تيودور مومزن

كاتب وعالم آثار ألماني

تيودور مومزن (بالألمانية: Theodor Mommsen) هو كاتب وعالم آثار وصحفي وسياسي ومؤرخ ألماني ولد في 30 نوفمبر 1817 لرجل دين دنماركي وتوفي في 1 نوفمبر 1903. درس في جامعة كيل حيث تخصص في التاريخ والحقوق والفيلولوجيا.[18] حاز على جائزة نوبل سنة 1902 و يعتبر المؤرخ الوحيد حتى الآن الذي حاز عليها.

تيودور مومزن
(بالألمانية: Theodor Mommsen)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
 

معلومات شخصية
الميلاد 30 نوفمبر 1817[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
غاردينغ[8][9]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 1 نوفمبر 1903 (85 سنة) [1][9][7]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
تشارلوتنبرغ[10][11][12][9]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة الإمبراطورية الألمانية[13]
مملكة بروسيا
الدنمارك  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية البروسية للعلوم،  وأكاديمية ساكسون للعلوم،  والأكاديمية الصربية للعلوم والفنون،  والمعهد الألماني للآثار،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية،  وأكاديمية العلوم في غوتينغن،  وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم  [لغات أخرى]‏،  والأكاديمية المجرية للعلوم،  وأكاديمية النقوش والآداب الجميلة[14]،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم،  وأكاديمية لينسيان،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  والجمعية الأثرية الأمريكية  [لغات أخرى]‏،  وأكاديمية تورينو للعلوم[9]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 16   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
مناصب
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كيل
جامعة زيورخ  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية دكتوراه  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون إدوارد نوردن  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة مؤرخ العصور القديمة الكلاسيكية  [لغات أخرى]‏،  وعالم عملات،  ومحاماة[7]،  وصحفي،  ومؤرخ قانوني  [لغات أخرى]‏،  وكاتب[15]،  وأستاذ جامعي،  وسياسي[7]،  وعالم نقائش  [لغات أخرى]‏،  وباحث في تاريخ العصور الكلاسيكية  [لغات أخرى]‏،  وعالم آثار كلاسيكية  [لغات أخرى]‏،  ومؤرخ[7]،  ومتألمن  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الوطني الليبرالي
حزب التقدم الألماني  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات اللاتينية،  والإغريقية،  والألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم التاريخ  [لغات أخرى]‏،  وتاريخ،  ودراسة القانون،  وفقه اللغات الكلاسيكية  [لغات أخرى]‏،  وكلاسيكية قديمة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة لايبتزغ،  وجامعة زيورخ،  والأكاديمية البروسية للعلوم،  وجامعة فريدرش فيلهيلم في برلين،  وجامعة هومبولت في برلين،  وجامعة فروتسواف  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة نوبل في الأدب  (عن عمل:The History of Rome) (1902)[16][17]
 النيشان البافاري الماكسيميلياني للعلوم والفن  (1871)
 وسام الاستحقاق للفنون والعلوم  [لغات أخرى]‏   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

مولده عدل

ولد تيودور في 30 نوفمبر 1817 لأب يعمل قسً. وهذا جعله شديد التأثر بالأفكار اللوثرية. وقد أكمل دراسته الأولى في مدرسة الطونا بهامبورغ. وبعدها التحق بكلية الحقوق، ولكنه وجد شغفه بدراسة التاريخ خاصة تاريخ روما. ورغم إعجاب تيودور بالتاريخ إلا أنه كان صديقاً للأدباء، خاصة الشاعر تيودور شتورم.

وفي عام 1843 نشر كتابه الأول في القانون تحت عنوان «مسائل قانونية في الكتابة وحقوق المؤلف». ثم نشر كتابين حول القانون الروماني العام. ولقد لفت هذان الكتابان انتباه كارل فردريش فون سافيني رئيس العلوم القانونية في تلك الآونة. وقدم له فرصة العمر، حيث ضمه إلى أكاديمية العلوم البروسية. وكان هذا سبباً في أن يتنقل بين بلاده وبين إيطاليا وفرنسا.[19]

حياته العملية عدل

عاد تيودور إلى بلاده عقب اندلاع ثورة 1848 في فرنسا، ثم عمل صحفي، كما عمل مدرساً للقانون المدني في الجامعة، وراح يناهض أحداث ثورة فرنسا مما سبب له بعض المتاعب.[20]

وفي عام 1850 قدمت له جامعة زيورخ عرضاً لتدريس القانون الروماني، ثم عمل في نفس المهنة بسويسرا عام 1854.

