استراتيجيات الكر والفر

تخطيط عسكري للهجمات المراوغة
(بالتحويل من تكتيكات الصدم والفر)

هذه المقالة عن استخدام التكتيكات العسكرية في مجال الحرب وبعض المجالات الأخرى.

شاحنة خفيفة عسكرية تابعة لقوة الدفاع الذاتي البرية اليابانية مسلحة بمدفع رشاش ثقيل لعمليات التحرش المضادة للأفراد.

استراتيجيات الكر والفرْ (الإنجليزية:Hit-and-run tactics): هِي عَقيدة تكتيكية لاستِخدام الهَجَماتِ المُفاجئةِ القصيرةِ، والانْسِحابِ قبلَ أنْ يَتَمكنْ العَدُو من الرّد بقوةٍ والمناورةِ باسْتمرار لتجَنُبِ المشارَكة والمهاجَمة الكاملة مع العَدُو، حَيثُ تَهدِف هَذه التَكتيكات إلى إضعافِ قُوات العَدُو ببطء مِنْ خلال الغَارات والمُضايقات والمُناوَشات مَعْ الحَد مِنْ المَخاطر على القواتِ الصديقةِ بدلاً من هَزيمةِ العَدُو بشكلٍ حاسم أو الاستيلاء على أراضيه، وفي مِثلِ هذه التَكتيكات يمْكِن أيْضاً فَضح نِقاط الضُعف الدِفاعية للعَدُو وتَحقيق تَأثير نَفسِي على مَعنوياتِ العَدُو.[1][2]

يُعتَبر الصَدم والفَر التكتيك الأَساسي لِحَرب العِصابات وحَركات المُقاومة المُسلحة، عادة ما يبالغ العَدُو في ضربِ القوة المُهاجمة لِدَرجة أنه يَجِب تَجَنُب أي قِتال مُستَمرْ[3].ومع ذلك، غالباً ما تَستخدِم قُوات الجَيشْ النظامِي تَكْتيكات الصَدمْ والفَرْ على المدى القَصير، وعَادة استعداداً لاشْتباك واسع النطاق في وقتٍ لاحق مع العَدُو، مَتى وأينْ يَنبغي أنْ تكونْ الظروف أكثر مُلاءمة.

اقرأ أيضاً: حرب العصابات الإيطالية في إثيوبيا، قوة الدفاع الذاتي البحرية اليابانية


الاستخدام التاريخيعدل

 
قام سلاح الفرسان التابع لجيمس ستيوارت بتنفيذ سلسلة من الغارات حول جيش جورج ماكليلان في معارك الأيام السبعة باستخدام تكتيكات الصدم والفر.

الرُّومان: واجَهَ الرُّومان هذا التَكتيك لأولِ مرةَ في الحُروبِ اللوسيتانية، حَيثُ استخدَمَ اللوستيان التَكتيك المُسَمى (الصاخب -concursare)، وشَمِلَ ذَلك تَوْجيه الاتِهام إلى الأمامِ ضِد خُطوط العَدُو فَقَط للتَراجُع بَعدَ اشْتباك قَصير أو دونَ الاشْتباك، والذي اتبعَهُ المَزيد من الهَجماتِ في إيقاع مماثل، ومن خلالِ هذه الطّريقة قاد اللوستيان الجُيوش الرومانية لكسر التكوين ومطاردتهم، والاستفادة من هذا لقيادتهم إلى الفخاخ والكمائن.[4]

الإمبراطورية البيزنطية: انتصَر السّلاجقة على الإمبراطورية البيزَنطية في معركة مانزكرت، حَيثُ قامَ سلاح الفرسان باستخدام هَجمات الكر والفّرالتي قامَتْ على وَضع الجيش البيزنطي في حالةٍ من الارتباك التي أثبتَت بأنها قاتلة بمجرد أن بدأت في التراجع[5].وبالمثل، مهّد رُماة الخُيول الفارسية والساسانية في وقتٍ سابق الطريق لهجومِ المنجنيق الذي حقق الانتِصارات الحاسِمة في معركةِ كارهي ومعركة إديسا.

