توجه نحو الشرق والشمال

Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. (أكتوبر 2015)
User-trash-full-question.png
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتوي هذه المقالة اصطلاحات معربة غير مُوثَّقة. لا تشمل ويكيبيديا العربية الأبحاث الأصيلة، ويلزم أن تُرفق كل معلومة فيها بمصدر موثوق. فضلاً ساهم في تطويرها من خلال الاستشهاد بمصادر موثوقة تدعم استعمال المصطلحات المعربة في هذا السياق أو إزالة المصطلحات التي لا مصادر لها.(نقاش) (أكتوبر 2015)

[بحاجة لمصدر] هما عبارة عن إحداثيات ديكارتية جغرافية لنقطة ما. ويعني "التوجه نحو الشرق" المسافة المقيسة للاتجاه نحو الشرق (أو الإحداثي السيني)، في حين أن "التوجه نحو الشمال" يعني المسافة المقيسة للاتجاه نحو الشمال (أو الإحداثي الصادي).

ويتم قياس إحداثيات "التوجه نحو الشرق" و"التوجه نحو الشمال" بصفة عامة بالمتر من خط إسناد أفقي. ومع ذلك، يتم كذلك استخدام الوحدات الإمبراطورية (مثل قدم المسح). وغالبًا ما تقترن الإحداثيات بـ نظام إحداثيات المستعرض العالمي ميركاتور (UTM)، والذي يحتوي على مناطق فريدة تغطي الأرض من أجل توفير المراجع التفصيلية.

كما كان المصطلح التوجه نحو الشرق يستخدم من قبل المستشرقين لوصف التوجه المعتاد تجاه القطب الشمالي. وقد استخدم إيزاك إيزرائيل هايس هذا المصطلح في عام 1861 أمام الجمعية الجغرافية والإحصائية في نيويورك، عندما قال "لقد قصّرت الحاجة إلى الطاقة البخارية من رحلتي تجاه الشمال".[1]

التدوين والاصطلاحاتعدل

يمكن العثور على المواقع باستخدام أزواج الاتجاه نحو الشرق/الاتجاه نحو الشمال (أو س،ص). وغالبًا، وبشكل تقليدي، يتم سرد الاتجاه نحو الشرق أولاً، ثم يتلوه الاتجاه نحو الشمال.

على سبيل المثال، فإنه يتم التعبير عن قمة جبل أسينيبوين (في 50°52′10″N 115°39′03″W / 50.86944°N 115.65083°W / 50.86944; -115.65083) في المنطقة الحادية عشرة لإحداثيات المستعرض العالمي ميركاتور باستخدام 11U 594934 5636174. كما يمكن استخدام اصطلاحات أخرى كذلك، مثل مرجع الشبكة المقطوع،[2] الذي يمكن أن يُقصر الإحداثيات المشار إليها في المثال لتكون 949-361.

المراجععدل

  1. ^ ARCTIC EXPLORATIONS.; Lecture of Dr. J.S. Hayes before the New-York Geographical and Statistical Society. DR. HAYES' REPORT. The New York Times(November 15, 1861).
  2. ^ "Truncated Grid References". Bivouac.com - Canadian Mountain Encyclopedia. 2006-11-17. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن الجغرافيا أو موضوع متعلق بها، بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.