما يشار إليه بالأحرف الأولى JZ. هو شخصية ذات شعبية هائلة خاصة وسط الفقراء الذين يشكلون الأغلبية الساحقة. كان نائباً لرئيس جنوب أفريقيا ونائباً لرئيس الحزب ثابو مبيكي منذ عام 1997، وبعد نجاحه في السيطرة على المنصب الأعلى في الحزب أصبح ينظر إليه على أنه رئيس البلاد المقبل.[11]

جاكوب زوما
(بالزولوية: Jacob Zuma)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Jacob Zuma 2014 (cropped).jpg
 

مناصب
نائب رئيس   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
14 يونيو 1999  – 14 يونيو 2005 
رئيس جنوب أفريقيا[1][2] (4 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
9 مايو 2009  – 14 فبراير 2018 
عضو الجمعية الوطنية لجنوب أفريقيا[3]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
21 مايو 2014  – 21 مايو 2014 
فترة برلمانية الدورة السادسة والعشرون لبرلمان جنوب أفريقيا  [لغات أخرى] 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Jacob Gedleyihlekisa Zuma)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 12 أبريل 1942 (79 سنة)[4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مكان الاعتقال جزيرة روبن (1963–1973)  تعديل قيمة خاصية (P2632) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of South Africa.svg جنوب أفريقيا[8]
Flag of South Africa (1928–1994).svg اتحاد جنوب أفريقيا (–1961)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في رمح الأمة  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الزوجة نكوسازانا دلاميني زوما (1982–1998)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي[9]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب المؤتمر الوطني الأفريقي (1959–)  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية،  والزولوية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الثروة 20000000 دولار أمريكي (20 يونيو 2016)[10]  تعديل قيمة خاصية (P2218) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ولد في عشيرة موشولوزي في ما يعرف الآن بإقليم كوازولو ناتال. لم يتلق في طفولته تعليماً مدرسياً رسمياً، وشهد في صباه الباكر وفاة والده الذي كان يعمل شرطياً. بدأ يهتم بالسياسة في سن مبكرة، وانخرط في صفوف المؤتمر الوطني الأفريقي.[11]

عمل زوما كنائب لرئيس جنوب إفريقيا من 1999 إلى 2005،[12][13] لكن الرئيس ثابو مبيكي أقاله في عام 2005 بعد أن أدين المستشار المالي لزوما، شابير شيخ، بالرشوة. تم انتخاب زوما رئيسًا للمؤتمر الوطني الأفريقي (ANC) في 18 ديسمبر 2007 بعد هزيمة مبيكي في مؤتمر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في بولوكواني. في 20 سبتمبر 2008، أعلن مبيكي استقالته بعد استدعائه من قبل اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي.[14] جاء سحب الثقة بعد أن حكم قاضي المحكمة العليا في جنوب إفريقيا كريستوفر نيكلسون أن مبيكي تدخل بشكل غير لائق في عمليات هيئة الادعاء الوطنية، بما في ذلك محاكمة جاكوب زوما بتهمة الفساد.

قاد زوما حزب المؤتمر الوطني الأفريقي للفوز في الانتخابات العامة لعام 2009 وانتخب رئيسًا لجنوب إفريقيا. أعيد انتخابه كزعيم لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي في مؤتمر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في مانجونج في 18 ديسمبر 2012، وهزم منافسه كجاليما موتلانثي بأغلبية كبيرة،[15] وظل رئيسًا لجنوب إفريقيا بعد الانتخابات العامة لعام 2014، على الرغم من أن حزبه عانى من تراجع في الدعم، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الاستياء المتزايد من زوما كرئيس. في 18 ديسمبر 2017، تم انتخاب سيريل رامافوزا خلفًا لزوما كرئيس لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي في مؤتمر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في ناسريك، جوهانسبرج.[16] وشهدت الأشهر اللاحقة ضغوطًا متزايدة على زوما للاستقالة من منصب رئيس جنوب إفريقيا، وبلغت ذروتها في "استدعاء" حزب المؤتمر الوطني الأفريقي له كرئيس لجنوب إفريقيا. في مواجهة اقتراح بحجب الثقة عن البرلمان، أعلن زوما استقالته في 14 فبراير 2018 وخلفه رامافوزا في اليوم التالي.

