توحيد السعودية

حروب تأسيس وتوحيد المنطقة التي شكلت المملكة العربية السعودية (1902–1932)

توحيد السعودية أغلب المناطق كان توحيدها عن طريق القوة العسكرية كالحروب والمعارك والصراعات اللتي حدثت في كثير من مناطق شبه الجزيرة العربية في الفترة الممتدة ما بين 15 يناير 1902 وحتى 1932 و في نفس الفترة هناك جزء من المناطق توحيدها كان بشكل سلمي عن طريق الاتفاقيات و المعاهدات ، وإنتهت بالمرسوم الملكي في 23 سبتمبر اللذي أعلن عن قيام المملكة العربية السعودية بشكلها الحالي.

توحيد السعودية
جزء من الدولة السعودية الثالثة، سلطنة نجد، مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها، المملكة العربية السعودية
Saudi Arabia map-ar.png
خريطة المملكة العربية السعودية بشكلها الحالي
معلومات عامة
التاريخ 5 يناير 1902 (1902-01-05) – 1932 سبتمبر 23 (23-09-1932)
الموقع شبة الجزيرة العربية، نجد ، الحجاز ، جنوب الجزيرة العربية، الانتداب البريطاني على العراق، إمارة شرق الأردن، إمارة الكويت
الحالة تأسيس المملكة العربية السعودية
المتحاربون
القادة
القوة
السعودية السعودية:
مملكة الحجاز المملكة الحجازية:
  • 35,000–40,000 مقاتل
  • 8 طائرات[6]
  • 40 مدفعية
  • 30 بندقية آلية
  • بعض الدبابات القتالية[7]
إمارة جبل شمر:

20,000–25,000 مقاتل [8]
الدولة العثمانية الدولة العثمانية:
8 كتائب[9]

الخسائر
السعودية:
مملكة الحجاز:

مجموع القتلى في جميع المعارك: 850–1000 جندي[17]

  • تدمير طائرتين
  • تدمير 5 مركبات مدرعة
  • تدمير 5 دبابات
إمارة جبل شمر:

مجموع القتلى في جميع المعارك: 1100–1500 جندي

كان آل سعود مَنْفيين في إمارة الكويت المحمية بريطانيًّا منذ 1893، عقب أزاحتهم عن السلطة وزوال دولتهم مرة أخرى (هذه المرة على يد إمارة حائل الرشيدية). في 1902 استحوذ ابن سعود مجدَّدًا على الرياض، العاصمة السابقة لأسرته الحاكمة. ثم أخضع كلًا من نجد والأحساء وجبل شمر وعسير والحجاز (حيث مدينتا مكة والمدينة المكرَّمتان عند المسلمين) بين 1913 و1926. سُميت الدولة الجديدة «مملكة نجد والحجاز» منذ 1927 إلى حين دمج الأحساء في المملكة العربية السعودية في 1932.

خلفيةعدل

بعد معاهد الدرعية بين محمد بن عبد الوهاب ومحمد بن سعود، أَسست أسرة آل سعود الدولة السعودية الأولى، على أساس الدفاع الصارم عن الإسلام. والأيديولوجية المتولدة حينئذ سُميت «الوَهّابية». تغلبت الدولة الحديثة الناشئة في منطقة نجد على معظم شبه الجزيرة العربية، وبلغت أوجها بالاستيلاء على مدينة مكة المكرَّمة في 1802.[18]

كان سقوط مكة ضربة هائلة لهيبة الإمبراطورية العثمانية (التي كانت المدينة المكرمة تحت حكمها منذ 1517)، فتحركت أخيرًا ضد الدولة السعودية. أُسندت مهمة تدمير السعوديين لوالي مصر القوي محمد علي باشا، الذي أرسل قواته إلى منطقة الحجاز واستعاد مكة. وفي الوقت نفسه قاد ابنُه، إبراهيم باشا، القوات العثمانية إلى قلب نجد، مستوليًا على مدينة تلو الأخرى فيما يُدعى «الحملة على نجد». وبعدما وصل إبراهيم إلى العاصمة السعودية في الدرعية، حاصرها عدة شهور حتى استسلمت في شتاء 1818. ثم أَرسل كثيرًا من أسرة آل سعود وابن عبد الوهاب إلى مصر وأسطنبول (العاصمة العثمانية)، وأمر بتدمير الدرعية تدميرًا ممنهَجًا. ولاحقًا أُعدم في إسطنبول آخر إمام سعودي، الإمام عبد الله بن سعود.[19]

نجا آل سعود في المنفى، ثم أسسوا الدولة السعودية الثانية، التي يُعد زمانها من 1824 حين استحوذ تركي بن عبد الله على الرياض (التي اتُّخذت عاصمة) حتى معركة المليداء في 1891. كان العهد السعودي الثاني ذا اضطراب، استغله آل الرشيد. وفي 1893 رحل الإمام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود مع أسرته عن نجد واستقر به المطاف ليعيش في الكويت في عهد أميرها الشيخ محمد آل صباح الذي أوعزت إليه الدولة العثمانية بأن يمنح آل سعود حق الإقامة في الكويت.[20]

