تون حبيب عبد المجيد

البندهارا التاسع عشر لسلطنة جوهر

تون حبيب عبد المجيد بن تون علي بن تون محمد (1637 [1] - 27 يوليو 1697) [2] كان البندهارا التاسع عشر،[3] (وهو ما يعادل الصدر الأعظم للدولة) في سلطنة جوهر خلال أواخر القرن السابع عشر.[4] شهدت سلطنة جوهر تحت حكم السلطان محمود شاه الثاني تراجعًا تدريجيًا للسلطة الملكية، حيث كان تون حبيب عبد المجيد هو المهيمن على الأمور في البلاد باعتباره بندهارا جوهر، وامتد ذلك حتى احتكر نسله السلطة الشرعية على سلطنة جوهر بحلول تسعينيات القرن التاسع عشر.[5] بعد وفاته سيطر أحفاد تون حبيب على جميع أنحاء سلطنة جوهر وأنشأوا بيوت حكم في رياو لينقا وجوهر وفهغ وترغكانو.[6]

تون حبيب عبد المجيد
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1637  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 27 يوليو 1697 (59–60 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Johor.svg سلطنة جوهر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أبناء عبد الجليل شاه الرابع  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة بندهارا  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

بندهارا جوهرعدل

الصراع على السلطةعدل

لم يكن معروفًا عن نشأة تون حبيب إلا أنه كان ابن مهراجا سري ديراجا،[7] وأنه كان يتنافس على السلطة مع منافسه لقسامان تون عبد الجميل في عهد السلطان عبد الجليل شاه الثالث.[8]

في عام 1677 عين السلطان إبراهيم شاه تون حبيب في منصب بندهارا جوهر.[9] لكن سرعان ما تنافس مع اللقسامان الأكثر قوة وخبرة تون عبد الجميل.[10] أسس تون عبد الجميل مركز قوته في رياو وأعلن استقلاله في عام 1685، وعين المناصب العليا لأفراد عائلته. أثارت هذه التعيينات غضب العديد من الرؤساء وكبار الوزراء، جمع تون حبيب وحلفائه جيشًا إلى تيرينجانو في عام 1688،[11] وطرد تون عبد الجميل، وأعاد السلطان الشاب محمود شاه الثاني إلى جوهر.[12]

تثبيت موقعهعدل

مات تون عبد الجميل، وأعاد تون حبيب تأكيد موقعه كبندهارا مرة أخرى. وكان السلطان الجديد صغيرًا جدًا وعديم الخبرة لممارسة سيطرة فعالة على شؤون جوهر. أقسم تون حبيب الولاء للسلطان الشاب، وفي أبريل 1691 زار أسطول من المرتزقة الهولنديين جوهر للاتفاق التجاري مع تون حبيب، لكنه رفضها بثبات بقوله أنه لم يوقع أي اتفاقيات بمفرده حتى يصل السلطان إلى سن النضج.[13]

كان تون حبيب محبوبًا جدًا ومحترمًا بين رعاياه، قام تون حبيب بنقل عاصمة سلطة جوهر إلى كوتا تينجي.[10] كما تولى مسؤولية شؤون الدولة بالوكالة.[14][15] وتوفي تون حبيب في بادانج ساوجانا، بكوتا تينجي في 1697، ودفن هناك.[16] خلفه نجله الأكبر تون عبد الجليل، كبندهارا جوهر، لكنه استطاع اعتلاء العرش بعد مقتل السلطان محمود شاه الثاني عام 1699 وحصل على لقب السلطان عبد الجليل شاه الرابع.[12] وأصبح أول سلاطين سلالة بندهارا.[17]

مراجععدل

  1. ^ Deraman, Aziz, Peradaban Melayu Timur Laut, pg 1288
  2. ^ Ibrahim, Negeri Yang Sembilan: Daerah Kecil Pesaka Adat Warisan Kerajaan Berdaulat (1995), pg 137
  3. ^ Ali, Wan Ramli Wan Mohamad, Pengakuan Tengku Ali: mengapa saya diturunkan dari takhta Terengganu?, pg 3
  4. ^ Winstedt, A History of Malaya (1935), pg 147
  5. ^ Suwannathat-Pian, Thai-Malay Relations: Traditional Intra-regional Relations from the Seventeenth to the Early Twentieth Centuries, pg 39
  6. ^ Abdul Jalal, Noor Rahim, Isa, Peterana Kasih: Antologi Puisi, pg 12
  7. ^ Winstedt, A History of Johore, pg 195
  8. ^ Reid, Anthony, Southeast Asia in the Early Modern Era: Trade, Power, and Belief, pg 138
  9. ^ Institut Tadbiran Awam Negara, Malaysia Kita, pg 344
  10. أ ب Turnbull, Constance Mary, A Short History of Malaysia, Singapore, and Brunei, pg 66
  11. ^ Bastin, Winks, Malaysia: Selected Historical Readings, pg 76
  12. أ ب Pusat Penelitian Arkeologi Nasional (Indonesia), Pertemuan Ilmiah Arkeologi IV, Cipanas 3-9 Maret 1986, pg 283
  13. ^ Reid, Castles, Pre-colonial State Systems in Southeast Asia: The Malay Peninsula, Sumatra, Bali-Lombok, South Celebes, pg 5
  14. ^ Goneng, Growing Up in Trengganu, pg 138-9
  15. ^ Andaya, The Kingdom of Johor, 1641-1728: A Study of Economic and Political Developments in the Straits of Malacca, pg 198
  16. ^ Ali, Hooker, Andaya, The Precious Gift: Tuhfat Al-nafis, pg 314
  17. ^ Information Malaysia (1990), pg 714