توفيق غولييف

موسيقي أذربيجاني

توفيق علي أكبر أوغلو غولييف (7 نوفيمبر, عام 1917) - ملحن, عازف بيانو, قائد أوركسترا, مؤلف العديد من الأعمال سمفونية, كنتاتة, الفنان الشعب للجمهورية الأذرية السوفيتية الاشتراكية (1964), واحد من المؤسس لموسيقى الجاز و البوب[3]. [4]

توفيق غولييف
(بالأذرية: Tofiq Ələkbər oğlu Quliyev)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Tofik Kuliyev.jpg
توفيق غولييف - أول مؤسس لأوركسترا الجاز

معلومات شخصية
اسم الولادة توفيق علي أكبر أوغلو غولييف
الميلاد 7 نوفمبر 1917[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
باكو
الوفاة 4 أكتوبر 2000 (82 سنة) [1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باكو
الجنسية  أذربيجان ي
الحياة الفنية
النوع موسيقى أذربيجانية
الآلات الموسيقية بيانو  تعديل قيمة خاصية (P1303) في ويكي بيانات
آلات مميزة بيانو, ساكسفون
المدرسة الأم معهد موسكو للموسيقى
أكاديمية باكو للموسيقى  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ملحن, قائد أوركسترا, عازف بيانو, عازف ساكسفون
الجوائز
التوقيع
Tofig Guliyev's signature.png
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولد توفيق غولييف في 7 نوفيمر, عام 1917 في باكو, قرية بيلكه. دخل إلى المدرسة المهنية التابعة لمعهد الموسيقى للدولة الأذربيجانية في إثنا عشر من عمره, و في عام 1934 إلى معهد موسيقي (كونسيرفاتورا).[5] يلقى دروس لقائد أركستلرا غولييف في صف ي.س. عيسبيرق و كما في صف س.ق. شيتراسيرين. و تخرج من معهد موسيقي (كونسيرفاتورا) في عام 1934. بمبادرة عزير حجيبكوف أرسل إلى كونسرفاتوار موسكو في موسكو لمواصلة التعليم.

بدأ الي عمله كقائد أركستلرا في مسرح أذربيجان الوطني الأكاديمي للدراما تحت عنوان م. عزيزبايوف, منذ عام 1935. في عام 1941, عاد إلى باكو وأنشأ فرقة "الجيش الأحمر". و في عام 1939 ركب الأغاني الوطنية للفرقة التي هي جزء من قسم 402.

منذ عام 1954 بدأ التدريس في المعهد الموسيقي الأذربيجاني. كان أولا مديرا فنيا, بعدين مدير في فيلهارموني أكاديمى لدولة أذربيجان . [6]

في عام 1958 أصبح مديرا فنيا ومن ثم مدير الفيلهارمونية .

من عام 1969 حتى 1979 ترأس اتحاد الملحنين الأذربيجانيين. من عام 1990 عمل كقائد مجلس إدارة اتحاد الملحنين الأذربيجاني.[7] توفى توفيق غولييف عام 2000, في باكو.

أسرتهعدل

هو مؤلف للعب الأطفال "مجموعات جميلة" الذي كرس لحفيدته. بالإضافة إلى ذلك جميلة موراداسيلوفا تم تصوير في فيلمين من قبل توفيق غولييف " أسد ترك منزل", و "مدرس الموسيقى".[8]

  • أبه - لمخرج إلدار غولييف
  • جده - لكاتب السيناريو نرمينه غولييفا
  • جده - جميلة موراداسيلوفا
 
نصب تذكاري القبر لتوفيق غولييف في باكو

لقابه الفخرية وجوائزهعدل

روابط خارجيةعدل

المراجععدل