افتح القائمة الرئيسية

ثيودورا قانتاقوزن خاتون

زوجة السلطان أورخان غازي
ثيودورا قانتاقوزن خاتون
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1332  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الإمبراطورية البيزنطية  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1381 (48–49 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
القسطنطينية  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Ottoman flag.svg الدولة العثمانية
Byzantine imperial flag, 14th century, square.svg الإمبراطورية البيزنطية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج أورخان غازي  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء شهزاده خليل  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الأب يوحنا السادس قانتاقوزن  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
معلومات أخرى
المهنة أرستقراطية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

ثُيُودورا قانتاقوزن خاتون (باليونانية: Θεοδώρα Καντακουζηνή)، (1381 - 1332) ابنة إمبراطور بيزنطة يُوحنَّا السادس قانتاقوزن وآيرين آسانينا. تزوَّجها أورخان غازي سنة 1346م، وبِموجب هذا الزواج وضع العُثمانيُّون خمسة آلاف جُندي تحت تصرُّف البيزنطيين.[1]

حياتهاعدل

ثيودورا هي واحدة من ثلاث بنات للإمبراطور قانتاقوزن و زوجته آسانينا،[1] تزوجت أورخان غازي في يناير 1346، وبِموجب هذا الزواج وضع العُثمانيُّون خمسة آلاف جُندي تحت تصرُّف البيزنطيين. ويبدو أنَّهُ كانت لِلإمبراطور شُروطٌ أُخرى كأن يُمكِّن أورخان زوجته من رؤية عائلتها كُلَّما استبدَّ بها الشوق لِرؤيتهم. وتُشيرُ إحدى السجلَّات إلى أنَّ أورخان أتى مع زوجته هذه إلى جوار أُسكُدار سنة 1347م، حيثُ مدَّ جُنوده سجَّادًا على العُشب، وأتى جُنُودٌ بيزنطيُّون على متن زورق إلى قُرب بُرج العذراء على مدخل مضيق البوسفور، واصطحبوا تُيُودورا إلى قصر والدها، وبعد بقاء تُيُودورا هُناك فترة، وإشباع شوقها لِعائلتها أعادوها إلى جوار بُرج العذراء، وسلَّموها لِجُنُود أورخان.[2]ومن المعلوم أنَّ عُرس تُيُودورا أُقيم في منطقة سيلڤري، وجاءت السُفن العُثمانيَّة إلى هُناك لِأخذ العروس، وانطلقت من مودانيا إلى بورصة، واصطحبتها إلى قصر السُلطان.[3]

بقيت ثيودورا مسيحية حتى بعد زواجها، وكانت نشطة في دعم المسيحيين الذين يعيشون تحت الحكم العثماني،[1][4] وفي 1347 أنجبت ابنها الوحيد شاهزاده خليل باشا (1347 - 1362م) الذي يشتهر بِسبب حادثة خطفه على يد بعض القراصنة الجنويين وتواسُط الإمبراطور البيزنطي يوحنا الخامس باليولوج لِفدائه وإطلاق سراحه، وتزوج خليل فيما بعد من إيرين ابنة يوحنا الخامس باليولوج وأمها هي هيلانة أخت ثيودورا.

ذهبت إلى القسطنطينية في فبراير 1347 للاحتفال بنصر والدها في الحرب الأهلية،[5] بقيت ثيودورا في البلاط العثماني حتى وفاة أورخان في 1362، وبعدها عادت إلى القسطنطينية، حيث عاشت مع أختها الإمبراطورة هيلانة في قصرها.[1][6] وسُجنت في إسطنبول لسبب ما لفترة وجيزة في عهد أندرونيكوس الرابع باليولوج.[1]

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج PLP, 10940. <Καντακουζηνὴ> Θεοδώρα.
  2. ^ Nicol 1996, pp. 76–77.
  3. ^ Nicol 1996, pp. 77–78.
  4. ^ Nicol 1996, p. 78.
  5. ^ Nicol 1996, p. 89.
  6. ^ Nicol 1996, pp. 146, 179.

مزيد من القراءةعدل