واجه زوما تحديات قانونية كبيرة قبل وأثناء وبعد رئاسته. تم اتهامه بالاغتصاب [الإنجليزية] في عام 2005، لكن تمت تبرئته. وخاض معركة قانونية طويلة بشأن مزاعم الابتزاز والفساد، نتيجة إدانة مستشاره المالي شابير شيخ بالفساد والاحتيال. في 6 أبريل 2009، أسقط الجيش الشعبي الجديد التهم الموجهة إلى زوما، مشيرًا إلى التدخل السياسي، على الرغم من نجاح أحزاب المعارضة في الطعن في القرار. بعد ترقيات واسعة ممولة من الدولة لمنزله الريفي في نكاندلا [الإنجليزية]، وجد المدافع العام [الإنجليزية] أن زوما قد استفاد بشكل غير لائق من النفقات، وعقدت المحكمة الدستورية [الإنجليزية] بالإجماع في عام 2016 المناضلون من أجل الحرية الاقتصادية ضد رئيس مجلس الأمة [الإنجليزية] أن زوما فشل في دعم دستور البلاد، مما أدى إلى دعوات لاستقالته ومحاولة عزل فاشلة في الجمعية الوطنية. تشير التقديرات إلى أن رئاسة زوما كلفت اقتصاد جنوب إفريقيا تريليون راند (حوالي 83 مليار دولار أمريكي).[17] كما تورط في تقارير عن الاستيلاء على الدولة من خلال صداقته مع عائلة جوبتا ذات النفوذ. لقد نجا من المحاولات المتعددة بحجب الثقة، سواء في البرلمان أو داخل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي.

منذ عام 2018، كانت لجنة زوندو [الإنجليزية] التي أنشأها زوما تحقق في الفساد والاحتيال في الحكومة، وتم استدعاء زوما نفسه للإدلاء بشهادته أمام اللجنة. ولم يعد إلى التحقيق منذ انسحابه في اليوم الرابع من شهادته في يوليو 2019.[18] في مسألة قانونية منفصلة، في عام 2018، أيدت المحكمة العليا في جنوب إفريقيا [الإنجليزية] قرارًا بإعادة النظر في اتهامات عام 2009 بالفساد ضد زوما فيما يتعلق بصفقة أسلحة بقيمة 5 مليارات دولار (3 مليارات جنيه إسترليني) من التسعينيات. يواجه 16 تهمة بالفساد والابتزاز والاحتيال وغسيل الأموال، حيث قبل ما مجموعه 783 دفعة غير قانونية. دافع زوما بأنهُ غير مذنب في مايو 2021.[19] في 29 يونيو 2021، أصبح أول رئيس جنوب أفريقي منذ نهاية حكم الأقلية البيضاء في عام 1994 يحكم عليه بالسجن. أصدرت المحكمة الدستورية حكماً بالسجن لمدة 15 شهراً بتهمة ازدراء المحكمة بعد أن تحدى زوما أمر محكمة سابق بالعودة والإدلاء بشهادته أمام لجنة زوندو.[20]

حياته العائليةعدل

تزوج جاكوب زوما ثلاث نساء، أولاهن سيزيكيلي التي تعيش الآن في منزله في نكاندلا بإقليم كوازولو ناتال، وثانيتهن نكوزازانا دلاميني ـ زوما وهي حالياً وزيرة الخارجية في جنوب أفريقيا، وله منها أربعة أبناء، وتطلقا عام 1998. أما زوجته الثالثة فهي كيت التي أنجبت له خمسة أبناء.

