النزوح القسري (أيضًا التهجير القسري/الهجرة) حركة غير طوعية أو قسرية لشخص أو أشخاص بعيدًا عن موطنهم أو منطقتهم الأصلية، ناتجة عن مجموعة متنوعة من الأسباب الخارجية بما في ذلك الكوارث الطبيعية، والعنف، والتطهير العرقي، وغيرها من عمليات الاضطهاد. قد تشمل الأمثلة المحددة القحط، والحروب الأهلية، والإبعاد، ونزوح السكان، مما يضطر السكان إلى الانتقال إلى بلد آخر أو الفرار إليه. يمكن الإشارة إلى الشخص أو الأشخاص الذين يتعرضون للتشريد القسري، من بين أمور أخرى، على النحو التالي: «المهاجر القسري»، و«النازح/النازحون»، أو إذا كان داخل البلد نفسه، «الشخص/الأشخاص النازحون داخليًا». في حين يمكن اعتبار بعض النازحين لاجئين، فإن المصطلحات تشير تحديدًا إلى الأشخاص النازحين الذين يتلقون حماية محددة قانونًا معترف بها من قبل الدول و/أو المنظمات الدولية.

يحظى النزوح القسري في الوقت الحالي بالاهتمام في المناقشات الدولية وصنع السياسات، وهو ما يرجع جزئيًا إلى زيادة سهولة السفر، وزيادة النقاش حول الحماية الدولية لحقوق الإنسان، وزيادة النظر في آثار الهجرة القسرية على المناطق الأخرى. تواصل مختلف المنظمات الدولية، والإقليمية، والمحلية العمل على تطوير وتنفيذ مناهج لمنع وتخفيف تأثير الهجرة القسرية على مناطق المنشأ والمقصد على حد سواء. بالإضافة إلى ذلك تتضافر بعض الجهود التعاونية إلى تحديد الملاحقة القضائية لأولئك الذين يتسببون في الهجرة القسرية. يمكن اعتبار نحو 60 مليون شخص مشردين قسريًا منذ بداية القرن الحادي والعشرين، وتأتي الغالبية من الجنوب العالمي. [1] [2] [3] [4] [5]

الأسباب والأمثلعدل

الأسباب الطبيعيةعدل

قد ينجم النزوح القسري عن الكوارث الطبيعية، وتأثيرها اللاحق على البنية التحتية، والغذاء والوصول إلى المياه، والاقتصادات المحلية/الإقليمية. ربما يكون النزوح مؤقتًا أو دائمًا، حسب نطاق الكارثة وقدرات المنطقة على استعادة عافيتها. يؤدي تغير المناخ إلى زيادة معدل الكوارث الكبرى، مما يضع عددًا أكبر من السكان في حالات محتملة للنزوح القسري. يندرج فشل المحاصيل بسبب لفحة و/أو آفة ضمن هذه الفئة، مما يؤثر على الوصول إلى الغذاء ويحتمل أن يؤدي إلى نزوح الأشخاص في المنطقة المصابة. بالإضافة إلى ذلك، وضح مصطلح «لاجئ بيئي» مؤخرًا الأشخاص الذين أجبروا على ترك موائلهم التقليدية بسبب العوامل البيئية التي تؤثر سلبًا على معيشتهم، أو حتى الاضطرابات البيئية، أي التغير البيولوجي أو الفيزيائي أو الكيميائي في النظام البيئي. يمكن أن تحدث الهجرة أيضًا نتيجة لتغير المناخ بطيء الحدوث، مثل التصحر أو ارتفاع منسوب البحار، بسبب إزالة الغابات أو انحلال التربة.[6][7][8][9]

