افتح القائمة الرئيسية

ولادتها وزواجهاعدل

ولدت تيريزا في عام 1080 لألفونسو السادس ملك قشتالة من عشيقته خيمينا مونيز. تزوجت من هنري البورغندي ابن شقيق ملكة قشتالة القرينة كونستانس البورغندية وحفيد روبرت الأول دوق بورغندي سنة 1093 م، مكافئةً له على ما قدمه من مساعدات عسكرية عظيمة لألفونسو السادس في حروبه ضد المسلمين.

في بداية عام 1096، توصل هنري وابن عمه ريموند البورغندي زوج الملكة أوراكا إلى اتفاق يُقطع بموجبه هنري طليطلة وثلث الخزينة الملكية بعد وفاة ألفونسو السادس، وإن لم يكن ذلك، سيحصل هنري على إقطاعية جليقية، في مقابل دعم هنري لريموند لوراثة وخلافة ملك ألفونسو السادس. ولكن بوفاة ألفونسو السادس، أقطع ريموند هنري الأراضي الواقعة بين نهر مينهو وشنترين، فدبّت بذلك العداوة بين الاثنين، وتمكّن هنري من ضم سمورة إلى حكمه في ديسمبر 1111 م في عهد الملكة أوراكا.[1]

صراع الأختينعدل

 
تيريزا في الوسط، وأوراكا في اليمين وبرمودو بيريزا دي ترافا في اليسار

عاشت تيريزا وزوجها هنري في كنف ألفونسو السادس حتى وفاته سنة 1109 م حيث ورثت ابنته الشرعية أوراكا كل شيء. حاول هنري عندئذ غزو أراضي ليون إلى أراضيه، لكنه توفي في عام 1112 م، فأخذت تيريزا الأمر على عاتقها. تعرضت تيريزا لمحنة عندما غزا المسلمون أراضيها الجنوبية حتى نهر موندجو، لكن بنجاحها في الدفاع عن قلمرية، منحها البابا باسكال الثاني لقب ملكة البرتغال، الذي ظهر في وثيقة تعود لعام 1117 م، مما حدا ببعض المؤرخين اعتبارها أول ملوك البرتغال.[2]

في سنة 1116 م، في محاولة لتوسيع ملكها، هاجمت تيريزا أختها غير الشقيقة أوراكا ملكة قشتالة. ثم عاودت الهجوم سنة 1120 م بالتحالف مع بعض نبلاء جليقية وأبرزهم كونت ترافا الذي تخلى عن زوجته الأولى ليتزوج من تيريزا. وفي سنة 1121 م، عُقد الصلح بين الأختين بوساطة أسقفي شنت ياقب وبراغا على أن تعود تبعية كونتية البرتغال لمملكة ليون كما كانت.

أيامها الأخيرةعدل

تعرضت تيريزا في أيامها الأخيرة لتمرد من بعض سادة البرتغال الداعمين لابنها ألفونسو وهزموا قوات تيريزا في معركة ساو ماميد بالقرب غيماريش، واقتادوها وزوجها كونت ترافا وأبنائهما إلى المنفى في جليقية بالقرب من الحدود البرتغالية حيث أسس زوجها دير أطلس توكساس. توفيت تيريزا بعد ذلك بوقت قصير في سنة 1130 م، خلفها ابنها الذي استطاع في النهاية أن يؤسس مملكته المستقلة في البرتغال.

مراجععدل