افتح القائمة الرئيسية
خريطة حملات ثورة تكساس.

ثورة تكساس (2 أكتوبر 1835 - 21 أبريل 1836) هي ثورة بدأت عندما ثار المستوطنون في محافظة تكساس المكسيكية ضد الحكومة المكسيكية المركزية.[1][2] على الرغم مما يزيد على أكثر من قرن من الصدامات بين الحكومة المكسيكية وأعداد المستوطنين الأمريكان المتزايدة في تكساس، وعندما بدأت الثورة لم يكن المستوطنون في تكساس متأكدون من أن الهدف هو الاستقلال أو إعادة تكساس إلى دستور 1824. وبينما كان المبعوثون يفاوضون دوافع الحرب، تدفق سكان تكساس وكم كبير من المتطوعين من الولايات المتحدة للهجوم على مراكز الدفاع المكسيكية وهزيمتها مع حلول ديسمبر 1835.

رفضت الحكومة المكسيكية الاعتراف بالاستقلال وأنشأت حكومة محلية مؤقتة ولكنها لم تنجح بالسيطرة على الثورة التي كانت قد اندلعت، مما دفعت بالرئيس أنطونيو لوبيز دي سانتا أنا للتعهد بأنه شخصياً سيستعيد تكساس. دخل الجيش المكسيكي تكساس في منتصف فبراير 1836 فوجد جنود تكساس في أدنى مستويات الاستعداد، مما أدى للتغلب عليهم في حملة غولياد وأعدم جميع جنود تكساس الذين استسلموا. كما قاد سانتا آنا حملة أخرى في معركة ال الامو قتل فيها أيضا جميع الجنود المدافعين.

في الشهر اللاحق، تشكل جيش تكساس الجديد بقيادة سام هيوستن الذي قام بشن هجوم مفاجئ على القوات المكسيكية في معركة سان جاسينتو أدت إلى مقتل معظم الجيش المكسيكي وأسر سانتا آنا، وبمقابل إطلاق سراحه أمر الجيش المكسيكي بالتراجع جنوباً وأُنشأت جمهورية تكساس.

مراجععدل

  1. ^ "Plan a Visit". TheAlamo.org. 2014. تمت أرشفته من الأصل في February 9, 2014. اطلع عليه بتاريخ January 21, 2015. 
  2. ^ Frazier, Ph.D.، Donald S. "The U. S. Mexican War: Army Life: Mexican Army". PBS.org. اطلع عليه بتاريخ February 27, 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن تكساس. بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.