النزوح من الكوارث الطبيعيةعدل

  • تسونامي المحيط الهندي عام 2004: نتج عن زلزال بلغت قوته 9.1 درجة قبالة ساحل سومطرة الشمالية، أودى تسونامي المحيط الهندي بحياة أكثر من 227,898 شخصًا، مسببًا أضرارًا جسيمةً للسواحل في جميع أنحاء المحيط الهندي. نتيجةً لذلك، نزح أكثر من 1.7 مليون شخص، معظمهم من إندونيسيا وسريلانكا والهند.[10][11]
  • إعصار كاترينا عام 2005: ضرب مدينة نيو أورلينز في لويزيانا في أواخر أغسطس عام 2005، تسبب إعصار كاترينا بأضرار قُدِرت بما يقارب 125 مليار دولار، لذلك تعد أحد أكثر العواصف تكلفةً في تاريخ الولايات المتحدة. نزح أكثر من مليون شخص داخليًا نتيجةً للأضرار التي سببها كاترينا. بعد شهر واحد من وقوع الكارثة، بقي أكثر من 600,000 شخص مشردين. بعد الكارثة مباشرة، فقدت نيو أورلينز ما يقرب من نصف سكانها، ونزح العديد من السكان إلى مدن مثل هيوستن، ودالاس، وباتون روج، وأطلنطا. وفقًا للعديد من الدراسات، أثر النزوح بشكل غير متناسب على السكان الأكثر فقرًا في لويزيانا، وخاصة الأمريكيين من أصل أفريقي.[12][13][14]
  • قحط شرق إفريقيا عام 2011: أدى انعدام الأمطار في الصومال، وكينيا، وإثيوبيا إلى خسائر كبيرة في الثروة الحيوانية والمحاصيل، مما دفع أغلبية الرعاة إلى المناطق المحيطة بحثًا عن الغذاء والمياه المتاحين. بالإضافة إلى السعي للحصول على الغذاء والماء، كان الدافع وراء هجرة السكان المحليين هو عدم القدرة على الحفاظ على أنماط الحياة التقليدية. يشكل الجفاف في شرق إفريقيا وفقًا للباحثين مثالًا على تأثيرات تغير المناخ، على الرغم من تأثره جزئيًا بالنزاع المسلح المحلي.[15]

تاريخياًعدل

كما ورد في توراة العهد القديم، فان التوراة تذكر تهجيرات عديدة واضهادات ضد بني إسرائيل من قبل ملوك، كما اورد القران الكريم محاولة تهجير فرعون مصر رمسيس لليهود فقال تعالى : <<فأراد ان يستفزهم من الأرض فأغرقناه ومن معه جميعا>> الاسراء

كما شهد عصر سقوط الأندلس وانتشار محاكم التفتيش حركات تهجير جماعية للمسلمين المقيمين في إسبانيا وصقلية والعديد من الأقاليم التي اسقط نظام حكم المسلمين لها

حديثاًعدل

لا توجد امثلة اوضح لظاهرة التهجير في العصر الحديث من مثالين جليين اولها تهجير اليهود واضهادهم من قبل النازى خلال الحرب العالمية الأولى والثانية وثانيهما تهجير الفلسطنيين من أراضيهم عقب الاجتياح الإسرائيلي عام 1948.

تهجير الفلسطينيينعدل

تعتبر ماساة الفلسطينيين امتداد مؤلم في ذاكرة عربية منهكة من الحروب الدموية مع إسرائيل، فقد كانت بداية الأزمة هو تفضيل ومحاباة حكومة الانتداب البريطانى لفلسطين احقية اليهود في اقامة دولة على أرض فلسطين واتخذوا قرارات تضييق على الفلسطينيين كتحديد الانتقال بين القرى والمدن واخلاء الاراضى المملوكة لهم بدعوى تنفيذ مشروعات عامة أو دون ايضاح أسباب مما ساعد على توفير مناخ مناسب جدا لحركة هجرة قومية يهودية على أرض فلسطين مكونة فيما بعد عصابات صهيونية اخذت الضوء الأخضر عام1948 من تلك الحكومة والحكومات الغربية الأخرى بالانطلاق وتاسيس الدولة اليهودية بالقوة. نتيجة لممارسات صهيونية بشعة من احراق وابادة قرى فلسطينية باكملها اضطرت نسبة كبيرة من الفلسطينيين إلى اخلاء الأرض والهجرة منها خوفا من الدمار الملاحق لهم فعبرو الحدود إلى مصر والأردن ولبنان وسوريا. كانت نتيجة تلك الهجرة ان اخذت(( إسرائيل)) مساحات اوسع من الأرض وفرضا واقعا مغايرا في أي مفاوضات حدثت لاحقا فتتمسك بحدود1948 القائمة على تطهير الأرض من اصحابها وسكانها الاصليين.

