توفيق المقرن

لاعب كرة قدم سعودي
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (يناير 2017)

توفيق المقرن لاعب نادي النصر.[1]

توفيق المقرن
معلومات شخصية
الميلاد 1959
السعودية
مركز اللعب دفاع
الجنسية Flag of Saudi Arabia.svg السعودية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
معلومات النادي
النادي الحالي معتزل
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق م. (هـ.)
المنتخب الوطني
السعودية

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

2عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف

.

هو توفيق سعيد المقرن مواليد 1379ـ 1959م, مدافع سابق في نادي النصر والمنتخب السعودي. وهو أصغر قائد للمنتخب السعودي الأول عبر تاريخه, وفقاً للمؤرخ خالد المصيبيح.

يصنفه الكثير من المؤرخين والمهتمين بالكرة السعودية أنه أحد أبرز خمسة مدافعين مروا على تاريخ الكرة السعودية, كما يصنفه النصراويين بانه أفضل كابتن مؤثر في تاريخ الفريق النصراوي.

مسيرته الكرويةعدل

بدأ توفيق المقرن مسيرته مع النصر في موسم 94هـ وشارك هو وفي عمر صغير, ولكن ذلك لايمكن ملاحظته, لان توفيق كان يتميز ببنية جسمانية قوية, مكنته من المشاركة اساسياً في مركز قلب الدفاع.

كان توفيق عنصراً مهماً في تشكيلة الفريق وساهم في حصد الكثير من البطولات مع الجيل الذهبي للنادي في التسعينات الهجرية, وتسلم مع مطلع عام 1400هـ شارة الكابتنية بعد اعتزال النجم الكبير ناصر الجوهر.

كان يتميز توفيق المقرن بتضحياته وصلابته في الملعب وقدرته على الالتحامات وحبه للتحدي, كان يخشاه الكثير من المهاجمين, ولكنهم يؤكدون في نفس الوقت ان توفيق يملك قلباً كبيراً خارج الملعب.

مثل المنتخب السعودي في الكثير من المناسبات, وتقلد شارة القيادة كأصغر لاعب يضعها على ذراعه حتى يومنا هذا.

اعتزالعدل

قرر توفيق المقرن مدافع نادي النصر هجر الكرة وتعليق حذائه إلى الابد بعد مشوار حافل ورائع مع ناديه النصر ومنتخب بلاده نظراً لتكرر اصابته القوية التي اقعدته غير مرة عن اللعب وقد تأثر الدفاع النصراوي بهذا الرحيل الذي حدث عام 1408ه والفريق وقتها يتصدر فرق الدوري.

اختير للعمل في نادي النصر كمستشار فني عام 1433هـ.

قالوا عنهعدل

- حينما كان يلاحظ الأمير عبدالرحمن بن سعود رئيس النصر السابق رحمه الله, انخفاض الروح لدى اللاعبين فيذكرهم باخلاص توفيق المقرن وتضحياته في مباراة الاتحاد والتي أصيب فيها وتم اجراء عملية سريعة داخل الملعب وذلك بتخييط الجرح الذي ينزف بالقرب من حاجب العين وأكمل بعد ذلك المباراة!

- يقول عنه زميله في النصر فهد اليحيى "هو أفضل مدافع مر على نادي النصر وأغرب ما فيه أنه لا يؤدي في التدريبات اللياقية إلا 20% ونحن نلف على المضمار مرتين على الأقل.. غير أنه يظهر أثناء المباراة «ما شاء الله» بمخزون لياقي مميز يدعمه بجهد مضاعف والحس الدفاعي واليقظة بفضل تكوينه الجسماني وطوله الفارع".

- فيما يقول عنه مدافع الهلال فهد الحبشي كان قائداً حكيماً ولاعباً محنكاً ذا مستوى عالٍ لم ينجب النصر مدافعاً أفضل منه ولا حتى في مستواه القيادي، ويضيف قائلاً: اعتبره أفضل كابتن بحق وذا شخصية قوية ومدافعاً فدائياً، وقلبه طيب للغاية ولا يبخل بتوجيه زملائه اللاعبين في الملعب وكل مميزات الكابتن الناجح متوفرة في هذا الكابتن العملاق".

إسهاماته مع النصرعدل

وصلات خارجية ومصادرعدل

مراجععدل