توماس كينيلي

روائي أسترالي

توماس مايكل كينيلي (بالإنجليزية: Thomas Keneally)‏، الحاصل على وسام أستراليا (وُلد في 7 أكتوبر عام 1935) هو روائي مُنتج[14] وكاتب مسرحي وكاتب مقالات أسترالي. اشتُهر بروايته الواقعية فُلك شندلر، قصة إنقاذ أوسكار شندلر لليهود خلال الهولوكوست، والتي فازت بجائزة بوكر الأدبية في عام 1982. تحول الكتاب لاحقًا إلى فيلم قائمة شندلر الصادر في عام 1993 للمخرج ستيفن سبيلبرغ، والذي فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

توماس كينيلي

معلومات شخصية
الميلاد 7 أكتوبر 1935 (89 سنة)[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
سيدني[4][5]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة أستراليا[6][7]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية للأدب،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب[8]،  وكاتب مسرحي،  وروائي،  وممثل[9][10][11]،  ومؤلف[12]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل أدب  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة قائمة شندلر  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

الحياة المبكرة

عدل

وُلد والدا كينيلي (إدموند توماس كينيلي وإلي مارغريت كويل) لآباء إيرلنديين يعملون في الأخشاب ومنتجات الألبان في بلدة كيمبسي، نيو ساوث ويلز، وعلى الرغم من أنه وُلد في سيدني، إلا أنه قضى سنواته المبكرة هناك أيضًا.[15] سافر والده، إدموند توماس كينيلي، ضمن القوات الجوية الملكية الأسترالية في الحرب العالمية الثانية، ثم عاد إلى العمل في شركة صغيرة في سيدني. بحلول عام 1942، انتقلت الأسرة إلى 7 لوفتوس كريسنت، هومبوش، وهي ضاحية للطبقة العاملة في غرب سيدني وسجل كينيلي في رابطة الأخوة المسيحيين في كلية سانت باتريك، ستراثفيلد. بعد فترة وجيزة، وُلد شقيقه جون. درس كينيلي اللغة الإنجليزية وحصل على الشهادة مع مرتبة الشرف في عام 1952، تحت إشراف الأخ جيمس أثناسيوس ماكغليد، وفاز بمنحة الكومنولث.[16]

التحق كينيلي بعد ذلك بمدرسة سانت باتريك، مانلي، للتدريب ككاهن كاثوليكي. على الرغم من أنه رُسم كشماس أثناء وجوده في المدرسة، إلا أنه غادرها بعد ست سنوات في حالة من الاكتئاب ودون ترسيمه ليكون كاهنًا. عمل كمدرس في سيدني قبل نجاحه كروائي وكان محاضرًا في جامعة نيو إنجلاند (1968-1970).[16]

عُرف كينيل باسم «ميك» حتى عام 1964 لكنه بدأ في استخدام اسم توماس عندما بدأ في النشر، بعد نصيحة من ناشره باستخدام ما كان عليه اسمه الحقيقي.[15]

الحياة الشخصية

عدل

تزوج كينيلي من جودي مارتن، التي كانت ممرضة آنذاك، في عام 1965، ولديهما ابنتان، مارغريت وجانيت.[17]

كان كينيلي الرئيس المؤسس (1991-1993) لحركة الجمهورية الأسترالية ونشر كتابًا حول موضوع جمهوريتنا في عام 1993. تظهر العديد من مقالاته عن الجمهورية على موقع الحركة على الإنترنت. وهو أيضًا مشجع قوي لدوري الرجبي لكرة القدم، وخاصةً نادي نسور البحر مانلي-وارينغا في دوري الرجبي الوطني.[18] في عام 2004، ألقى محاضرة توم بروك السنوية السادسة.[19] ظهر في فيلم درامي عن دوري الرجبي الصادر في عام 2007 بعنوان الشتاء النهائي.[20]

في مارس عام 2009، قدم رئيس وزراء أستراليا، كيفين رود، نسخة موقعة بخط يده من سيرة كينيلي لنكولن إلى الرئيس باراك أوباما كهدية من الدولة.[21]

ابن شقيق كينيلي بن متزوج من رئيسة الوزراء السابقة لنيو ساوث ويلز ومذيعة الأخبار في قناة سكاي نيوز أستراليا الآن السناتور كريستينا كينيلي.[22]