وأثار زوما جدلاً كبيراً بإقراره بعلاقاته المتعددة بنساء أخريات، إذ يقال أنه تزوج ثلاثاً منهن سراً، وأقام علاقات مع أخريات سراً خارج مؤسسة الزواج. وقيل أيضاً أنه أقر بأبوته لثمانية عشر وليداً منهن. الثابت أنه دافع عن تعدد زوجاته وأبنائه بالقول أنه لا يختلف عن بقية الساسة في شيء وكان يقول: «هم يخبئون ما لديهم، وأنا أعلنه على الملأ».[11]

وفي عام 2008 إتخذ جاكوب زوجة رابعة في حفل تقليدي أقيم في مسقط رأسه في منطقة كوازولو-ناتال، وحضر حوالي 500 مدعو الحفل الذي أقيم في قرية نكاندلا بمناسبة زواجه من نومبوميليلو نتولي (33 عاما) أم ابنيه الصغيرين.[21]

محاكمتهعدل

في عام 2006 برأته المحكمة العليا في جوهانسبورغ من تهمة اغتصاب امرأة تبلغ من العمر 31 سنة وتحمل فيروس الإيدز.[22] وفي خضمّ الدفاع عن نفسه، أشار زوما إلى أنّ العلاقة الجنسية جرت برضى متبادل وادّعى أنّ المرأة أغوته من خلال ارتدائها تنورة قصيرة وجلوسها بطريقة مثيرة.[23]

وفي عام 2007 أعلنت سلطة الإدعاء الوطني في جنوب أفريقيا أن لديها أدلة كافية لتوجيه تهمة الفساد له[24] على خلفية صفقة أسلحة تابعة للدولة، وفي حالة إدانته، فإن نائب الرئيس الجديد للحزب كجاليما موتلانتي البالغ من العمر 59 عاماً سيحل محله كمرشح للحزب في انتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في 2009.

اضطرابات جنوب أفريقياعدل

وقعت سلسلة من أعمال الشغب والاحتجاجات المستمرة في مقاطعتي كوازولو ناتال وخاوتينغ بجنوب أفريقيا والتي بدأت في كوازولو ناتال مساء يوم الجمعة، 9 يوليو 2021.[25] ثم امتدت الاضطرابات إلى خاوتينغ مساء 11 يوليو 2021.[26][27] بدأت أعمال الشغب احتجاجًا على اعتقال وسجن رئيس جنوب أفريقيا السابق جاكوب زوما، الذي احتُجز بعد رفض الإدلاء بشهادته في لجنة زوندو، وهو تحقيق مدعوم من الدولة بدأته حكومته للتحقيق في مزاعم الفساد خلال فترة ولايته رئيس من 2009 إلى 2018. بدأت أعمال الشغب كاحتجاجات من قبل أنصاره في كوازولو ناتال قبل أن تتصاعد إلى أعمال نهب وعنف على نطاق واسع في جميع أنحاء كوازولو ناتال وخاوتينغ.[28] سُجن زوما بتهمة ازدراء حكم القضاء من قبل المحكمة الدستورية لجنوب أفريقيا، حيث سلّم زوما نفسه إلى سلطات السجون، تنفيذًا لحكم بالسجن لمدّة 15 شهرا صدر بحقّه، واحتفظت المحكمة الدستورية في 12 يوليو 2021 بالحكم، ورفضت طلب زوما لإلغاء عقوبته.[29][30][31] وتسببت هذه الاضطرابات بمقتل 72 شخصًا، واعتقال 1234 شخصًا.

مبيكي وزوماعدل

في عام 1992 انتخب نائباً للأمين العام للمؤتمر. وفي يناير رشحه الحزب لخوض الانتخابات لاختيار رئيس الوزراء الإقليمي في كوازولو ناتال. وبعد الانتخابات العامة في ذلك العام وهي الأولى التي يشارك فيها السود بعد سقوط نظام الأبارتيد عين عضواً في اللجنة التنفيذية للشؤون الاقتصادية والسياحة في حكومة كوازولو ناتال بعد أن أفسح المجال لتولي ثابو مبيكي منصب نائب الرئيس نيلسون مانديلا.

