ثلاث لوحات خارج إيبينغ، ميزوري

ثلاث لوحات خارج إيبينغ، ميسوري (بالإنجليزية: Three Billboards Outside Ebbing, Missouri) هو فيلم كوميديا وجريمة تمت كتابته وإنتاجه وإخراجه من قِبَل مارتن ماكدونا عام 2017. الفيلم من بطولة فرانسيس مكدورماند، و وودي هارلسون، وسام روكويل، وجون هوكس، وبيتر دينكلاج. يُتابِع الفيلم قصة أم، والتي عندما تفشل الشرطة في بلدتها في أن تجد أي مشتبه لمقتل ابنتها، تقوم بشراء ثلاث لوحات للفت انتباه العامة للقضية.

ثلاث لوحات خارج إيبينغ، ميزوري
(بالإنجليزية: Three Billboards Outside Ebbing, Missouriتعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
ثلاث لوحات خارج إيبينغ، ميزوري

الصنف فيلم دراما،  وفيلم كوميديا،  وفيلم غموض،  ودراما  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 13 أكتوبر 2017
25 يناير 2018 (ألمانيا)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
مدة العرض 115 دقيقة[2]  تعديل قيمة خاصية المدة (P2047) في ويكي بيانات
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة الأمريكية
Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المنشأ (P495) في ويكي بيانات
اللغة الأصلية الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة الأصلية للعمل (P364) في ويكي بيانات
المخرج
الإنتاج مارتن ماكدونا  تعديل قيمة خاصية المنتج (P162) في ويكي بيانات
سيناريو
البطولة فرانسيس مكدورماند
وودي هارلسون
سام روكويل
جون هوكس
بيتر دينكلاج  تعديل قيمة خاصية عضو طاقم تمثيل (P161) في ويكي بيانات
موسيقى كارتر بورول  تعديل قيمة خاصية الملحن (P86) في ويكي بيانات
إستوديو
فيلمفور برودكشنز
فوكس سيرش لايت بيكتشرز  تعديل قيمة خاصية شركة الإنتاج (P272) في ويكي بيانات
توزيع فوكس سيرش لايت بيكتشرز  تعديل قيمة خاصية الموزع (P750) في ويكي بيانات
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
allmovie.com v656169  تعديل قيمة خاصية عنوان أول موفي للأفلام (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com tt5027774  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم 2046628  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات

عُرض الفيلم في قسم المنافسة الرئيسة خلال مهرجان البندقية السينمائي الدولي في دورته الرابعة والسبعين، حيث افتتح في 4 سبتمبر 2017.[3] كما عُرِض أيضاً خلال مهرجان تورنتو الدولي السينمائي لعام 2017، حيث فاز بالجائزة الكبرى، "جائزة اختيار الجمهور". [4] كما عُرِض هذا الفيلم في مهرجان مار ديل بلاتا السينمائي الدولي.[5]

أُصدر فيلم ثلاث لوحات خارج إيبينغ، ميزوري في الولايات المتحدة في 10 نوفمبر 2017، ومن المقرر إصداره في المملكة المتحدة من قبل شركة التوزيع الأمريكية فوكس سيرش لايت بيكتشرز في 12 يناير 2018. [6] تلقى الفيلم ترحيبًا عاليًا من قِبل النقاد الذين أشادوا بالسيناريو الخاص بالفيلم، وإخراجه، وأداء الممثلين خاصةً ماكدورماند، وهارلسون، و وروكويل، حيث أُعطي الفيلم لقب "واحد من أفضل الأفلام للسنة" من قِبل معهد الفيلم الأمريكي. [7]

وفي حفل جائزة الغولدن غلوب الخامس والسبعون فاز الفيلم بأربع جوائز تتضمن التالي: أفضل فيلم - دراما، وأفضل ممثلة - فيلم دراما(فازت بها ماكدورماند)، وأفضل ممثل مساعد (فاز بها روكويل) ، وأفضل سيناريو. كما ترشح الفيلم لجوائز أخرى من ضمنها: جائزة أفضل مخرج، وجائزة أفضل موسيقى تصويرية.[8] وفي جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام الواحدة والسبعين، تلقى الفيلم تسع ترشيحات من ضمنها: أفضل فيلم، أفضل مخرج، أفضل ممثلة في دور رئيسي (ماكدورماند)، وأيضاً أفضل ممثل مساعد والتي ترشح لها كلًا من روكويل وهارلسون.[9]

محتويات

القصةعدل

ميلدريد هايز أمٌ مطلقة، تشعر بالمرارة والحزن بسبب الاغتصاب العنيف والجريمة البشعة التي تسببت بمقتل ابنتها المراهقة آنجيلا قبل الحوالي السبعة أشهر. مُبتغظةً على الشرطة في بلدتها الذين تعتقد بأنهم لا يحاولون حل قضية مقتل ابنتها، بالإضافة إلى انعدام التقدم في القضية والتحقيقات المتعلقة بها، تقوم باستئجار ثلاث لوحات بجانب منزلها والذين يمكن قراءتهم بشكل متسلسل بهذه الطريقة: "أُغتصِبت بينما كانت تحتضر"، "وحتى الآن لا مُعتقَلين؟"، "كيف ذلك أيها الرئيس ويلوغبي؟".

يستاء سكان المدينة على محتوى اللوحات، بمن فيهم الشريف بيل ويلوغبي والضابط جايسون ديكسون. سر ويلوغبي المكشوف بأنه يعاني من سرطان البنكرياس الطرفي يضاف إلى استنكارهم. تتعرض ميلدريد وابنها المصاب بالاكتئاب للمضايقة والتهديد، ولكنها تبقى قوية لدعم ابنها الذي يشعر بالغم والحزن.

بالرغم من تعاطف ويلوغبي مع تعاسة ميلدريد، إلا أنه يجد ان اللوحات عبارة عن هجوم غير عادل لشخصه، وديكسون يشعر باغتياظ من قلة احترام ميلدريد لمكانته، ويردها بالمقابل بتهديد ريد التي قامت بتأجير اللوحات لها، ويعتقل صديقتها وزميلتها في العمل دنيس بتهمة امتلاكها لكميات بسيطة من المرجوانا. يقوم تشارلي؛ زوج ميلدريد البذيء السابق بزيارتها ويوجه إليها اللوم على موت ابنتهما بقسوة.

يقوم ويلوغبي بإحضار ميلدريد للاستجواب بعد ان قامت بإيذاء طبيب الأسنان الخاص بها خلال جدال حاد في عيادته، وخلال الاستجواب يبدأ ويلوغبي بالسعال المرفق بالدم، والذي يشير بأن مرضه بدأ يصبح حادًا. ويغادر المشفى بالرغم من التوصيات الطبية، ويقضي اليوم الأخير له برفقة زوجته آن وابنتيه بسعادة وهدوء قبل أن يقوم بالانتحار. تاركًا خلفه عدة رسائل انتحار قد وجهها لعدة أشخاص في إيبينغ، من ضمنهم واحدة لميلدريد، أوضح فيها أنها لم تكن السبب في ارتكابه الانتحار، ولكنه قام بدفع مبلغ مالي سرًا لإبقاء اللوحات شهرًا آخر، مؤنسًا نفسه بالعداوة التي سيستمرون بإحاكاتها لها بعد وفاته. يتضح فيما بعد أن تكهنه قد أصاب بعد أن تتعرض ميلدريد لتهديد عنيف من أحد الغرباء الذي يدخل متجرها. يستجيب ديكسون لخبر موت ويلوغبي بمهاجمة ريد ومساعده. يشهد على هذا قيام أبركرومبي بطرد ويلوغبي واستبداله.

فيما بعد يتم تدمير اللوحات الثلاث بواسطة حريق متعمد. وردًا على ذلك تقرر ميلدريد الإنتقام عن طريق قذف زجاجة مولوتوف على مفوضية الشرطة التي اعتقدت بأنها شاغرة في الليل، ولكن يتضح أن ديكسون كان في الداخل يطالع رسالة كان ويلوغبي قد تركها له، والتي يقوم الشريف فيها بإعطائه نصائح حول التخلي عن الكراهية والسماح للحب أن يتخلله، حيث أوضح له أنها الطريقة الوحيدة التي يمكنه من خلالها أن يكتشف أمنيته بأن يكون محقق. يتمكن ديكسون من الفرار من الحريق وإنقاذ ملفات قضية آنجيلا، وعلى إثر ذلك يعاني حروقًا شديدة. يشهد على الحادثة جيمس والذي وبشكلٍ ودي يتعاطف مع ميلدريد، ويزودها بعذر بأن يدعيا بأنهما كانا في موعد وقت وقوع الحريق.

بعد إخراجه من المشفى، يسمع ديكسون بالمصادفة الرجل الذي قام سابقًا بتهديد ميلدريد يثرثر في إحدى البارات عن حادثة مشابهة لحادثة آنجيلا. يلاحظ ديكسون رخصة ولاية ايداهو على لوحة رقم مركبة الرجل، ومن ثم يفتعل شجارًا معه حيث يتمكن من الحصول على عينة من الحمض النووي بعد خدش وجه الرجل، ليستخدمها في مقارنة طب شرعي مع تلك التي من حادثة قتل آنجيلا. وفي الوقت نفسه، تكون ميلدريد في موعد مزيف لتشكر جيمس على مساعدته لها، عندما يدخل تشارلي مع صديقته ذي التسعة عشر عامًا، بينيلوبي، ليعترف بأنه هو من قام بإحراق اللوحات عندما كان ثملًا. وبالرغم من غضبها، تقوم ميلدريد بتوصية تشارلي بمعاملة بينيلوبي جيدًا قبل أن تغادر.

يقوم ديكسون بالإتصال بميلدريد لإخبارها بإكتشافه المبشر لقاتل آنجيلا، ولكن الحمض النووي غير متطابق، هذا بالإضافة إلى أن الرجل كان في مهمة عسكرية خارج المدينة في الوقت الذي قتلت فيه آنجيلا. وبالرغم من أن كلاهما قد خاب أمله، فإنهما يتوصلان إلى أنه متورط في قضية اغتصاب أخرى، وأنه تمت إعادته إلى ايداهو ليتم قتله هناك على كل حال. وفي الطريق تعترف ميلدريد بقيامها بحرق مفوضية الشرطة، الأمر الذي توقعه ديكسون وتقبله. يقوم كلًا منهما بإبداء تحفظاته حول المهمة، ولكنهما يعزمان على اتخاذ القرار.

طاقم التمثيلعدل

الإنتاجعدل

مصادرعدل

  1. ^ http://www.imdb.com/title/tt5027774/releaseinfo — تاريخ الاطلاع: 18 يوليو 2017
  2. ^ http://www.tiff.net/tiff/film.html?v=three-billboards-outside-ebbing-missouri
  3. ^ "Venice Competition Includes Films From George Clooney, Guillermo del Toro, Darren Aronofsky". هوليوود ريبورتر. Prometheus Global Media, LLC. اطلع عليه بتاريخ 27 July 2017. 
  4. ^ Lotito، Thomas (September 17, 2017). "'Three Billboards Outside Ebbing, Missouri' Wins Top Prize at Toronto". نيويورك تايمز. ISSN 0362-4331. 
  5. ^ Three Billboards Outside Ebbing, Missouri (2017)، اطلع عليه بتاريخ 2017-11-21 
  6. ^ "Death Wish, The Mountain Between Us and More Get Release Changes, Dates". ComingSoon.net. June 8, 2017. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2017. 
  7. ^ "AFI Awards 2017". AFI. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2017. 
  8. ^ Rubin، Rebecca (December 11, 2017). "Golden Globe Nominations: Complete List". Variety. اطلع عليه بتاريخ December 11, 2017. 
  9. ^ "The Shape of Water leads Bafta nominations". بي بي سي نيوز. January 9, 2018. اطلع عليه بتاريخ January 9, 2018. 

وصلات خارجيةعدل