فُلك شندلر

عدل

كتب كينيلي رواية حائزة على جائزة بوكر الأدبية في عام 1982، مستوحاة من جهود بولديك بفيفيربرغ، أحد الناجين من الهولوكوست. في عام 1980، التقى كينيلي بفيففيربرغ في متجر الأخير، وعلم أنه كان روائيًا، وأظهر بفيفيربرغ له ملفاته الكاملة عن أوسكار شندلر، بما في ذلك القائمة الأصلية نفسها.[23] كان كينيلي مهتمًا، وأصبح بفيفيربرغ مستشارًا للكتاب، إذ رافق كينيلي إلى بولندا حيث زار كراكوف والمواقع المرتبطة بقصة شندلر. أهدى كينيلي سفينة شندلر لفيففيبرغ: «والذي تسبب في كتابة هذا الكتاب بحماس وإصرار». قال في مقابلة في عام 2007 إن ما جذبه إلى أوسكار شندلر هو أنه «لم يكن بإمكانك القول أين انتهت الانتهازية وبدأ الإيثار. وأنا أحب الحقيقة التخريبية التي تقول إن الروح تتنفس حيث تذهب. لذلك، سيبرز ذلك الخير من الأماكن البعيدة». تحول الكتاب لاحقًا إلى فيلم بعنوان قائمة شندلر (1993) من إخراج ستيفن سبيلبرغ، وفاز المخرج بجائزة الأوسكار لأفضل مخرج. لقاء كينيلي مع بفيفيربرغ وجولاتهم البحثية موجود بالتفصيل في كتاب البحث عن شندلر: مذكرات (2007).

تقع بعض وثائق بفيفيربرغ التي ألهمت كينيلي الآن في مكتبة ولاية نيو ساوث ويلز في سيدني.[24] في عام 1996 اشترت مكتبة الولاية هذه المواد من هاوٍ شخصي.[25]

روابط خارجية

عدل

مراجع

عدل
  1. ^ http://www.nndb.com/lists/503/000063314/. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  2. ^ Encyclopædia Britannica | Thomas Keneally (بالإنجليزية), QID:Q5375741
  3. ^ Brockhaus Enzyklopädie | Thomas Michael Keneally (بالألمانية), QID:Q237227
  4. ^ http://www.abc.net.au/pm/content/2014/s4060537.htm. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  5. ^ http://www.abc.net.au/talkingheads/txt/s1989104.htm. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  6. ^ http://www.nytimes.com/1992/05/24/movies/film-nicole-kidman-from-down-under-to-far-and-away.html. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  7. ^ http://www.nytimes.com/2014/02/20/theater/politics-history-and-exile-are-at-heart-of-transport.html. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  8. ^ http://news.bbc.co.uk/2/hi/uk_news/wales/6691577.stm. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  9. ^ http://cathnews.com/archives/cath-news-archive/19910-acmro-calls-on-australian-senators-on-to-uphold-dignity-of-asylum-seekers. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  10. ^ http://isohunt.hid.im/torrents/?ihq=schindlers+list&iht=9. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  11. ^ http://www.xt3.com/library/view.php?id=18031. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  12. ^ http://www.bbc.co.uk/news/entertainment-arts-20178328. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  13. ^ https://thebookerprizes.com/fiction/backlist/1982. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  14. ^ "Thomas Keneally Keneally, Thomas (Vol. 117) – Essay". enotes.com, Inc. مؤرشف من الأصل في 2018-10-07. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-10.
  15. ^ ا ب "Tom Keneally". Talking Heads. ABC. 30 يوليو 2007. مؤرشف من الأصل في 2011-03-19. اطلع عليه بتاريخ 2015-11-27.
  16. ^ ا ب Peter Pierce، المحرر (2006). "Thomas Kenneally, A Celebration" (PDF). Canberra, Australa: Friends of the National Library of Australia. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2020-03-23. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-10.
  17. ^ Steggall، Stephany Evans (26 سبتمبر 2015). "Interestingly enough … The life of Tom Keneally, and his women". الصحيفة الأسترالية. مؤرشف من الأصل في 2017-06-13. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-10.
  18. ^ Toby Creswell؛ Samantha Trenoweth (2006). 1001 Australians You Should Know. Australia: Pluto Press. ص. 136. ISBN:1-86403-361-4. مؤرشف من الأصل في 2017-03-01.
  19. ^ Tom Brock Lecture نسخة محفوظة 18 February 2011 على موقع واي باك مشين. at the Australian Society for Sports History's website [وصلة مكسورة]
  20. ^ FitzSimons، Peter (20 أكتوبر 2007). "The Fitz Files". سيدني مورنينغ هيرالد. Australia: فيرفاكس ميديا [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 2013-01-20. اطلع عليه بتاريخ 2010-10-02.
  21. ^ "Obama lauds Rudd in 'meeting of the minds'". The Age. مؤرشف من الأصل في 2016-03-09.
  22. ^ "Former NSW Premier Kristina Keneally reveals her long-held TV dream, as she gets her own show". نيوز كورب أستراليا [الإنجليزية]. 18 سبتمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-10-11. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-20.
  23. ^ Walton، James (7 أكتوبر 2015). "Thomas Keneally: I wanted to be recognised by the Poms". The Telegraph. Telegraph Media Group Limited. مؤرشف من الأصل في 2019-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-10.
  24. ^ "Schindler's List found in Sydney". BBC News. 6 أبريل 2009. مؤرشف من الأصل في 2019-09-02. اطلع عليه بتاريخ 2010-03-28.
  25. ^ http://www.jornada.unam.mx/2009/04/08/index.php?section=espectaculos&article=a09n2esp (In Spanish) نسخة محفوظة 2018-05-07 على موقع واي باك مشين.