تاريخهعدل

استحواذ السعوديين على الرياضعدل

في 1901 طلب عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود –الذي عُرف لاحقًا بِابن سعود– من أمير الكويت رجالًا وزادًا للهجوم على الرياض. فوافق الأمير الذي كان بالفعل في حرب ضد الرشيديين، وأمد ابن سعود بخيل وسلاح. وأما الرجال فأخذ عددهم يزيد ويقل طول الرحلة اللاحقة، لكن المَظنون أنه رحل مع 40 رجلًا.[21]

في يناير 1902 وصل ابن سعود ورجاله إلى الرياض. ولقلة العدد رأى أنْ لا سبيل إلى التغلب على المدينة إلا بالاستحواذ على قصر المصمك وقتْل ابن عجلان رئيس الرياض. ونجحوا في هذا، وتغلبوا على المدينة أثناء الليل. وباستحواذه على دار أجداده أثبت أن له من القدرات ما يلزم ليكون شيخًا أو أميرًا: شجاعة وقيادة وحظًّا، فكانت بداية الدولة السعودية الثالثة. والمنطقة التابعة له سُميت إمارة نجد والأحساء،[22] وقد استمرت حتى 1921.[23]

الحرب السعودية الرشيديةعدل

قامت الحرب السعودية الرشيدية (دُعيت أيضًا: الحرب السعودية الرشيدية الأولى، ومعارك القصيم) بين قوات سلطنة نجد السعودية وإمارة حائل (جبل شمر) بقيادة الرشيديين. انتهت فترة الحروب المتقطعة باستحواذ السعوديين على منطقة القصيم، بعد انتصار حاسم فيها في 13 إبريل، وإن أعقبته اشتباكات أخرى في 1907.[24]

الأحساء والقطيفعدل

في 1913 انتزع ابن سعود -بدعم من بدو الإخوان- الأحساء من حامية عثمانية كانت تسيطر على المنطقة منذ 1871. ثم ضم الأحساء والقطيف إلى الإمارة. اجتمع في تلك المنطقة شيعة ووهَّابيون، وهذا أدى إلى عقوبات قاسية على شيعة السعودية، خلافًا لما سمح به العثمانيون السنيون.[25]

الحرب الكويتية النجديةعدل

تمكن أمير سلطنة نجد الجديد سنة 1913 من أخذ سنجق الأحساء من العثمانيين ليصبح جارا لإمارة الكويت. ووفقا لمعاهدة الأنجلو-عثمانية فإن حدود الكويت تصل جنوبا إلى منيفة بالقرب من النعيرية (حوالي 200 كم من مدينة الكويت)، ولكن إمارة نجد لم تعترف بالاتفاقية حيث أن ذلك السنجق قد ألحق بنجد. وقد حاول الأمير الشيخ سالم الصباح سنة 1919 بناء مدينة تجارية جنوب الكويت، مما سبب بأزمة دبلوماسية مع نجد، فتدخلت بريطانيا فمنعت الشيخ سالم من اتمام عمله.

وفي سنة 1920 شيد الإخوان هجرة لهم في الصمان فأرسل سالم الصباح سرية نزلت في حمض شمال قرية العليا وكان الشيخ سالم في نيته ان تدخل السرية الرعب في قلوب الاخوان وبالتالي ثنيهم من مواصلة بناء الهجرة إلا أن المعركة نشبت بينهم مع الإخوان، حيث شارك 2,000 من الإخوان ضد 100 الخيالة الكويتية و200 من المشاة. واستمرت المعركة غير المتكافئة لمدة ستة أيام وأسفرت عن خسائر فادحة لكلا الطرفين مع انتصار الإخوان وقاد ذلك إلى معركة الجهراء حول القصر الأحمر. حيث سار فيصل الدويش بقوة من 3 إلى 4 آلاف مقاتل مهاجما القصر الأحمر بالجهراء التي بها قوة من 1500 مقاتل. وتمكن من محاصرة القلعة وكادت ان تسقط لولا وصول تعزيزات كويتية من البحر وكذلك دعم الشيخ ضاري بن طوالة مع قبيلته شمر[26] فتم مؤقتا صد الهجوم.

بدأت مفاوضات بين سالم والدويش، حيث طالب الدويش الكويتيين بأن يخضعوا لخمس شروط وهي: طرد الشيعة واعتماد عقيدة الإخوان وتسمية الأتراك "بالزنادقة" وإلغاء التدخين والبغاء وتدمير المستشفى التبشيري الأمريكي[27]، وإلا فإنه سيهاجم مرة أخرى، فأقنع تجار الكويت الشيخ سالم بطلب مساعدة القوات البريطانية، فاستعرض الإنجليز طائراتهم وسفنهم الحربية الثلاث مما أوقف محاولات الهجوم.[26]