البوسنة والهرسكعدل

حرب الابادة العرقية التي شنتها حكومة الصرب على جمهورية البوسنة والهرسك اثرت بشكل كبير جداً في الطبيعة السكانية للدولة البوسنية فالى جانب القتل الهائل كانت سياسة التهجير عامل حاسم في ذلك أيضاً.

مراجععدل

  1. ^ Aleinikoff, Alexander (May 15, 2016). Revitalizing the International Response to Forced Migration: Principles and Policies for the 'New Normal (PDF). Columbia Global Policy Initiative. صفحات 1–2. مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Guido Acquaviva (June 2011). "Legal and Protection Policy Research Series: Forced Displacement and International Crimes" (PDF). UNHCR. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Mission, Vision and Values | U.S. Agency for International Development". www.usaid.gov. 2018-02-16. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Cone, Jason, And Marc Bosch Bonacasa. 2018. “Invisible War: Central America’s Forgotten Humanitarian Crisis.” Brown Journal of World Affairs 24 (2): 225–39. https://search-ebscohost-com.ezproxy.rice.edu/login.aspx?direct=true&db=a9h&AN=131613731&site=ehost-live&scope=site
  5. ^ "High Commissioner's Dialogue on the Root Causes of Forced Displacement". doi:10.1163/2210-7975_hrd-9811-2015004. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  6. ^ Terminski, Bogumil. Environmentally-Induced Displacement: Theoretical Frameworks and Current Challenges, University de Liege, 2012
  7. ^ Jayawardhan, Shweta (2017). "Vulnerability and Climate Change Induced Human Displacement". Consilience (17): 103–142. ISSN 1948-3074. JSTOR 26188784. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Mcadam, Jane (2012-02-01), "Overarching Normative Principles", Climate Change, Forced Migration, and International Law, Oxford University Press, صفحات 237–266, doi:10.1093/acprof:oso/9780199587087.003.0010, ISBN 9780199587087 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  9. ^ Mandal, Monika, author. (2017-12-22). The rise of revolution : internal displacement in contemporary Nepal. ISBN 9781351051040. OCLC 1048356217. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  10. ^ "NOAA Center for Tsunami Research - Tsunami Event - December 26, 2004 The Indian Ocean Tsunami". nctr.pmel.noaa.gov. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Inderfurth, Karl F, David Fabrycky, and Stepehn Cohen. “THE 2004 INDIAN OCEAN TSUNAMI: ONE YEAR REPORT.” The Sigur Center Asia Papers, December 2005. https://www2.gwu.edu/~sigur/assets/docs/scap/SCAP25-Tsunami2.pdf.
  12. ^ Blake, Eric S, and Christopher W Landsea. “THE DEADLIEST, COSTLIEST, AND MOST INTENSE UNITED STATES TROPICAL CYCLONES FROM 1851 TO 2010 (AND OTHER FREQUENTLY REQUESTED HURRICANE FACTS).” NOAA Technical Memorandum, August 2011. https://www.nhc.noaa.gov/pdf/nws-nhc-6.pdf.
  13. ^ Camprubí, Alejandra Torres (November 2013). "Climate Change, Forced Displacement and International Law, by Jane McAdam, published by Oxford University Press, 2012, 344pp., £74.00, hardback.: Book Reviews". Review of European, Comparative & International Environmental Law. 22 (3): 373–375. doi:10.1111/reel.12036_2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Sastry, Narayan; Gregory, Jesse (2014-06-01). "The Location of Displaced New Orleans Residents in the Year After Hurricane Katrina". Demography. 51 (3): 753–775. doi:10.1007/s13524-014-0284-y. ISSN 1533-7790. PMC 4048822. PMID 24599750. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ “Famine Thresholds Surpassed in Three New Areas of Southern Somalia.” Famine Early Warning Systems Network and the Food Security and Nutrition Analysis Unit, August 3, 2011. https://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/resources/FSNAU_FEWSNET_020811press release_030811_final.pdf.