افتح القائمة الرئيسية

ثورة التوليب أو ثورة السوسن أو ثورة الزنبق أو ثورة الأقحوان أو ثورة الليمون هي واحدة من ما أطلق عليه اسم الثورات الملونة.[1][2] وأنطلقت بحركة الاحتجاجات في قيرغيزيا في 25 مارس 2005، التي أدت إلى خلع الرئيس عسكر اكاييف وتعيين كرمان بيك بكاييف قائمًا بأعمال رئيس الجمهورية ورئيسًا للحكومة القيرغيزية المؤقتة ومن ثم انتخابه في يوليو 2005 رئيسًا للجمهورية القيرغيزية. اعتبرت أحداث أبريل 2010 (أطلق البعض عليها اسم ثورة الوقود في قيرغيزيا) التي أدت إلى خلع بكاييف نقطة النهاية لهذه الثورة.

مصادرعدل

  1. ^ Les Américains ébranlent l'empire russedu 31 mars 2005 Le Point نسخة محفوظة 29 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Pink revolution rumbles on in blood and furyThe Guardian March 27, 2005. Accessed July 30, 2015. نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.

[1]

 
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.