تمثال نصفي لهيلا سيلاسي

تمثال نصفي لهيلا سيلاسي هو تمثال نصفي للإمبراطور الإثيوبي هيلا سيلاسي الذي كان يقف سابقًا في حديقة كانيزارو في ويمبلدون كومون، لندن. من عمل النحاتة هيلدا سيليجمان، أطيح به في يونيو 2020.

التاريخعدل

خلال ثلاثينيات القرن الماضي، دخلت إثيوبيا في صراع مع الديكتاتور الإيطالي بينيتو موسوليني، الذي سعى للانتقام لبلاده لخسائرها خلال الحرب الإيطالية الإثيوبية الأولى. في عام 1935 غزت إيطاليا إثيوبيا، وبدأت الحرب الإيطالية الإثيوبية الثانية. نتيجة للغزو تم نفي هيلا سيلاسي إلى المملكة المتحدة.[1]

في عام 1936 أثناء وجوده في المنفى أمضى سيلاسي وقتًا في منزل عائلة سليغمان. عاد إلى إثيوبيا في عام 1941 وعندما تم هدم منزل سيليجمان في عام 1957، قامت بتركيب التمثال النصفي في حديقة كانيزارو.[2]

كان التمثال النصفي موقعًا شهيرًا للجذب والحج لأتباع الحركة الراستافارية.

التدميرعدل

تم تدمير التمثال من قبل مجموعة من حوالي 100 متظاهر في 30 يونيو 2020، فيما يُعتقد أنه كان رد فعل على مقتل المغني الإثيوبي المحتج هاتشالو هونديسا في أديس أبابا في اليوم السابق.[3][4][5][6]

المراجععدل

  1. ^ "Haile Selassie I"، Biography (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020.
  2. ^ Matthews, Peter (22 فبراير 2018)، London's Statues and Monuments: Revised Edition (باللغة الإنجليزية)، Bloomsbury Publishing، ISBN 978-1-78442-258-5، مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2021.
  3. ^ "Haile Selassie statue destroyed in London park"، BBC News (باللغة الإنجليزية)، 02 يوليو 2020، مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020.
  4. ^ "Statue of former Ethiopian leader Haile Selassie destroyed"، Voice Online (باللغة الإنجليزية)، 02 يوليو 2020، مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020.
  5. ^ "London police probe destruction of Haile Selassie statue"، news.yahoo.com (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2020.
  6. ^ Magazine, Tadias، "UPDATE: Ethiopia to Restore Toppled UK Bust of Emperor Haile Selassie at Tadias Magazine"، مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2020.