عندما عاد تيودور مومسن إلى ألمانيا بناء على طلب كلية الحقوق ببرسلو تزوج من ماري زايمر ابنة أحد الناشرين، وانجبت منه ستة عشر طفلاً. وظل يتنقل بين الجامعات يدرس علوم القانون من برلين إلى مدن ألمانية أخرى.

عينته جامعة برلين أستاذاً للتاريخ الروماني. ثم أصبح سكرتيراً لقسم الفلسفة والتاريخ بأكاديمية بروسيا.

حياته السياسية عدل

 
تيودور مومسن عام 1863

نجح على المستوى الاجتماعي، في أن يصبح عضو بالبرلمان ثلاث مرات :

  • الأولى بين عامي 1863 و 1866.
  • الثانية بين عامي 1873 و 1879.
  • الثالثة بين عامي 1881 و 1884.

وعندما كان عضواً في البرلمان عام 1866 وقف أمام بسمارك وراح يدافع عن نظريته في تطبيق القانون الروماني العام، و أن الأمر ليس حلماً قومياً، بل هو حقيقة فقد كان يرى أن الدولة الرومانية قامت على ثلاثة أسس :

مؤلفاته وحصوله على نوبل عدل

انشغاله بالعمل البرلماني أثر كثيراً على إنتاجه في القانون والتاريخ، فلمْ يقدم أعمالا كثيرةً طوال سنوات انضمامه للبرلمان. ولكنه في ثمانينات القرن التاسع عشر راح يجمع أعماله فنشر قائمة ببليروجرافية تضم كافة كتاباته حتي عام 1887، وقد ضمت قرابة 920 عنوانا.

كان فوزه بجائزة نوبل عام 1902 بمثابة تكريم للشخص، أكثر من تكريم لأعماله.[21] فكما سبقت الإشارة فإنه المؤرخ الوحيد الذي فاز بالجائزة.[22] وقد رحل عن عالمنا عقب حصوله على جائزة نوبل بعام واحد.

ويمكن تقسيم نشاط تيودور مومسن إلى ثلاثة فروع رئيسية :

  • قانوني.
  • تاريخي.
  • علم النقوش الكتابية.

واهتم في كتاباته بالأبحاث في المقام الأول في كل هذة المجالات. وقد جمع في هذه الأبحاث بين اللغوي، والقانوني، وعالم الآثار.

كما كان عالماً بالجغرافيا والإقتصاد وعلم الإجتماع، وعدة مجالات أخرى. وهذا يفسر تفوقه. و يفسر أيضاً حصوله على هذه الجائزة. فنادرا ما يحصل عليها الفلاسفة والمؤرخون ورجال السياسة.

ولم يكن لرجل مثل مومسن أن يحصل على جائزة كبيرة أو يتم تكريمه إلا من خلال جائزة نوبل. فقد استفاد مومسن من دراسته للغات القديمة في التعرف على فنون الكتابة المنقوشة خاصة اللغة اليونانية القديمة واللاتينية. وقد نشر في بداية حياته مجموعة دراسات باللغة الإيطالية. ومن المعروف أن اهتمامه بالقانون قد جاء في مرحلة تالية لدراسته للتاريخ الروماني. حيث دفعته هذه الدراسات إلى الاهتمام بالآداب الرومانية والفنون في ذلك العصر. وذلك باعتبار أن دراسة وفهم القانون والآداب، وأيضا العلوم والاقتصاد مكنتة من دراسة وفهم هذا العصر بشكل شامل.

تعلقه بالقانون الروماني عدل

 
صورة لتيودور مومسن عام 1897.

ولم يكن القانون الروماني بالنسبة له مادة جافة معزولة عن العصر، بل حاول أن يربط بين نتائج أبحاثه وبين الواقع المعاش في بلاده في تلك الآونة، وطالب بتطبيق بعض نصوص هذا القانون العام على ألمانيا المعاصرة. مثل أن الدولة أساس التشريع، وضرورة تشكيل كافة الأطر القانونية.[23]

ويقول بول كولونج الأستاذ بجامعة شارل ديجول: إن مومسن لم ينظر إلى دراسته لعلم النقوش نظرة بسيطة وساذجة تتمثل في تحليل النص، ولكنه اهتم بالدراسات المتوازية، وعلى المعارف المتراكمة للحضارة القديمة مثل التاريخ الدستوري، والقانون العام. ولهذا فقد أعطى مومسن مفهوما جيدا لعلم الكتابة المنقوشة.

