افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)

تونيل (بالتركية: Tünel) (المسمى الرسمي: إف-2) هو خط سكك حديدية تاريخي تحت الأرض يقع في الساحل الشمالي من القرن الذهبي في مدينة إسطنبول، تركيا. يشتمل الخط على محطتين، حيث يربط بين منطقتي كاراكوي وبيوغلو. يتجه نفق تونيل من مستوى سطح البحر صعوداً وبطول يقارب 573 متر (1,880 قدم).[1] افتتح خط تونيل في 17 يناير، 1875.[1] ويعد ثاني أقدم خط سكك حديدية حضري تحت الأرض بعد مترو لندن والذي افتتح عام 1863. 

تونيل

Istanbul F2 Line Symbol.png


Istanbul Tunel Karaköy Beyoğlu.jpg
الخلفية
المالك بلدية محافظة إسطنبول
الموقع إسطنبول
نوع النقل قطار جبلي مائل
عدد المحطات 2
الموقع الإلكتروني الانتقال إلى الموقع (بالإنجليزية)
التشغيل
تاريخ بدء العمل 17 يناير، 1875
المشغلون آيت
عدد العربات 2
تفاصيل تقنية
طول الشبكة 573 م (0.573 كـم; 0.356 ميل)
خريطة مركز إسطنبول مظهرةً مسار تونيل.
محطة تونيل العلوية في شارع الإستقلال.

محتويات

التاريخعدل

أصبحت أحياء بيرا (بيوغلو حالياً) وغلطة (كاراكوي حالياً) في النصف الثاني من القرن التاسع عشر القلب التجاري لإسلامبول (إسطنبول حالياً) بل والدولة العثمانية بأكملها. العديد من الشركات العثمانية والأجنبية، أغلبها مصارف وشركات تأمين، جعلت مقراتها الرئيسية في هاتين المنطقتين. كانت السفارات، الفنادق والأسواق التجارية في بيرا تقع فوق تلة كبيرة، بينما كانت أسواق البورصة، المصارف والموانئ في غلطة كانت أسفل التلة. كان الترحال بين المنطقتين صعباً حيث أن التلة شديدة الانحدار. كان شارع يوكشيك كالديريم الطريق الرئيسي بين المنطقتين، وكان يشهد 40 ألفاً يصعدون وينزلون التلة يومياً.[2]

في عام 1867، قدم المهندس الفرنسي أوجين هنري جافاند إلى إسلامبول بصفته سائحاً.[2] وخلال زيارته، لاحظ العدد الكبير من الناس التي تعبر شارع يوكشيك كالديريم يومياً. فكر جافاند في طريقة ليصل بين المنطقتين وانتهى بفكرة بناء سكك حديدية جبلية تصعد وتنزل من التل. عاد جافاند بعدها إلى فرنسا بوقت قصير ليعد مشروعه. ثم عاد إلى إسلامبول في شهر فبراير من العام 1868 ليقدم مشروعه للباب العالي. كان من مخطط أن يتحرك القطار من بداية شارع يوكشيك كالديريم في بيرا وحتى شارع يني جامع بالقرب من جسر غلطة. في العاشر من يونيو للعام 1869، منح السلطان عبد العزيز الموافقة لجافاند على بناء مشروعه. عمل جافاند مع بعض المساهمين الفرنسيين لينشئوا شركة لبناء سكة الحديد، إلا أن غزو بروسيا لفرنسا جعل إنشاء الشركة مستحيلاً.

أثناء الحرب، غادر جافاند فرنسا متجهاً إلى المملكة المتحدة لإنشاء شركته. تعاقد جافاند مع سكك المحافظة لبدأ تأسيس الخط في 30 يوليو، 1871. إلا أن أعمال البناء قد أجلت تماماً بسبب النزاعات بين مالكي الأرض والشركة.[2] لم يتم الانتهاء من بناء النفق حتى شهر ديسمبر من العام 1874 وتم افتتاح تونيل رسمياً في السابع عشر من يناير للعام 1875.[1] وكان من الملاحظ غياب جافاند عن مراسم الافتتاح.[3]