وفي ديسمبر 1994 انتخب رئيساً للمؤتمر الوطني على المستوى القومي والإقليمي في كوازولو ناتال. وفي ديسمبر 1997 انتخب نائباً لرئيس المؤتمر الوطني الأفريقي ثم عين في يونيو 1999 نائباً لرئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي. وكان يعتبر على نطاق واسع خليفته بلا منافس. وخلال هذه الفترة عمل أيضاً في أوغندا مع الرئيس يوري موسفني على تسهيل عملية السلام في بوروندي.[11]

سعى أعضاء حزب المؤتمر الوطني الأفريقي خلال مؤتمرهم الحزبي عام 2007 إلى التغيير وتمثل ذلك في خروج الرئيس ثابو مبيكي وانتخابه بدلاً منه وهو الذي كان مبيكي قد اقاله في عام 2005 للاشتباه في تورطه في الفساد.[32]

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ http://www.bbc.co.uk/news/world-africa-43066443 — تاريخ الاطلاع: 15 فبراير 2018
  2. ^ http://www.bbc.co.uk/news/world-africa-43070771 — تاريخ الاطلاع: 15 فبراير 2018
  3. ^ http://www.pa.org.za/person/jacob-gedleyihlekisa-zuma/ — تاريخ الاطلاع: 1 فبراير 2018
  4. ^ مُعرِّف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb): https://www.imdb.com/name/nm2663369/ — تاريخ الاطلاع: 17 أكتوبر 2015
  5. ^ مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Jacob-Zuma — باسم: Jacob Zuma — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  6. ^ مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/zuma-jacob-gedleyihlekisa — باسم: Jacob Gedleyihlekisa Zuma
  7. ^ مُعرِّف شخص في أرشيف مُونزِينجِر (Munzinger): https://www.munzinger.de/search/go/document.jsp?id=00000022689 — باسم: Jacob Zuma — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/20dhnlcl5p3hq79 — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 12 مارس 2018
  9. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/13936367X — تاريخ الاطلاع: 24 يونيو 2015 — الرخصة: CC0
  10. ^ http://celebritynetworths.org/jacob-zuma-net-worth/
  11. أ ب ت ث الشرق الأوسط نسخة محفوظة 01 يناير 2008 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Jacob Gedleyihlekisa Zuma". The Presidency. مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ SA News/Staff Reporter (22 May 2014). "Jacob Zuma elected president". iafrica.com. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "SA's Mbeki says he will step down". BBC News. London, UK. 20 September 2008. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Conway-Smith, Erin (18 December 2012). "Jacob Zuma re-elected as head of ANC". The Telegraph. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Herman, Paul (18 December 2017). "Ramaphosa wins ANC presidency – AS IT HAPPENED". News24 (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Budget 2018 is Zuma's Costly Legacy". Mail & Guardian. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "WRAP: Jacob Zuma strikes deal with Zondo over terms of his return to state capture inquiry". TimesLIVE (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Jacob Zuma: South Africa's ex-president pleads not guilty for multi-billion dollar arms deal". BBC News (باللغة الإنجليزية). 26 May 2021. مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "DEVELOPING | Zuma on way to Nkandla, foundation rejects ConCourt judgment". News24 (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Maktoob نسخة محفوظة 15 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ News-all نسخة محفوظة 13 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ A woman's news نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Aljazeera[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 6 أبريل 2008 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ "South Africa deploys military to tackle Zuma riots". BBC. 9 July 2021. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Wroughton, Lesley (12 July 2021). "South Africa deploys military as protests turn violent in wake of Jacob Zuma's jailing". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "LIVE UPDATES: Looting and violence in Gauteng and KZN". www.iol.co.za. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "S Africa violence spreads after Jacob Zuma jailed". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Perreira, Ernsie (12 July 2021). "Constitutional Court reserves judgment in Zuma case". Mail & Guardian. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "CONCOURT RESERVES JUDGMENT IN ZUMA'S RESCISSION BID". Eyewitness News. 12 July 2021. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Judgment reserved in Zuma's rescission application". SABC. 12 July 2021. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Xinhuanet[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 15 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.