تيري نيكولز

وُلد تيري لين نيكولز في 1 أبريل 1955، وهو إرهابي محلي أمريكي متهم بكونه شريكا في تفجير مدينة أوكلاهوما.[1] قبل اعتقاله، عمل تيري في عدة وظائف قصيرة المدى، حيث عمل كمزارع ومدير رافعة الحبوب ورجل عقارات، كما عمل في مزرعة لتربية المواشي.[2] تقابل تيري مع المتواطئ المستقبلي الآخر تيموثي مك فاي أثناء خدمته القصيرة في جيش الولايات المتحدة والتي انتهت في 1989 عندما طلب إعفاءه من الخدمة بعد أقل من سنة واحدة.[2] في 1994 و1995، تواطأ مع مك فاي في تخطيط وتجهيز تفجير مدينة أوكلاهوما أو انفجار السيارة المفخخة في مبنى ألفريد مورا الفيدرالي في أوكلاهوما سيتي، أوكلاهوما في 19 أبريل 1995. حصد الانفجار أرواح 168 فردا.[3]

تيري نيكولز
Terry Nichols
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Terry Lynn Nichols)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 1 أبريل 1955 (العمر 64 سنة)
لابير  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مكان الاعتقال إيه دي إكس فلورنس  تعديل قيمة خاصية (P2632) في ويكي بيانات
الجنسية أمريكي
عدد الأولاد 3   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة إرهابي،  وجندي،  وسمسار عقارات  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة إرهابي
تهم
التهم قتل عمدفي: 2004)
قتل خطأفي: 1997)
المؤامرةفي: 1997)  تعديل قيمة خاصية (P1399) في ويكي بيانات

بعد محاكمة فيدرالية في 1997، اتُهم نيكولاس بالمؤامرة لاستخدام سلاح دمار شامل وثمانية أحكام بالقتل الخطأ لقتله أفراد تنفيذ القانون الفيدراليين.[4][5] حُكم على تيري بالسجن المؤبد بدون إمكانية الإفراج المشروط بعد أن استنأنف القاضي عقوبة الإعدام. تعرض تيري للمحاكمة أيضا في أوكلاهوما بخصوص اتهامات بالقتل المرتبط بالانفجار. حُكم على تيري في 2004 بعدد 161 قتل متعمد من الدرجة الأولى، بما في ذلك قتل لجنين وإحراق الممتلكات والمؤامرة.[1][3] كما في المحاكمة الفيدرالية، استأنف القاضي على تنفيذ حكم الإعدام.[6] حُكم على تيري بعدد 161 سجن مؤبد بدون إمكانية الإفراج المشروط محطما رقما قياسيا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وهو معتقل في سجن شديد الحراسة في إيه دي إكس فلورنس قرب فلورنس، كولورادو. شارك تيري زنزانة يُشار إليها باسم "حجز المفجرين" مع كل من رمزي يوسف وإريك رودولف وتيد كازينسكي.

سنواته المبكرةعدل

وُلد نيكولز في لابير، ميشيغن، وترعرع في مزرعة إذ كان ثالث أطفال جويس وروبيرت نيكولز الأربعة.[7] ساعد تيري والديه في المزرعة،[2] إذ تعلم استخدام الأدوات وكيفية الحفاظ عليها. طبقا لدينفر بوست، فقد كان يهتم بالطيور والحيوانات المجروحة.[8]

البلوغعدل

ارتاد نيكولز مدرسة لابير الثانوية حيث أخذ فصولا اختيارية في قوانين الصناعات اليدوية والأعمال. طوال فترة المدرسة، وصفه أصدقاؤه بالخجل.[2][8] في أثناء فترة مدرسته الثانوية، لعب كرة القدم الأمريكية للشباب، والمصارعة، كما كان عضوا في فريق التزلج.[8][9] قال أخوه جيمس أن تيري كان ماهرا في الأعمال الفنية كما كان ذكيا. تخرج تيري من المدرسة الثانوية في 1973 بتقدير دراسي عام 3.6 مع طموح بأن يصبح فيزيائي.[2]

التحق تيري بجامعة سنترال ميشيغان، ولكنه واجه بعض الصعوبات في التأقلم مع الحياة الجامعية، واستُبعد بعد فصل دراسي واحد.[2][7] في 1974 بعد أن أصيب أخاه ليزلي بحروق شديدة في انفجار مخزن وقود في المزرعة، عرض على أخيه أن يقدم له جلده للترقيع. حاول تيري العمل في المزرعة مع أخيه جيمس لفترة، ولكنهما لم يتأقلما سويا إذ أحس أن أخيه جيمس متسلط. لاحقا انتقل إلى كولورادو وتحصل على رخصة للعمل في العقارات في 1976. بعد فترة قصيرة من نجاحه في تحقيق أول عملية بيع كبيرة، أخبرته والدته أنها تحتاج مساعدته في المزرعة فعاد إلى ميشيغن.[8][10]

في 1980، قابل نيكولز وكيلة العقارات لانا والش المطلقة مرتين والأم لطفلين والتي كانت تكبره بخمس سنوات، وتزوجا وحظيا بطفل هو جوشوا في 1982. أثناء هذا الزواج، التحق نيكولز بعدة وظائف جزئية لفترات قصيرة مثل النجارة وإدارة مصعد حبوب وبيع تأمين الحياة والعقارات.[2][11] طبقا للانا، فقد كانت هي صاحبة العمل بينما كان نيكولز رب المنزل إذ قضى معظم وقته في المنزل بينما كان الأطفال يطبخون ويهتمون بالحديقة.