حظيت سكك المحافظة بامتياز لمدة 75 عاماً في 1904. في العام 1911 تم نقل ملكية تونيل إلى الجمعية الجديدة متعددة الجنسيات، مؤسسة الاتحاد العثماني لشركات الكهرباء في إسلامبول، والتي دمجت تونيل، الترام، وشركة الكهرباء العثمانية.[4]

في 1939، اندمجت مع منظمة النقل الجديدة آيت.[5]

تم إغلاق تونيل في العام 1968 للصيانة ثم افتتح مجدداً في 1971 حديثاً ويعمل بالكهرباء.[3] ثم دخل مرحلة أخرى من الصيانة في 2007 لدعمه بمقاومة الزلازل.[6]

اليوم، لم يعد هذا الخط القصير حيوياً كسابق عهده، إلا أنه لا يزال جزءاً من شبكة النقل في إسطنبول ويمكن شراء تذاكر لركوبه.

الوصفعدل

يتكون تونيل من نفق قرميدي واحد بطول 554.8 متر (1,820 قدم)، بعرض 6.7 متر (22 قدم) وبارتفاع 4.9 متر (16 قدم). ويمتلك محطة واحدة عند كل نهاية.

  • كاراكوي - المحطة السفلية، تقع على الجانب الشرقي من شارع تيرساني.
  • بيوغلو - المحطة العلوية، تقع في ميدان تونيل على نهاية شارع الاستقلال.

المحطة العلوية أعلى من المحطة السفلية بـ61.55 متر (201.9 قدم).

تم بناء تونيل بالأساس كمسارين متوازيين،[2] إلا أنه في الوقت الحاضر يمتلك مساراً واحداً بحيث يمر القطاران بجانب بعضهما.[3]

هياكل القطاراتعدل

كانت قطارات تونيل بالأصل مكونة من عربتين خشبيتين. كانت إحدى العربتين للركاب وبمقصورة مخصصة للرجال وأخرى للناس. بينما كانت العربة الأخرى مخصصة لنقل البضائع والحيوانات. وكانت تدفع بواسطة محركات بخارية.[3]

تم استبدال العربات الخشبية في عام 1971 بعربتين فولاذيتين تعملان بالكهرباء.[7]

في عام 2007، تم استبدال العربات مرة أخرى. السرعة القصوى لهذه العربات هي 22 كيلومتر في الساعة. تستغرق الرحلة بين المحطتين دقيقة ونصف، بالإضافة إلى ثلاث دقائق ونصف كوقت انتظار طبيعي. تسع العربة الواحدة 170 راكب كحد أقصى.[3]

المعرضعدل

 
صورة مفصلة لتونيل[8]

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت "Tunnel". IETT. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2014. 
  2. أ ب ت ث Çelik، Zeynep (1993). The remaking of Istanbul: portrait of an Ottoman city in the nineteenth century. University of California Press. صفحات 96–98. ISBN 978-0-520-08239-7. تمت أرشفته من الأصل في 2014-12-11. 
  3. أ ب ت ث ج Eren Kayaoğlu, Adem Candaş, Y.Ziya Kocabal, C.Erdem İmrak (2014-03-14). "Early Application of Underground Funicular 'Tunnel' in Istanbul" (PDF). İTÜ - Transport Tekniği Grubu. تمت أرشفته (PDF) من الأصل في 2017-12-05. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2017. 
  4. ^ "Tunel Company Changing Hands". İETT - Tunnel. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2017. 
  5. ^ "Nationalization Of Tunel". İETT - Tunnel. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2017. 
  6. ^ "Tünel Kronolojisi" [Tünel Chronology]. İETT - Tunnel (باللغة التركية). اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2017. 
  7. ^ "The 1971 funicular". Funimag (26). September 27, 2005. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2009. 
  8. أ ب ت ث ج ح Gavand، Eugène-Henri (1876). Chemin de fer métropolitain de Constantinople, ou Chemin de fer souterrain de Galata à Péra, dit tunnel de Constantinople. Projet d'une nouvelle ville et d'un nouveau port de commerce à Constantinople (باللغة الفرنسية). Paris. 

وصلات خارجيةعدل