افتح القائمة الرئيسية

تنصيب دونالد ترامب الرئيس ال45 للولايات المتحدة، عبارة عن مراسم افتتاحية بدأت يوم الجمعة في 20 يناير 2017 وفقًا لبنود التعديل العشرين للدستور الأمريكي. أجريّت مراسم التنصيب في الجزء الغربي من مبنى الكابيتول، وهو المقر الرئيس لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية الواقع في واشنطن العاصمة. تبدأ المراسم تحديدًا في يوم القسم الرئاسي لتعلن بدء مرحلة جديدة من الانتقال السياسي في الولايات المتحدة، دورتها أربعة سنوات، متمثلة بدونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة خلفًا لباراك أوباما ومايك بنس نائبًا للرئيس خلفًا لجو بايدن نائب الرئيس السابق. أدى "بنس" القسم الرئاسي نائبًا للرئيس على يد كلارنس توماس أحد القضاة الثمانية المقيمين للمحكمة العليا للولايات المتحدة، بينما أدى ترامب اليمين الرئاسي رئيسًا على يد جون روبرتس رئيس المحكمة العليا. في مراسم تأدية القسم الرئاسي، استخدم ترامب نسخة من إنجيل أهدته إليه والدته، إضافة إلى "إنجيل لينكولن"، وهو ذات الإنجيل الذي أقسم عليه باراك أوباما في العام 2009، إبان حفل تنصيب الأخير رئيسًا في دورته الرئاسية الأولى للولايات المتحدة. تسبق مراسم التنصيب احتفالات تعقد في واشطن العاصمة في الفترة الممتدة ما بين 17 حتى 21 يناير 2017. تشمل كذلك حفلات موسيقية، مراسم أداء اليمين الدستورية، عروض عسكرية وثقافية ومأدبات غداء، بالإضافة إلى صلوات دينية.

تنصيب دونالد ترامب
Trump Inaugural Logo.svg
Donald Trump swearing in ceremony.jpg
دونالد ترامب يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا وتظهر يده على الإنجيلين

المكان مبنى الكابيتول، واشنطن العاصمة
البلد
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 20 يناير 2017
السبب انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات
موقع ويب الموقع الرسمي (الإنجليزية)  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الانتقال الرئاسي لدونالد ترامب  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

الحضورعدل

أشار مساعد ترمب لشؤون التواصل وسكرتير الصحافة في البيت الأبيض سين سبايسر في مؤتمر صحفي في 21 يناير أن الحضور "أكبر حضور يشهده تنصيب" مؤكدا على ذلك بقوله "نقطة" مشيرا إلى كون ذلك كلام نهائي، في إتهام لوسائل الإعلام بنشرها لتقديرات خاطئة ل"تقليل الحماسة للتنصيب"، مما حدا متابعون لوصف كلامه بأنه "غير صادق".[1][2] وكثرت المقارنات بين حجم الحشود التي حضرت التنصيب الأول لباراك أوباما عام 2009[3][4] والمظاهرات النسوية في اليوم التالي لتنصيب ترمب[5][6] ولكن محللين سياسيين أشارو أن المقارنة مع الحشود الضخمة التي حضرت تنصيب أوباما يجب أن تأخذ بعين الحسبان طبيعة الحدث المقنعة لحضوره كتنصيب لأول رئيس أمريكي من أصول أفريقية كسبب موضوعي للتفاوت .[7][8] وأشارت السي إن إن في مقال يقارن مع المظاهرات النسوية أن التنصيب حصل يوم الجمعة بينما نظمت المظاهرات النسوية يوم السبت، حيث يكون هناك اناس أكثر في يوم اجازة.[5]

مراجععدل

  1. ^ Thompson، Catherine. "Spicer Assails Media For 'Misrepresenting' Inauguration Crow". Talking Points Memo. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2017. 
  2. ^ Stelter, Brian (January 21, 2017). "White House press secretary attacks media for accurately reporting inauguration crowds". CNN. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ January 22, 2017. 
  3. ^ Millward، David. "Trump inauguration turnout dwarfed by Obama in 2009". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2017. 
  4. ^ Gillin، John (January 20, 2017). "Inaugural Crowd Sizes Ranked". بوليتيفاكت.كوم. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ January 21, 2017. 
  5. أ ب CNN، Z. Byron Wolf. "Comparing Trump's inauguration crowd to the Women's March". CNN. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2017. 
  6. ^ "Washington Metro counted more trips for Women's March than for Inauguration". Newsweek (باللغة الإنجليزية). 2017-01-21. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2017. 
  7. ^ Adams, Cydney (January 20, 2017). "President Trump's inauguration crowd was smaller than Obama's". CBS News. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ January 22, 2017. 
  8. ^ Reilly, Mollie (January 20, 2017). "The National Mall Looked Relatively Empty For Donald Trump's Inauguration". The Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ January 22, 2017.