في الحرب العالمية الأولىعدل

في ديسمبر حاولت الحكومة البريطانية (التي بدأت في وقت مبكر من 1915) توطيد علاقتها بابن سعود بوساطة عميلها السري النقيب وليام شكسبير، ومِن ثَم أُبرمت معاهدة دارين. بعد موت شكسبير في معركة جَرَّاب، بدأ البريطانيون يدعمون منافس ابن سعود: الحسين بن علي شريف مكة زعيم الحجاز. ناشد اللورد هربرت كتشنر الحسين بن علي في المساعدة في النزاع، وفي المقابل طلب حسين اعترافًا سياسيًّا. وتراسُله مع هنري مكماهون أكد أن مساعداته سيكون لها ثمارها في ما بين مصر وفارس، باستثناء ممتلكات الإمبراطورية ومصالحها في الكويت وعدن والساحل السوري. على رغم تفاوض البريطانيين مع ابن علي، أبرموا معاهدة دارين التي جعلت أراضي آل سعود محمية بريطانية. تعهد ابن سعود بشن حرب أخرى على ابن رشيد الذي كان حليفًا للعثمانيين. وقد حصل ابن سعود على منحة شهرية مقابل شن تلك الحرب.


المراجععدل

  1. ^ Tabular Record of Movement، combinedfleet. نسخة محفوظة 29 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ The Order Of Al Nahda of the Kingdom of the Hijaz، rogersstudy. نسخة محفوظة 06 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أول ظهور للطائرات في جزيرة العرب عام 1916 ميلادياً نسخة محفوظة 06 2يناير7 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الجيش السعودي.. من قوة «الإخوان» إلى القوة النظامية نسخة محفوظة 25 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الريحاني، ص.454
  6. ^ Al-Rehani: Nejd and its followers.
  7. ^ From Bullard to Mr ChamberLain. Jeddah , 1925 Feb. (No.# secrets) - Archived Post
  8. ^ David Murphy, (Illustrated by Peter Dennis), The Arab Revolt 1916-18: Lawrence Sets Arabia Ablaze, Osprey Publishing, 2008, p. 26.
  9. ^ James Wynbrandt. A brief history of Saudi Arabia: p169 نسخة محفوظة 13 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ كتاب حروب بلا نهاية، الفصل الثامن، الحرب اليمنية ـ السعودية حول عسير ونجران عام 1934م
  11. ^ تحفة المشتاق في أخبار نجد والحجاز والعراق، عبد الله بن محمد البسام حوادث عام1340 هــ
  12. ^ Noel Joseph Guckian. British Relations with Trans-Jordan, 1920–1930. University College of Wales, Aberystwyth. Ph.D Thesis: pp.217-218. May 1985.
  13. ^ أمين الريحاني، تاريخ نجد الحديث 275
  14. ^ تاريخ ملوك آل سعود، سعود بن هذلول، الطبعة الأولى، ص:79
  15. ^ مدونة إبراهيم الدميجي صفحة مطوية من تاريخ الجزيرة العربية.(5). "دور الإخوان في توحيد المملكة, معركة تربة أنموذجاً". نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ مخطوطة شذى الند في تاريخ نجد
  17. ^ Political Science. Middle East/North Africa/Persian Gulf Region. University of Central Arkansas. Retrieved 2011. [1] نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Vassiliev 1998، صفحات 83–103
  19. ^ Vassiliev 1998، صفحات 140–191
  20. ^ Vassiliev 1998، صفحات 198–204
  21. ^ Lacey observes, "Forty is the number which bedouin often pick upon when they wish to describe a smallish body of men, and forty is the number of companions which Abdul Aziz is said to have had with him when he left Kuwait in September 1901." (Lacey 1982, p. 41) Lacey offers further insight into the ambiguity surrounding the details of the capture of Riyadh, whose place in Saudi Arabian folklore he compares to the اقتحام سجن الباستيل: Ibn Saud himself told numerous versions over the years, which is only partly attributable to Ibn Saud's excitability. According to Lacey, "He was spinning history in the way that the العهد القديم scribes spun their legends or the creator of the نشيد رولاند wove his epic, for even today it remains the pleasant obstinacy of the Arab to be less captivated by the distinction between fact and fiction than by mystery, romance, poetry, imagination – and even downright caprice." (Lacey 1982, p. 47)
  22. ^ Madawi Al-Rasheed. A History of Saudi Arabia. Cambridge, England, UK: Cambridge University Press, 2002. Pp. 40.
  23. ^ J. A. Hammerton. Peoples Of All Nations: Their Life Today And Story Of Their Past (in 14 Volumes). Concept Publishing Company, 2007. Pp. 193.
  24. ^ Mikaberidze, Alexander (2011). Conflict and Conquest in the Islamic World: A Historical Encyclopedia. ABC-CLIO. صفحة 807. ISBN 978-1-59884-336-1. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Mary Ann Tétreault (1995). The Kuwait Petroleum Corporation and the Economics of the New World Order. صفحات 2–3. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. أ ب Toth, Anthony B. (2005). "Losses in the Saudi and Iraqi Struggles over Kuwait's Frontiers, 1921-1943". British Journal of Middle Eastern Studies. 32 (2): 145–67. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Global Art Forum - 26:12-28:12". Sulayman Al-Bassam. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)