وقد جاءت أهمية كتابات مومسن من منظوره العلمي للأشياء، خاصة التاريخ، وعلم التأريخ وكان يرى أن المسيرة العلمية مرتبطة بنضال العصر. وكان يحس أن الأيدولوجيات دائما ضيقة الأفق وكثيرا ما تفسد الواقع.

ويرى مومسن أن «التاريخ هو إعادة بعض الماضي، ولذا فمن الأهمية دراسة العصر الذي يقوم المؤرخون بمتابعته ودراسته. ولم يكن التاريخ هنا متابعة للأباطرة قدر ما هو معانقة لكافة الملامح المعنوية والمادية للحضارة الرومانية من الآثار. وحتي الخلق الفني مرورا بالمظاهر السكانية الاقتصادية والقانونية. ومن هنا يصبح للتاريخ معناه، الذي يتمثل في كافة القيم المعنوية التي يعرفها المجتمع، خاصة في المحيط العام ومحيط الأسرة والحياة الخاصة».[24]

ومن هنا جاء اهتمام تيودور مومسن بإحياء الطراز الحضاري الروماني ولا تزال أفكار المؤرخ باقية بعد مائة عام ونيف من الزمان.

 
تيودور مومسن عام 1881

فالتاريخ الروماني يزداد حيوية كلما مرت العصور، ولذلك يؤمن مومسن بأن قراءة التاريخ تساعد في إحياء الماضي.

انظر أيضا عدل

روابط خارجية عدل

المصادر عدل

  1. ^ أ ب Nationalencyklopedin | Theodor Mommsen (بالسويدية), OCLC:185256473, QID:Q1165538
  2. ^ Bibliographisches Institut & F. A. Brockhaus; Wissen Media Verlag (eds.), Brockhaus Enzyklopädie | Theodor Mommsen (بالألمانية), QID:Q237227{{استشهاد}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المحررين (link)
  3. ^ Store norske leksikon | Theodor Mommsen (بالنرويجية البوكمول والنرويجية النينوشك), ISSN:2464-1480, QID:Q746368
  4. ^ Gran Enciclopèdia Catalana | Theodor Mommsen (بالكتالونية), Grup Enciclopèdia, QID:Q2664168
  5. ^ www.accademiadellescienze.it | Theodor Mommsen (بالإيطالية), QID:Q107212659
  6. ^ Babelio | Theodor Mommsen (بالفرنسية), QID:Q2877812
  7. ^ أ ب ت أرشيف الفنون الجميلة، QID:Q10855166
  8. ^ А. М. Прохоров, ed. (1969), Большая советская энциклопедия: [в 30 т.] (بالروسية) (3rd ed.), Москва: Большая российская энциклопедия, Моммзен Теодор, OCLC:14476314, QID:Q17378135
  9. ^ أ ب ت ث www.accademiadellescienze.it (بالإيطالية), QID:Q107212659
  10. ^ http://penelope.uchicago.edu/Thayer/E/Gazetteer/People/Theodor_Mommsen/Britannica_1911*.html. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  11. ^ http://www.cep911.com/tag/theodor-mommsen-wikipedia. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  12. ^ А. М. Прохоров, ed. (1969), Большая советская энциклопедия: [в 30 т.] (بالروسية) (3rd ed.), Москва: Большая российская энциклопедия, Моммзен Теодор, OCLC:14476314, QID:Q17378135
  13. ^ http://www.britannica.com/EBchecked/topic/416856/Nobel-Prize/93434/The-prizes. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  14. ^ https://aibl.fr/academiciens-depuis-1663/. اطلع عليه بتاريخ 2023-04-03. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  15. ^ Charles Dudley Warner, ed. (1897), Library of the World's Best Literature (بالإنجليزية), QID:Q19098835
  16. ^ https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/literature/laureates/1902/. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  17. ^ https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/about/amounts/. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  18. ^ Theodor Mommsen نسخة محفوظة 22 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ (Th. Mommsen (1817 - 1903 نسخة محفوظة 20 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ "Archiv der BBAW, 47/1 fol. 6; Phönix aus der Asche" نسخة محفوظة 25 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  21. ^ nobel prize نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ nobel laureates نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Structuring the State: The Formation of Italy and Germany and the Puzzle of Federalism نسخة محفوظة 07 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "Quote: Der größte Verlust war eine frühmittelalterliche Jordanes-Handschrift aus der Heidelberger Universitätsbibliothek." نسخة محفوظة 25 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]