افتح القائمة الرئيسية

تمثال داود

(بالتحويل من تمثال داوود)

تمثال داوود للفنان مايكل آنجلو، منحوت من 1501م إلى 1504م. وقد أنجزه في 8 ايلول / سبتمبر 1504.

تمثال داود
Florencia 581.jpg
 

معلومات فنية
تاريخ إنشاء العمل العقد 1500[1]  تعديل قيمة خاصية البداية (P571) في ويكي بيانات
نوع العمل فن عُري  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
التيار نهضة عليا  تعديل قيمة خاصية الحركة الثقافية (P135) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
الارتفاع 417 سنتيمتر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع (P2048) في ويكي بيانات
العرض 199 سنتيمتر  تعديل قيمة خاصية العرض (P2049) في ويكي بيانات
Michelangelos David.jpg

تمثال هائل يصل طوله إلى 6 أمتار تقريباً، كان منحوتة غير منتهية من قبل نحات آخر واستحوذ عليها مايكل آنجلو ليخلق منها ديفيد.

هذه التحفة كانت عبارة عن تمثال لذكر عاري يقف متكئ بكامل جسده على ساق واحدة بينما ساقه الأخرى تراها ممتدة، فتوحي لك هذه الوضعية إلى تحرك وشيك قادم، وبإبداع مايكل آنجلو تستطيع أن ترى التوتر الذي يعطيك إياه التمثال لتشعر بالتحفز والإثارة لحركة ديفيد التالية، حيث يقف ديفيد وهو يترصد لعدوه منتظراً اللحظة المناسبة للتحرك. مع خبرة مايكل الكبيرة في علم التشريح (درس التشريح من خلال الجثث على مدى خمس سنوات كاملة) سنستغرب ضخامة رأس ديفيد ويديه مقارنة مع بقية جسده، ويبرر النقاد ذلك بأن النصب كان من المفترض أن يكون على سطح كاتدرائية فلورنسا وتضخيم اليدين والرأسين يلعب دوراً كبيراً في جعل الشكل العام واضح ومتناسق من الأسفل، إلا أن النصب لم يوضع هناك أبدا فبدلاً من ذلك وضع في مركز الحكومة الفلورنسية وتم تبديل معنى النصب من المعنى الديني إلى المرونة والقوى السياسية ضد قوة الاستبداد.

في الذكرى الـ500 لتمثال داوود الشهير أثارت عملية تنظيف ذلك التمثال بالمياه المقطرة جدلا واسعا حيث وافق وزير الثقافة الإيطالي جوليانو اوربانى على تنظيف تمثال داوود بالمياه المقطرة رغم احتجاج العديد من الخبراء على طريقة التنظيف [2] حيث رأى البعض أن تلك الطريقة في التنظيف ستلحق أضرارا بالرخام وسط مخاوف من أن تصبح منحوتة داوود أشبه بمنحوتة عادية من الجص [3] وطرح الخبراء فكرة التنظيف الجاف الذي رفضه وزير الثقافة جوليانو اوربانى.

نماذج مقلدهعدل

هناك العديد من النماذج المقلدة كاملة الحجم للتمثال في جميع أنحاء العالم. نسخة في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن كان يقصد لتعليم طلاب الفنون، وكذلك ما يلقى في فيلادلفيا ومتحف الفنون في الهواء الطلق متحف النحت في انتويرب، بلجيكا.

وبعد عام 1504 تم نحت تماثيل ادم وحواء من معدن شبية بالبرونز والتوتيا وارتفاع التماثيل يصل إلى 60-61سنتميترات واللون أسود لرجل عارى وامراة عارية وراس تمثال الرجل يشبة راس تمثال داوود ويوجد من التماثيل عشرة تماثيل اصلية مزدوجة لتماثيل ادم وحواءوهي تماثيل غير موقع عليها وتم نحت تلك التماثيل في فلورنسا. والتماثيل المقلدة لادم وحواء منحوتة من الخشب وأيضا منحوته من الجبس وهى ليست التماثيل الاصلية. فالتماثيل الاصلية منحوتة من المعدن وراس تمثال داوود تشبة راس تمثال ادم تلك هي التماثيل الاصلية.

مصادرعدل