البدو السكيثيين: يعود استخدام استراتيجيات الكر والفرْ إلى البدو السكيثيين في آسيا الوسطى الذين استخدموها ضِدْ داريوس العظيم الإمبراطورية الأخمينية الفارسية وبَعد ذلك ضد الإمبراطورية المقدونية الإسكندر الأكبر.[6]

الأتراك: كما نَجَح الجنرال التركي بيبرس في اسْتخدامِ استراتيجيات الكر والفرْ خلال معركة عين جالوت[7] [8]، وفي حَرْبِ الاستقلالِ التُركيةِ، حاربَ الأتراك الجيش اليوناني بأساليب الصَدِمْ والفرْ قبل تشكيل جيش نظامي.[9]

حروب مختلفة: في حرب فيتنام ، استخدَمَتْ قُوات الفيت كونغ استراتيجيات الكر والفرْ لتحقيق فعالية كبيرة ضد القُوات العَسكرية المُناهضة للشيوعية[10] ، كما تَمّ استخدامُه في أفغانستان من قبل قوات المتمردين خلال الحرب السوفيتية الأفغانية[11]، وأيضاََ استخدمتْ جماعات عِراقية مختلفة استراتيجيات الكر والفرْ كجزء من تكتيكاتها ضد قوات الأمن العراقية وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في العراق[12]، غالبًا ما تُستخدم المركبات القِتالية المُرتجلة المسماة "التقنيات" في مثل هذه العمليات.

في الإقتصادعدل

يُستخدم مُصطلح " الكر والفرْ " أيضًا في الاقتصاد لِوصْف شركة تدخل السوق للاستفادة من الأرباح غير الطبيعية ثم المغادرة، حَيْثُ يُمكن رؤية هذه التكتيكات في السّوقْ التّنافسية.

المراجععدل

  1. ^ Nemer, David (2013). "IMPEX: An Approach to Analyze Source Code Changes on Software Run Behavior". Journal of Software Engineering and Applications. 06 (04): 157–167. doi:10.4236/jsea.2013.64020. ISSN 1945-3116. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Alves, Elder (2013-04-30). "Nota do organizador". Latitude. 06 (02): 07–09. doi:10.28998/2179-5428.20120201. ISSN 2179-5428. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Location, location". Physics World. 26 (06): 15–15. 2013-06. doi:10.1088/2058-7058/26/06/22. ISSN 0953-8585. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  4. ^ Historia de Extremadura. Badajoz: Universitas Editorial. [1985?]. ISBN 84-85583-43-4. OCLC 13349305. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  5. ^ Haldon, John (2002-11-01). "Warfare, State And Society In The Byzantine World 560-1204". doi:10.4324/9780203500873. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  6. ^ Robert (2017-09-04). Revolutionary Guerrilla Warfare. Routledge. صفحات 475–506. ISBN 978-1-315-12864-1. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Bruce A. (2019-08-30). International Rivalry and Secret Diplomacy in East Asia, 1896–1950. Routledge. صفحات 125–128. ISBN 978-1-315-65747-9. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Lightsey, Scott (2003-01). "Trade, Travel, and Exploration in the Middle Ages: An Encyclopedia. John Block Friedman , Kristen Mossler Figg , Scott D. Westrem , Gregory G. Guzman". Speculum. 78 (1): 174–175. doi:10.1017/s0038713400099279. ISSN 0038-7134. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  9. ^ Spuler, Bertold (1952-07-31). "Belleten. Band 13-15". Oriens. 5 (1): 87. doi:10.2307/1579326. ISSN 0078-6527. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Carlson, JJ; Watanabe, J; Boudreau, D (2013-12-15). "Abstract P6-06-15: Cost impact of oncotype Dx® breast cancer assay use in a fully integrated healthcare delivery system". Poster Session Abstracts. American Association for Cancer Research. doi:10.1158/0008-5472.sabcs13-p6-06-15. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Entrées d'investissements directs étrangers, 1995-2000, 2001-06 et 2007-11". dx.doi.org. 2013-12-19. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); no-break space character في |عنوان= على وضع 67 (مساعدة)
  12. ^ Baker, James, lieutenant-colonel (1877). "Turkey in Europe / by James Baker, M.A., lieutenant-colonel Auxiliary Forces, formerly 8th Hussars ; with two maps". doi:10.24157/arc_14991. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)