افتح القائمة الرئيسية

تنظيم الدولة الإسلامية - ولاية نجد

فرع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في "ولاية نجد"

الدولة الإسلامية في العراق و الشام - ولاية نجد هي ولاية أو فرع تنظيم الدولة الإسلامية اللذي ينشط في المملكة العربية السعودية .[1][2]

ولاية نجد
مشارك في الدولة الإسلامية
سنوات النشاط منذ نوفمبر 2014
قادة سعيد عائض آل دعير الشهراني
سويلم الهادي الرويلي
منطقة 
العمليات
السعودية و دول الخليج العربي
خصوم السعودية قوات الطوارئ الخاصة
السعودية وزارة الداخلية السعودية
الكويت وزارة الداخلية الكويتية
معارك/حروب
إعلام ولاية نجد يتبنى إحدى العمليات

محتويات

نشأتهعدل

أعلن عن ظهورها في نوفمبر من عام 2014 حيث أعلن أبو بكر البغدادي في تسجيل صوتي عن إمتداد ما وصفه بدولة الخلافة إلى السعودية و بلدان أخرى و عن قبوله بيعة المسلمين له في تلك البلدان و قال البغدادي في التسجيل الصوتي

  نبشركم بإعلان تمدد الدولة الإسلامية إلى بلدان جديدة، إلى بلاد الحرمين (السعودية) واليمن وإلى مصر وليبيا والجزائر، ونعلن قبول بيعة من بايعنا من إخواننا في تلك البلدان، وإلغاء اسم الجماعات فيها، وإعلان ولايات جديدة للدولة الإسلامية وتعيين ولاة عليها، وكما نعلن قبول بيعة من بايعنا من الجماعات والأفراد في جميع تلك الولايات المذكورة وغيرها، ونطلب من كل فرد اللحاق بأقرب ولاية إليه، وعليه السمع والطاعة لواليها المكلف من قبلنا  

و قد طالب أبو بكر البغدادي في التسجيل الصوتي المنشور من أتباعه و أنصاره في السعودية بإستهداف الشيعة السعوديين و الأسرة الحاكمة آل سعود و العسكريين السعوديين و الأجانب غير المسلمين المقيمين في السعودية خصوصاً مواطني الولايات المتحدة و دول الإتحاد الأوروبي [3]

عملياتهعدل

ولايات أخرى داخل السعوديةعدل

قامت ولاية نجد بالعديد من الهجمات في العاصمة الرياض و المنطقة الشرقية من السعودية و إمتدت حتى عملياتها إلى الكويت و تبنت تفجير مسجد الإمام الصادق ، في حين تبنت العمليات في عسير في تفجير مسجد قوات الطوارئ و في نجران في تفجير مسجد المشهد تبنتها ولاية الحجاز ، أما في حادثة سيهات تبنتها ولاية البحرين

النشاط الإعلاميعدل

أصدر تنظيم ولاية نجد العديد من البيانات المكتوبة التي تحمل اسمه على شبكة الإنترنت وأعلن من خلال هذه البيانات مسؤليته عن بعض العمليات، كما قام بنشر بعض التسجيلات الصوتية أبرزها تسجيل حمل عنوان "إنما المشركون نجس" دعى فيه إلى إخراج الشيعة السعوديين والخليجيين من منطقة شبه الجزيرة العربية بوصفهم مشركين، كما قام بنشر صور بعض منفذي العمليات ونشر وصاياهم عن طريق تسجيلات صوتية[4] .

انظر أيضاعدل

المراجععدل