افتح القائمة الرئيسية

جائزة نوبل للسلام

إحداثيات: 59°54′42″N 10°44′01″E / 59.91167°N 10.73361°E / 59.91167; 10.73361

جائزة نوبل للسلام
Norske nobelinstiutt 1.jpg
معهد نوبل في أوسلو

البلد النرويج النرويج
مقدمة من اللجنة النرويجية لجائزة نوبل
أول جائزة جان هنري دونانت   سويسرا
فريدريك باسي  فرنسا
آخر جائزة نادية مراد  العراق
دينيس موكويغي  جمهورية الكونغو الديمقراطية
الموقع الرسمي Nobelprize.org

جائزة نوبل للسلام هي إحدى جوائز نوبل الخمسة التي أوصى بها ألفرد نوبل.[1][2][3] لا تعرف إلى يومنا هذا أسباب اختياره للسلام كأحد مواضيع جوائزه. فمثلا يمكن تفسير جائزة نوبل في الكيمياء أو الفيزياء لكونه مهندس كيميائي. يقترح البعض بأن نوبل أراد أن يعوض تنامي القوة المدمرة فنوبل هو مخترع الديناميت ولكن الديناميت لم يستعمل قبل وفاته.

تمنح جائزة نوبل سنويا في العاصمة النرويجية أوسلو في العاشر من ديسمبر من قبل اللجنة النرويجية لجائزة نوبل. منحت لأول مرة سنة 1901. يتم اختيار المترشحين للجائزة من قبل هيئة يعينها البرلمان النرويجي وذلك حسب وصية نوبل. حيث يتم منحها للذين "قاموا بأكبر قدر أو أفضل عمل للتآخي بين الأمم، من أجل إلغاء أو تخفيض الجيوش الدائمة ومن أجل الحفاظ على السلام وتعزيزه".[4]

محتويات

الخلفيةعدل

 
تسليم جائزة نوبل للسلام عام 1963.

ووفقاً لإرادة ألفريد نوبل، تمنح جائزة السلام للشخص الذي قام في السنة السابقة "بأكثر أو أفضل عمل للتآخي بين الأمم، من أجل إلغاء أو تخفيض الجيوش الدائمة ومن أجل عقد السلام والترويج له".[5] كما أشار ألفريد نوبل إلى أن الجائزة تمنحها لجنة من خمسة أشخاص يختارهم البرلمان النرويجي.

توفي نوبل في 1896 ولم يترك تفسيرا لاختيار السلام كفئة جائزة. كما كان مهندس كيميائي مدرّب، كانت فئات الكيمياء والفيزياء خيارات واضحة. لكن السبب وراء جائزة السلام أقل وضوحا. وفقا للجنة نوبل النرويجية، فإن صداقته مع برثا فون سوتنر، وهي ناشطة سلام ومتلقية للجائزة في وقت لاحق، أثرت بعمق على قراره بإدراج السلام كفئة.[6] يقترح بعض الباحثين في جامعة نوبل أن طريقة نوبل للتعويض عن تطوير القوى المدمرة. وشملت اختراعاته الديناميت والمقذفية، وكلاهما استخدمت بعنف خلال حياته. تم استخدام المقذفية في الحرب[7] مثل جماعة الإخوان الجمهوريين الأيرلندية، وهي منظمة قومية أيرلندية، نفذت هجمات بالديناميت في عام 1880.[8] وكان لنوبل أيضا دور فعال في تحويل البوفورز من منتج للحديد والصلب إلى شركة للأسلحة.

ومن غير الواضح لماذا رغب نوبل في إدارة جائزة نوبل للسلام في النرويج، التي حكمت بالاتحاد مع السويد في وقت وفاة نوبل. تتكهن لجنة نوبل النرويجية بأن نوبل ربما يعتبر النرويج أكثر ملاءمة لمنح الجائزة، لأنها لا تتمتع بنفس التقاليد العسكرية مثل السويد. ويلاحظ أيضاً أنه في نهاية القرن التاسع عشر، أصبح البرلمان النرويجي مشاركاً بشكل وثيق في جهود الاتحاد البرلماني الدولي لحل النزاعات من خلال الوساطة والتحكيم.[6]

الفائزون بجائزة نوبل للسلامعدل

مراجععدل

  1. ^ "Women Nobel Laureates". Nobel Foundation. تمت أرشفته من الأصل في 22 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2011. 
  2. ^ "Obama Peace Prize win has some Americans asking why?". 9 October 2009. تمت أرشفته من الأصل في 10 مايو 2017 – عبر Reuters. 
  3. ^ Alfred Nobel and the prize that almost didn't happen. New York Times. Retrieved 14 October 2006. نسخة محفوظة 30 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Nobel Peace Prize", The Oxford Dictionary of Twentieth Century World History
  5. ^ "Excerpt from the Will of Alfred Nobel". مؤسسة نوبل. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2008. 
  6. أ ب "Why Norway?". The Norwegian Nobel Committee. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2009. 
  7. ^ Altman, L. (2006). Alfred Nobel and the prize that almost didn't happen. New York Times. Retrieved 14 October 2006. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ BBC History – 1916 Easter Rising – Profiles – The Irish Republican Brotherhood BBC نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضاعدل