افتح القائمة الرئيسية

ثروت سزا قادين

زوجة السلطان العثماني عبد المجيد الأول
ثروت سزا قادين
Servet-seza Başkadınefendi Hazretleri.JPG
 

معلومات شخصية
الميلاد 1 سبتمبر 1823  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مايكوب  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 25 سبتمبر 1878 (55 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
إسطنبول  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مسجد سليم الأول  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Russia.svg
الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج عبد المجيد الأول  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات

ثروت سزا قادين (1823 – تقريبًا - 25 سبتمبر 1878) (بالتركية العثمانية: ثروت سزا قادين) هي الزوجة الأولى للسلطان العثماني عبد المجيد الأول.

محتويات

نشأتهاعدل

ولدت ثروت سزا قادين في أسرة من مايكوب في روسيا، تنتمي إلى القوقاز القبرديين من شركيسيا، اسمها الحقيقى غير معروف، والدها الأمير منصور تمروكو،[1] ولديها من الأخوة الأمير أندوك بك (توفي عام 1886) والأمير سليمان بك (توفي عام 1896)، والأميرة فاطمة (توفيت عام 1855).[2]

زواجهاعدل

في عام 1838 تركت موطنها الأصلي وذهبت إلى إسطنبول، أصبحت وصيفة ابنة عبد الحميد الأول أسما سلطان والأخت غير الشقيقة للسلطان محمود الثاني، تولى عبد المجيد الأول العرش بعد وفاة محمود الثاني في 2 يوليو 1839، ومن ثم اختارتها أسما سلطان لتكون من حرم ابن أخيها السلطان الجديد عبد المجيد،[3] وتزوجته في عام 1839 وأصبح قرينة السلطان، ومُنحت رتبة رئيسة الحريم، ولقب قادين أفندي،[4][1] وأصبحت تُسمى (باش ثروت سزا قادین).[5] ساهم زواجها من عبد المجيد في تعزيز العلاقات بين الأسرتين.[1] وكانت بقية الحريم تغار منها وكُتبت الأشعار في هجائها وهجاء عرقيتها الشركسية،[6] وبعد وفاة كل جمال أفندي في 15 ديسمبر 1851، أُوكلت تربية أبنائها الثلاثة (محمد الخامس وفاطمة سلطان ورافعة سلطان) إلى ثروت سزا قادين أفندي.[7][3]

لم تنجب ثروت سزا قادين أيًا من الأبناء.[4] ولكنها قامت بتربية ورعاية محمد الخامس، عندما توفيت السلطانة الأم بزم عالم سلطان في 1853، كُلفت بإدارة شئون القصر والحريم، وكانت تدعم مراد الخامس ليكون السلطان خلفًا لوالده عبد المجيد بعد وفاته، ولكن استلم العرش عبد العزيز الأول أخو عبد المجيد.[8]

وفاتهاعدل

بعد وفاة عبد المجيد في 25 يونيو 1861 انتقلت إلى قصر كاباتاش[9][4] وكانت تحب مراد كثيرًا، وبعد عزله قالت أن عبد الحميد الثاني اغتصب العرش من مراد.[10][11]

ويعتقد البعض أنها قُتلت، وأنها ذهبت لعبد الحميد الثاني وطلبت منه أن يعيد العرش إلى مراد، وتوفيت عند عودتها إلى القصر لها.[10][11] وكان وفاتها في 25  سبتمبر عام 1878، ودفنت في مقبرة السيدات في مسجد سليم الأول بإسطنبول.[12][13]

المراجععدل

  1. أ ب ت Açba 2007, p. 22.
  2. ^ Açba 2007, p. 23-24.
  3. أ ب White 1846, p. 10.
  4. أ ب ت Uluçay 1992, p. 203.
  5. ^ Davis 1986, p. 105.
  6. ^ Rauf 1995, p. 206.
  7. ^ Açba 2004, p. 22.
  8. ^ Sakaoğlu 2007, p. 232.
  9. ^ Necdet 2007, p. 575.
  10. أ ب Pars 1985, p. 207.
  11. أ ب Tuğlacı 1985, p. 207.
  12. ^ Uluçay 1992, p. 203-4.
  13. ^ Necdet 2007, p. 574.

مصادرعدل

  • Harun Açba (2007). Kadın efendiler: 1839-1924. Profil. ISBN 978-9-759-96109-1. 
  • Pars Tuğlacı (1985). Osmanlı Saray Kadınları. Cem Yayınevi. 
  • Pars Tuğlacı (1985). Türkiyeʼde kadın, Volume 3. Cem Yayınevi. 
  • Bulent Rauf (1995). The last sultans. Meral Arim. ISBN 978-0-952-51730-6. 
  • Necdet Sakaoğlu (2007). Famous Ottoman women. Avea. 
  • Türk Tarih Kurumu (1951). Türk Tarih Kurumu yayınları. Türk Tarih Kurumu Basımevı. 
  • Mehmet Süreyya Bey (1969). Osmanlı devletinde kim kimdi, Volume 1. Küğ Yayını. 
  • Fanny Davis (1986). The Ottoman Lady: A Social History from 1718 to 1918. Greenwood Publishing Group. ISBN 978-0-313-24811-5. 
  • Leyla Açba, Harun Açba (2004). Bir Çerkes prensesinin harem hatıraları. L & M. ISBN 978-9-756-49131-7. 
  • M. Çağatay Uluçay (1992). Padişahların Kadınları ve Kızları. Ankara : Türk Tarih Kurumu Basımevı. ISBN 978-9-751-60461-3. 
  • Necdet Sakaoğlu (2007). Bu Mülkün Kadın Sultanları. Beyoğlu, İstanbul : Oğlak Yayıncılık ve Reklamcılık. ISBN 978-9-753-29299-3. 
  • Charles White (1846). Three years in Constantinople; or, Domestic manners of the Turks in 1844. London, H. Colburn.