لم يحب نيكولز حياة المزرعة قط، وفي 1988 بعمر الثالثة والثلاثين حاول نيكولز الهروب منها بإدراج اسمه في القوات البرية للولايات المتحدة. أُرسل نيكولز إلى فورت بينينغ قرب كولومبوس، جورجيا من أجل التمرينات الأساسية.[12][7][11] لكونه أكبر الرجال سنا في الفصيلة، فقد واجه صعوبات في الجانب البدني من التدريب، وكان الرجال الآخرون يطلقون عليه أحيانا "الجد". إلا أنه عُين قائد الفصيلة بعد فترة قصيرة بسبب سنه. كان تيموثي مك فاي في فصيلته وأصبحا صديقين بسرعة. كان لهما خلفية متشابهة: ترعرع كل منهما في منطقة ريفية وكره كل منهما العمل مع السود والتحق كل منهما بالجامعة لفترة وكان والدهما مطلقين. تشاركا الآراء السياسية أيضا والاهتمام بمجموعات الأسلحة وحركة البقاء. التحق كل منهما لاحقا بفورت رايلي، جنكشن سيتي، كانساس، حيث تقابلا وأصبحا صديقين لرفيقهما المستقبلي مايكل فورتير.[13]

التفجيرعدل

في 22 سبتمبر 1994، استأجر تيري نيكولز ومك فاي مخزنا وبدأ تجميع المعدات لتفخيخ الشاحنة. في آخر سبتمبر أو أول أكتوبر، سرق نيكولز ومك فاي ديناميت وفتيلة تفجير من مقلع قريب. بدأ نيكولز شراء كميات كبيرة من مخصبات نترات الأمونيوم وخزنها في مخزن ثلاثي استأجره قبلا. سرق نيكولز أيضا تاجر أسلحة في أركنساس كان صديقا له هو ومك فاي في العديد من أعمال الأسلحة.[14]

في فبراير 1995، اشترى نيكولز بيتا صغيرا في هرينغتون، كانساس. في مارس 1995، اشترى وقود محرك ديزل. في 14 أبريل، أعطى نيكولز مك فاي بعض الأموال طبقا لشهادة مك فاي. في 16 أبريل في عيد القيامة، قاد نيكولز ومك فاي إلى أكولاهوما سيتي. في 18 أبريل قبل يوم من التفجير،[15] ساعد نيكولز مك فاي على إعداد الشاحنة المفخخة عند بحيرة بجانب هارنغتون. لاحظ مك فاي تردد نيكولز وفورتير بالانسحاب الجزئي من المؤامرة قائلا "هل أصبح الرجال الذين كانوا يتحدثون بشراسة في النهاية جبناء كالأطفال والعاهرات؟". كان نيكولز في البيت في كانساس مع عائلته عند وقوع التفجير.[16]

المراجععدل

  1. أ ب "Terry Nichols gets life without parole: State murder counts tacked on to earlier life sentence". MSNBC. Associated Press. August 9, 2004. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  2. أ ب ت ث ج ح خ Rimer، Sara (May 28, 1995). "The Second Suspect -- A special report.; With Extremism and Explosives, A Drifting Life Found a Purpose". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ April 11, 2010. 
  3. أ ب "Terry Nichols Biography (1955-)". Biography.com. مؤرشف من الأصل في December 7, 2008. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  4. ^ Kenworthy، Tom (June 5, 1998). "Nichols Gets Life Term for Oklahoma Bombing Role". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ February 26, 2009. 
  5. ^ "Nichols Guilty of Conspiracy and Involuntary Manslaughter". NPR. December 23, 1997. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  6. ^ Most life sentences on GuinnessWorldRecords.com نسخة محفوظة 07 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب ت Shore، Sandy (September 21, 1997). "Nichols Called Drifter, Devoted Dad". Washington Post. Associated Press. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  8. أ ب ت ث "What brought Nichols to the dock?". The Denver Post. September 21, 1997. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  9. ^ Jackson، David؛ Linnet Myers؛ Flynn McRoberts (May 11, 1995). "Portrait of a Federal Foe: Authorities Stitch Together Evidence Of Bombing Suspect Terry Nichols' Life That Shows A Failed Farmer And Soldier Who Was Left With Little Except His Hatred For The Government" (fee required). شيكاغو تريبيون. اطلع عليه بتاريخ February 28, 2009. 
  10. ^ Denver Post Staff and Wire Reports. "Two Images of Nichols Emerged". The Denver Post. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  11. أ ب "Letter to Judge Joseph Bonaventure from Terry Nichols". Las Vegas Review-Journal. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  12. ^ "Key Players: The Accused: Terry Nichols". فوكس نيوز. June 11, 2001. مؤرشف من الأصل في April 14, 2008. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2010. 
  13. ^ Stickney, p. 95.
  14. ^ Stickney, p. 101.
  15. ^ Stickney, p. 91.
  16. ^ "WashingtonPost.com: Oklahoma City Bombing Trial Report". www.washingtonpost.com. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 27, 2018.